asus

Top Ad

آخر الأخبار

أخبار

مراجعة Dead By Daylight

الاستوديوهات المستقلة دائماً ما تثبت أنها قادرة علي تطوير ألعاب رائعة
ألعاب الرعب نوع أصيل من ألعاب الفيديو ،تكمن روعته في شعور اللاعبين بالخوف ،والحماس أثناء اللعب ،وحاله كحال أفلام الرعب ،فقد أُصيب مجال ألعاب الرعب بالركود ،إن أردنا تسمية لعبة لتكون أفضل لعبة رعب في الوقت الحالي ،شخصياً سأختار لعبة Until Dawn وهي حصرية للبلايستيشن 4 ،و Outlast ،وهذان اللعبتان قد احترما كثيراً ذوق الجماهير العريضة لهذا النوع من الألعاب ،مع تقديم أفكار أساسية ،أصلية غير مُستحدثه بشكل مُطور وعميق ،مع الدراية الكاملة بما يناسب ويرضي اللاعبين.
أما لعبتنا لليوم Dead By Daylight فهي تأخذ حدود المخاطرة والابتكار بعيداً.
Dead By Daylight [full_width] لعبة من تطوير  Behaviour Digital استوديو صغير مستقل ،تقدم فكرة فريدة من نوعها ،وهي اللعب الجماعي في لعبة رعب ! وبالفعل أخرجت لنا عنوان جيد بدرجة مفاجئة.
اللعبة تحتوي علي طور وحيد ،تقوم فيه بالتحكم في أحد أربع شخصيات أو في قاتل يقوم بالبحث عنهم وقتلهم جميعاً ، ولا يوجد قصة توضح سبب وجود هؤلاء الشباب في المكان الذي يتواجد فيه القاتل ،ولكنهم فقط حظوا بحظ سيء!
حاله كحال أفلام الرعب ،فقد أُصيب مجال ألعاب الرعب بالركود
خرائط اللعبة أربع خرائط ،تكون علي شاكلة أماكن مفتوحة ،كحديقة عامة ، أو ساحة مهملات ،أو بيت مهجور ،أو مزرعة قديمة ،وتكون الملامح العامة لكل خريطة متغيرة بشكل كبير في كل مرة عن سابقتها ،بهدف خلق العدل في اللعب بين اللاعبين الماهرين والجدد ،وحتي لا يستطيع من يلعب بدور القاتل أن يستغل معرفته بالخرائط ضدد الللاعبين الآخرين ،ولذلك فإن أربع خرائط فقط عدد كاف جداً في لعبة مثل هذه.
مهمة الشخصيات الأربعة هي تشغيل مولدات الكهرباء لتوليد الكهرباء وفتح البوابة الرئيسية للمكان الذي يتواجدون فيه للهرب من القاتل ،وحتي وإن تبقي لاعب وحيد ،واستطاع الهرب ،يكون بذلك هو الفائز ويحصل علي نقاط أكثر عند فوزه ،ويكون بطبيعة الحال القاتل قد خسر المباراة.
يكمن جمال اللعبة واختلافها في بساطة أسلوب اللعب ،فالقاتل يمشي في الخريطة بحثاً عن الضحايا الأربعة من المنظور الأول ،ويقوم بضربتين من فأسه بطرحهم أرضاً ،ومن ثَم حملهم ووضعهم علي خطاف مُعلق ،للتقديمهم للأرواح الشريرة التي يخدمها هذا القاتل كقربان ،وتشكل مهمة كلاً من الضحايا و القاتل دوراً مختلفاً عن الآخر ،وتجربة كاملة مختلفة ،تتبدل معطياتها ،وحسابات اللاعب فيها تماماً ،ولذلك فإن هذه اللعبة تضمن لك وقتاً طويلاً من المتعة.

لعبك كقاتل يعني أن عليك الحذر من تعاون اللاعبين الآخرين ،والعمل علي منع ذلك ،لأن عمل أكثر من فرد علي تشغيل المولد يعني أنه سيتم بشكل سريع وقد يعني أيضاً فوزهم إن استطاعوا تشتيتك بشكل صحيح ،علي الجانب الآخر إصلاح مولد الكهرباء يصدر صوتاً عالياً ،يستطيع القاتل سمعه بشكل واضح إذا كان قريباً ،ويستطيع أيضاً مراقبة المولدات الأربعة كلها ،ولذلك فإن مهمة تشتيته تكون حتمية في كثير من الأحيان ،أي أن اللاعب سيجد نفسه عالق ،ويجب عليه الظهور للقاتل ومن ثَم الهرب منه لتشتيته بعيداً يعمل الآخرين علي إخراجهم من الخريطة ،وتقوم اللعبة بمكافأة اللاعب الذي يتخذ أسلوب أكثر شجاعة في التعامل مع القاتل ،ولا يعتمد علي الابتعاد الكامل عنه رغم قوته ،فتعطيه نقاط أكثر ،وتقوم بذلك أيضاً إذا ساعد اللاعبين بعضهم ، أو أنقذ أحدهم لاعب تم وضعه علي الخطاف ولكن لم يتم التضحية به للأرواح الشررة بعد.

تزيد اللعبة من حدة التوتر بجعل لكل لاعب محاولة واحدة ،لا يستطيع بعدا العودة إلي المباراة إذا خسر ،ولذلك فإن اللاعبين مجبرين علي الالتزام بحد أدني من التعاون ،والعمل الجماعي ،وعلي الجانب الآخر القاتل ملتزم بمحاولة ابقائهم متفرقين ،وعدم السماح لهم بالهرب او التعاون ،ولذلك فلا يمكن للقاتل أن يقف في مكان واحد ينتظر ضحاياه!

يستطيع القاتل نصب الفخاخ في الخريطة ،والتي وإن أوقعت بأحد اللاعبين تصيبهم إصابة بليغة ،وتُسهل من عملية الإمساك بهم ،ولذلك فإن الركض بسرعة في الخريطة دون التركيز في عدم الوقوع في الفخاخ خيار غير مطروح ،وخاصة وإن استطاع القاتل استخدام هذه الفخاخ بشكل صحيح ،علي الجانب الآخر فإن حركة هؤلاء الشخصيات الذين يحاولون النجاه أسرع بشكل ملحوظ من حركة القاتل ،مما يخلق أفضلية نوعية علي القاتل ،فهو لا يستطيع الركض أو التسلق علي شيء للعبور من فوقه .
تشكل مهمة كلاً من الضحايا و القاتل دوراً مختلفاً عن الآخر ،وتجربة كاملة مختلفة ،تتبدل معطياتها ،وحسابات اللاعب فيها تماماً
لكل لاعب من الناجين شريط حياة يحتوي علي أربعة مراحل ،مع التدني من كل مرحلة تبطيء حركة الشخصية ويصبح الهروب صعباً عليها ،ويمكن عن الطريق النقاط التي يفوز بها اللاعب بعد كل مباراة أن يعزز من قوة شخصيته البدنية ، أو سرعتها ، أو من تاثير علبة الاسعافات الأولية علي الجروح الخفيفة جاعلاً بذلك الضربات المطلوبة لطرحه أرضاً في زيادة.

رسوم اللعبة ليست ثورية ،ولكنها تصب بشكل ممتاز في صالح أجواء اللعبة ،فالأوان يغلب عليها اللون الرمادي ،مع الاحتفاظ بلمعان الألوان الأخري حتي لا تبدو الصورة مملة ،وكلعبة من ستوديو مستقل فهي تقدم رسوم جيدة جداً ، واجواء ممتازة ،وتفاصيل بيئية لا بأس بها أبداً.

أماالأصوات في اللعبة هي أحد أفضل الأشياء بها ،فالأصوات كلها تعيد للذاكرة أفلام الرعب القديمة ،مثل Friday The 13Tth ،وتجعل من القلق صديقاً للاعب طوال لعبه ،ضف إلي ذلك التواجد مع لاعبين آخرين عوضاً عن الذكاء الإصطناعي ،يكون الناتج تجربة جيدة برمتها.
نتيجة لعدم تجدد أسلوب اللعب بشكل كامل ، أو قلة الأطوار ،قد تصيبك اللعبة بالملل بعد فترة ،فهي لا تحظي بالاستمرارية بدرجة كبيرة مثل الألعاب الكبري ،ولكنها تُعد أول تجربة للعبة من نوع الرعب التي تقدم أفكار جديدة ،مع احترام العناصر الكلاسيكية لأفلام وألعاب الرعب .

تعاني اللعبة من عيوب علي صعيد الاتصال بالانترنت في الكثير من الأحيان ،بالإضافة غلي ذلك فإنها لا تقدم سرفرات خاصة ،أي أنه من الصعب أن يقوم مجموعة من الأصدقاء تنظيم مباراة يلعبون فيها مع بعضهم البعض ،وإذا أرادوا ذلك عليهم أن يقوموا باختيار لعب مباراة في الوقت نفسه ،وهو الشيء الذي قد يكون مزعجاً في الكثير من الأحيان ،لأنه يجب عليك أن تجد لاعبين مستعدون للعب مع لاعبين عشوائيين ،وقد تتوقف الكثير من المباريات بسبب عدم تجمع الأصدقاء بشكل صحيح! في الحقيقة هذا الشيء أزعجني جداً لكون الحل غير موجود بالأفق ،فلذلك لا يُنصح بشراء اللعبة إذا كانت هذه الأشياء تزعجك.
الأصوات كلها تعيد للذاكرة أفلام الرعب القديمة ،مثل Friday The 13Tth
في النهاية ،من بعد لعبة SOMA ها هي لعبة جديدة من ستوديو مستقل آخر تثبت نجاحها كونها لعبة رعب ، فلعبة Dead By Daylight هي لعبة رعب بأجواء جديدة وفريدة من نوعها ،وهي إضافة هامة ونقلة نوعية لألعاب الرعب التي لم تحظي بمثل هذه الخطوة الجريئة منذ زمن بعيد،فلأول ممرة يتسني لك الشعور بالرعب مع لاعبين آخرين ،ولأول مرة تُقدم لعبة رعب لعب جماعي منطقي وناجح ، بأفكار مُبتكرة كثيرة تستحق الثناء ،ويُنصح بتجربتها إذا كنت من محبي الرعب.

مراجعة Dead By Daylight Reviewed by Mostafa Argoun on يوليو 06, 2016 Rating: 5
Gamers Field جميع الحقوق محفوظة ©2011-2015
DMCA.com Protection Status

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.