asus

Top Ad

آخر الأخبار

أخبار

انطباعنا عن ديمو Pes 2017

Pes 2017 هي احد تلك العناوين القليلة التي تحاول شركة كونامي مستميتة أن تبقيها علي قيد الحياة ،بشتني الطرق الممكنة ،وفي الحقيقة السبب وراء هذا التمسك باللعبة غير مبرر ،فمبيعات فيفا تفوق مبيعات لعبة pes بمراحل ،وعلي الرغم من ذلك فإن اللعبة تكمل مسيرتها السنوية في الصدور ،وهذه المرة ،ومن خلال النسخة التجريبية المتاحة منذ أسبوع علي جميع المنصات (الجيل الحالي) ،فإن أسلوب اللعب لم يتحسن كثيراً ،ولم أجد فيها ما يجعلني أترك فيفا وأبتاع Pes!

أولاً ،قد لا يتفق معي الكثيرين بخصوص نجاح أو فشل اللعبة في السنوات الأخيرة ،بسبب شعبيتها الكبيرة في الوطن العربي ، ولكن لكي نتفق علي ما هو آت ،فيجب أن نعترف بحقيقة كون اللعبة تعتمد علي عشاقها القدامي ،بدون أدني قدرة علي استقطاب عشاق فيفا القدامي ،أو حتي الحفاظ بشكل جدي علي عشاق Pes القديمة ،ولذلك فإن هذه النقطة ستنقلنا بطبيعة الحال إلي الأسباب ،فالنسخة التجريبية لن تعطيك نظرة عميقة علي تلك الأسباب التي جعلت Pes تتخلف عن غريمتها فيفا في السنوات الأخيرة ،وتلك الأسباب تتمحور حول نقطتيم أساسيتين وهما :
1- فيفا توفر أطاور أكثر إمتاعاً مثل طور الUltimate team وحديثاً طور the journey (القصة)
2- فيفا توفر أجواء جيدة للمباريات ،وبذلك تنقل لك تجربة كونك مدرب أو لاعب بشكل أكثر واقعية وحيوة

أسلوب اللعب

ولكننا لسنا هنا للحديث عن فيفا ،أليس كذلك؟ دعونا نتحدث عما نراه ونلاحظه من خلال النسخة التجريبية تلك من Pes 2017.
آخر عهدي بلعبة pes كان مع إصدار 2014 ،والذي ستفاجئون إن ذكرت كونه جيداً في الواجهة وقتها ،ولكن كلما زاد مقدار تجربتي ،كلما بت عليماً بكوارث اللعبة ،والمحرك الجديد "Fox" ،والتعليق العربي ،ولذلك فإنني منذ وقتها انتقلت للعب فيفا التي أدمنتها منذ 2014 ،وخلا لاإصدارات التي تلت ذلك الإصدار ،قامت اللعبة بتحسين عيوباً لم تكن موجودة فيما قبل 2014 ،ومع عودتي إلي Pes مع ديمو 2017 شعرت أنني لازلت ألعب إصدار 2013 مع رسوم محسنة!

إن Pes لازالت تعاني من الفيزيائية العجيبة للاعبيها ،فهم لا يحتاجون دائماً إلي ضبط موقع أجسادهم من الكرة لكي يسددوا تسديدة قوية ،وفي الكثير من الأحيان يستطيعون تمرير كرات بعرض الملعب وطولة دون الحاجة إلي ضبط موقع أقدامهم من الكرة ،فالكرة تكون قريبة جداً من القدم ،ومع ذلك تجد التمريرات ممتازة! علاوة علي مشاكل الالتحامات ،فالإنزلاق من الخلف هو الشيء الوحيد الذي يضمن لك إيقاف الخصم ،علي عكس فيفا التي توفر قدرة الضغط أو الإحتواء وهما قرتين تتيحا لك استخلاص الكرة بدون ارتكاب مخالفة تكلف فريقك ضربة حرة أو ضربة جزاء!

هذه المشاكل كافية لجعلي أنسي فكرة شراء Pes 2017 ،ولكنها للأسف لا تتوقف عند ذلك ،فمشاكل اللعبة من حيث أسلوب اللعب تمتد إلي كون الاستراتيجيات المقدمة للدفاع ضعيفة ،فمع نظام الالتحامات الكارثي لن تجد إلا استراتيجية الانزلاقات العنيفة التي لم تتغير منذ بداية اللعبة ،وحتي وإن لم يكن في مخيلة المطور جعل استخلاص الكرة أكثر سهولة لتسهيل اللعب ،فليس من الطبيعي أن يتمكن اللاعبون من الاحتفاظ بالكرة لهذه المدد الزمنية الخيالية! مما ينقلنا إلي جانب الواقعية في اللعب.

لازالت تتمتع المهارات برونقها في Pes ،فعلي الرغم من اقتراب أسلوب اللعب وفيزياء اللعبة للواقعية عن إصدارة 2013 ،إلا أن المهارات هنا تم إعطائها مساحتها بشكل مُنصف ،حتي عن الإصدارة السابقة ،وباتت أكثر سهولة ،وسلاسة ،وتأثيراً علي مجريات اللعب ،خصوصاً عند التجكم بلاعب مهاري بالأساس مثل نيمار أو ميسي ،وهو الشيء الذي يكسب اللعبة طابع مميز وخاص يعجب محبيها.

تحركات حراس المرمي أثناء العرضيات حازت علي إعجابي ،فعلي الرغم من لعب لمباريات كثير ،لم أجد حراس المرمي يخطئون في التحرك ،وعلي الرغم من كون اختفاء أخطاء الحراسة بشكل كامل شيء غير واقعي ،إلا أن حراس المرمي في إصدارة 2015 كانوا مزعجين بهذا الصدد ،ولذلك فإنني اعتبر هذا الشيء تحسناً عن ذي قبل ،وقد تكون أيضاً تصدياتهم عند ارتداد الكرة وتحركهم نحوها أكثر حكمة من الإصدارات السابقة .

الواقعية!

ألعاب الرياضة ،ولأنها مقتبسة عن رياضة حقيقة  يكون متوقع منها دائماً ان تحاول تقليص المسافة بين اللعبة والواقع ،ونقل أجواء الرياضة بشكل أكثر دقة في كل إصدارة عن سابقتها ،ولذلك فإن فيفا في عامي 2014 و 2016 تميزت بفارق شاسع علي منافستها Pes لأنها نجحت في ذلك ،عن طريق أجواء ما بعد وما قبل المباريات ،التعليق الدقيق والممتع ،والتفاعل الجماهيري الجيد جداً مع الأحداث داخل الملعب ،وإضافة إلي كل ذلك ،تملك اللعبة لحقوق كل الفرق التي ستفكر في اللعب بها يوماً ،وعدد ممتاز من الملاعب المُرخصة والدوريات ،فمثلاً إن كنت عاشقاً مثلي للدوري الإنجليزي فلن تتمكن أبداً من التغاضي عن وجود فرق هذا الدوري وملاعبه في فيفا ،وعدم وجودها علي الناحية الأخري في Pes.

مؤخراً فازت كونامي بحقوق الدوري البرازيلي ،والتشيلي ،وفريق برشلونة ،وأرسنال ،وليفربول ،وفقدت حقوق فرق الدوري الأسباني الاخري كريال مدريد مثلاً ،وفريق مانشستر يونايتد ،وتمتلك حسب علمي عدد ضئيل من الملاعب المرخصة ،أحد تلك الملاعب هو ملعب كامب نو ،والذي حاولت اللعبة استخدامه للدعايا سواء من خلال عروض اللعبة التي سبقت إصدار الديمو ،أو عن طريق الصورة الخلفية للقائمة الرئيسية ،وإن تغاضينا عن مشكلة الحقوق الكارثية في Pes 2017 ،ولعبنا مباراة ودية بفرق برخصة كاملاً كأرسنال ضد برشلونة في الكامب نو ،سنجد أن عمق اللعب من حيث الرياضة ،وقوانينها ،من حيث لمسة اليد والالتحامات وما إلي ذلك سيظهر ،وسيفسد عليك التجربة ،ولأن البديل دائماً موجود (فيفا) فلماذا ستستمر في شراء لعبة تعاني من مشاكل جدية ؟

حراسة المرمي في Pes هي أحد الأشياء القليلة التي حظيت باهتمام المطور ،وعلي الرغم من تحسنها عن الإصدارات السابقة ،إلا أن الحراس لا يزالون يتمتعون بالحركات القديمة للحراس من الإصدارات الأولي للعبة ،أي أنه لم يتم تغير فيزيائيتهم بشكل جذري ،وهو الشيء المزعج ،لأن هذا الشيء ولو كان بسيطاً في نظر الكثيرين يحد من الزوايا التي يمكنك التسجيل منها ،أي بمعني آخر ،Pes تفرض عليك استراتيجيات تسديد محددة ،وزواية بعينها للتسديد بها وإلا فإن الكرة سيتم دحرها ،أو صدها عن المرمي!

الرسوم

دائماً ما كانت الرسوم تبهرني في لعبة Pes ،ومع هذه الإصدارة لم يتخلف الوضع كثيراً ،فهي رسوم تبدو رائعة بالمجمل ،ولكن في عصرنا الحالي بتنا لا نكتفي بالشكل فقط ،فعنصر الحيوية والواقعية يشكلان أهمية حتمية ،لبلورة روعة الرسوم في أي لعبة ،فنح نسعي لرؤية لعبة كرة قدم برسوم جيدة ،وفيزيائية مرضية أثناء اللعب ،لا رسوم ممتازة لا توظف بشكل صحيح في اللعب ،ولذلك فإن الرسوم لم تعد العامل الاهم للكثيرين في ألعاب كرة القدم هذه الأيام,


كلمة أخيرة

إن كانت Pes بشكل عام تتسم بميزة ،فهي امتلاك حقوق دوري أبطال أوروبا ،ولكن ما الفائدة من لعب اكبر بطولات الأندية الأوروبية بفريق تشيلسي وريال مدرير غير مرخصين؟ ومع قلة الاطوار والواقعية أظن أن فيفا تحظي بكل المميزات التي قد يحتاجها مُحب ألعاب كرة القدم مثلي ،ولذلك فإن ميزة كميزة دقة أشكال اللاعبين ستختفي عند صدور فيفا بمحرك فروستبايت الجديد ،والنتيجة هي ،لا تشتري Pes 2017 إذا كنت غير متعلق بها ،وإن كنت متعلقاً بها ،فهي في الحقيقة ستنال قد تنال إعجابك !
في النهاية ، Pes 2017 لم تقدم ما يجعلني أعود إلي سلسلة Pes لكرة القدم ،حتي رغم ضبطها لكارثة 2014 ،وإضافة بعض التعديلات الملحوظة وإن وجدت حلاً لمشكلة الحقوق الكارثية ،ستبقي غير مرضية بشكل كاف من حيث أسلوب اللعب ،وبأي حال من الأحوال لن تستطيع إنكار كونها  في الحقيقة تخلفت عن فيفا بسنين ضوئية ،وأعتقد أن كونامي عليها إعادة سلسلة Silent hill ،والاهتمام بmetal gear و castlevaia ،عوضاً علي الحفاظ عن منتج لم يثبت جدارته بالاستمرار لمدة خمسة سنوات مثلاً ،وعلي أية حال ،فإن الحكم الأخير دائماً يكون عند رؤية الإصدارة الكاملة وليس النسخة التجريبة فقط ،ويفضل أن يقوم كل فرد بتجربة النسخة التجريبية ليقرر أي لعبة هي الأفضل من وجهة نظره

انطباعنا عن ديمو Pes 2017 Reviewed by Mostafa Argoun on سبتمبر 01, 2016 Rating: 5
Gamers Field جميع الحقوق محفوظة ©2011-2015
DMCA.com Protection Status

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.