asus

Top Ad

آخر الأخبار

أخبار

مراجعة النسخة المُحسنة من The Elder Scrolls V: Skyrim



عودة إلي نقطة فاصلة في حياة ألعاب الRPG

استوديو Bethesda، الستوديو المعروف بسلسلتي Fallout و The elder scrolls أحد أهم سلاسل الألعاب من نوع الRPG يعود بنا إلي أحد النقاط الفاصلة في تاريخ ألعاب الRPG وهي الإصدارة الخامسة من سلسلة The elder scrolls التي خرجت إلي النور في عام 2011 تحت عنوان "Skyrim" ,وهي تُعتبر الإصدارة التي شكلت مُعظم العوامل الأساسية التي نراها اليوم في أنجح الألعاب من النوع نفسه مثل dragon age inquistions ، the witcher 3 وحتي سلسلة Fallout من تطوير المطور ذاته.
العنصر الأهم في ألعاب الRpg هو الحرية التي يتيحها لك العالم في تنفيذ المهمات وفي اتباع خط المهمات الرئيسي في اللعبة من عدمه ،وبالتالي البدائل التي قد تُبعدك عن ذلك لفترات ،فقط لكونها مسلية مثلها مثل الخط الرئيسي لقصة اللعبة ،وقد ابتدع استوديو bethesda هذا العنصر بشكل متشعب وثوري لأول مرة في لعبتها The elder scrolls v skyrim ومن بعدها في لعبة Fallout 4 التي صدرت في 2015 بشكل مُحسن ولكن يبقي أصل تلك الانطلاقة هو إصدارة سكايرم.

تدور قصة اللعبة حول التنين Alduin الذي يسعي لتدمير عالم سكايرم، واكتشافك مع بداية اللعبة أن اسطورة "Dragonborn" صحيحة، وهي تلك الأسطورة التي تدور حول وجود شخص واحد يستطيع مواجهة ألدوين وقتله، وأن تلك الشخصية هي أنت! يتم عرض القصة بشكل جيد ولكنه ليس سينيمائيًا، وهنا اختلف الكثيرون على جودة قصة اللعبة، ولكن شخصيًا أري أن سكايرم هي أحد أفضل ألعاب الأر بي جي من حيث القصة وتشعبها، إذ أنها -فضلا عن أي لعبة قام بتطويرها فريق بيثيسدا- تقوم بتوفير كم هائل من الكتب والوثائق التي تجدها في كل ركن في اللعبة، توضح لك كمًا هائلًا من التفاصيل عن عالم اللعبة، والمخلوقات فيه، وعلاقته بأجزاء اللعبة التي سبقت الجزء الخامس، وتلك المعلومات لن تطلب منك استكشافها، وهو ما يعطي شعورا بالواقعية والإنجاز علي حد سواء، وهو شيء يلقي إعجاب شريحة ضيقة من اللاعبين.

العنصر الأهم في ألعاب الRpg هو الحرية التي يتيحها لك العالم في تنفيذ المهمات وفي اتباع خط المهمات الرئيسي في اللعبة من عدمه ،وبالتالي البدائل التي قد تُبعدك عن ذلك لفترات
إن عبقرية الLevel design هي العنصر الرئيسي الذي تدين حرية التنقل والاستكشاف في ألعاب Bethesda له بالشكر ،وفي skyrim كانت هذه أول لعبة نراها بهذه الضخامة من حيث العالم وإمكانية الاستكشاف حتي أنها أضخم من Fallout 3 ،فالاستكشاف في The elder scrolls v تم تدعيمه بنظام مكافآت عظيم ،إذ أن الاستكشاف في عالم أي لعبة يصبح بلا قيمة إذا لم يقابله مكافآت يحصل عليها اللاعب من نقاط كلعبة No man's sky التي تكافيء اللاعب علي المسافات التي يقطعها بالاستكشاف ،والصور التي يلتقطها لمخلوقات الكواكب المُختلفة ، أو عتاد مُختلف كما في ألعاب Dark souls وFallout ،وهو شيء أبدعت فيه سكايرم إلي حدود بعيدة.


تختلف النشاطات التي ستقضي بها وقتك اختلافًا كبيرًا ضمن مهمات القصة والمهمات الجانبية التي تتوافر بأعداد كبيرة جدا في جميع أنحاء عالم اللعبة ، فستجد نفسك تارة في قتال محتدم مع أحد مخلوقات عالم سكايرم ، أو في رحلة استكشافية لأحد الأماكن الجديدة ، إذ تختلف كل منطقة عن الأخري ، ولكل منطقة تفرعاتها وأسرارها ، وهنا فإن تلك الكهوف والجبال -التي ستعتقد في بادئ الأمر أنها بلا أهمية- ستستدرجك لتستنفذ جزءًا كبيرًا من وقتك أثناء استكشافها ، بالإضافة إلي جمع الموارد ، وهو جزء كبير ومهم في أي لعبة من ألعاب ستوديو بثيسدا ، فتصنيع الأدوات أو الدروع يتطلب مواد محددة عليك جمعها من عالم اللعبة ، كالحديد والنحاس ومختلف المواد سواءً كانت دارجة أو نادرة ، وإذا كانت نادرة فحينئذٍ يتحتم عليك البحث علي نطاق أوسع، والذهاب إلي أماكن أبعد عمّا عهدت، وبالإضافة لكل ذلك فهناك المهمات الجانبية التي تُكلفك بالبحث عن أشياء أو قتال مجموعة من المخلوقات بغرض ترقية شخصيتك وتطويرها، إذ أن الشخصية تبدأ بقدرات بسيطة ومع مرور الوقت سيكون عليك تطويرها أكثر لتتمكن من مواجهة شريحة أقوي من الأعداء، مثل العمالقة، فإذا واجهتهم في بداية اللعبة سيتمكنون من سحقك بضربة واحدة، وإذا أعدت الكرة بعد اجتيازك لمستوي رقم ٣٠ مثلا فستتمكن من قتالهم، هذا يعني أن عالم سكايرم هو عالم خطر يمكنك التورط في مشكلات في غضون لحظات من تجولك في مناطق مجهولة، ومن هنا أتت ميزة مهمة أضيفت علي النسخة المحسنة وهي الQuicksave.

ظهرت تلك الميزة في fallout 4، إذ كانت مشكلة الإصدارة الأصلية من سكايرم هي عدم وجود ميزة الحفظ الذاتي، مما جعل الكثير من اللاعبين يبدأون اللعب ويمضون ساعات في أولي جلسات لعبهم ليعودوا بعدها ويجدوا أن تقدمهم في اللعبة لم يتم حفظه، بالإضافة إلي مشكلات الحفظ اليدوي وهي أنه إذا ماتت شخصيتك عند دخول مكان ما لا يمكنك إعادة المحاولة من النقطة التي بدأت فيها دخول هذا المكان واستكشافه، أما الآن فأصبح بإمكانك الضغط علي خيار الحفظ السريع Quicksave لحفظ تقدمك قبيل استكشاف مكان جديد لا تعرف ما يوجد فيه.

أضافت أيضا بيثيسدا ميزة تجربة الMods إلي النسخة المحسنة إذ أن مجتمع محبي سلسلة the elder scrolls و ألعاب المطور بشكل عام معروفون بحبهم لإحداث التغييرات علي اللعبة في مختلف جوانبها ،سواء كانت الرسوم ، منظومة المعارك، الأسلحة، الأشكال العامة للشخصيات والبيئة وكل شيء يمكنك تخيله أو لا يمكنك!
إن إضافة المودز لنسخة المنصات المنزلية هو شيء جديد، ومميز بلا أدني شك إلا أنه ليس الغرض الرئيسي من إعادة إحياء اللعبة، ولن يكون بكل تأكيد المصدر الرئيسي للمتعة!



توفر اللعبة جميع المحتويات الإضافية التي صدرت للعبة The Elder Scrolls V: Skyrim، وهي ثلاثة محتويات كبري  Dawnguard, Hearthfire, and Dragonborn يوفرون ما يصل إلي 40 ساعة لعب للانتهاء من ثلاثتهم.
يقدم محتوي Dawnguard قصة نبوءة أخري تتحقق في عالم سكايرم، تحمل الاسم نفسه، تدور حول امبراطور مصاصي الدماء، وفي تلك الإضافة تُعطيك اللعبة الاختيار بين معاونة الشر والإنضمام إليه او إيقافه، وهو ما يمكنك من لعب تلك الإضافة التي تمتد أحداثها إلي ما يصل إلي 25 ساعة كاملة مرتين علي الأقل لاستكشاف كل الاحتمالات، ولكن علي الجانب الآخر فإن القصة في تلك الإضافة أضعف من القصة الرئيسية، وخرائط تلك الإضافة يسودها السطحية، علي الأقل خرائط العالم السفلي (عندما تتحول إلي مصاص دماء، تأخذك اللعبة إلي العالم السفلي أو عالم مصاصي الدماء)


اما الإضافة الثانية "Heartfire" فإنها لم تكن إضافة ناجحة بقدر ما كان يتوقع لها الاستوديو، فقد كان غرضها تعميق الحياة الاجتماعية لشخصية اللاعب في اللعبة،وتحاول بقدر الإمكان توفيرها ،ولكنها لم تكن بتلك الأهمية التي تجعل اللاعبين يعشقونها أو يتعلقون بها، ولكن علي أية حال إذا أردت تبني طفلاً أو بناء منزلاً ستمكنك تلك الإضافة من فعل ذلك.
الإضافة الثالثة "Dragonborn" هي اكبر إضافات اللعبة من حيث الحجم والأهمية، إذ تقوم بتمديد خط القصة الرئيسي واستكشاف المزيد حول شخصية "The Dragonborn" أو المنُقذ (بطل اللعبة) بالإضافة إلي المزيد من معارك التنانين التي تُعتبر من أفضل الأشياء في اللعبة، بجانب تغيير جذري في أسلوب اللعب أو ميزة جديدة كلياً وهي قيادة التنانين والسيطرة عليها بدلاً من قتلها، والتي كانت أفضل شيء في الإضافات جميعاً.

إذا كنت قد امتلكت اللعبة علي الحواسب الشخصية ،فعلي الأرجح قمت باستخدام Mod يقوم برفع ميزة الdraw distance و ضبط الألوان إذ كانت الألوان باهتة في إصدارة اللعبة الأصلية علي الجيل السابق، وربما رفع الظلال وتفاصيل البيئة المُحيطة ،ولذلك فإنه لا عجب في توفر النسخة المُحسنة مجاناً من bethesda إذا كنت تملك اللعبة الأصلية علي الحواسب ،فهذا هو تقريباً كل شيء قد قدمته تلك الإصدارة المُحسنة فيما يتعلق بالرسوم ،فالتفاصيل باتت أكثر الآن، والألوان أكثر حيوية ولكنها لازالت اللعبة نفسها التي رأيناها في 2011! فالرسوم ليست عنصر حاسم هنا أبداً.

تعاني ألعاب bethesda دائماً من مدد فترات التحميل عند الدخول والخروج من مكان إلي آخر، ولكن في النُسخة المُحسنة من سكايرم قد اختفي هذا الموضوع تماماً، فالدخول إلي مكان ما لن يستغرق أكثر من عشرة ثوانٍ، وهو ما يُعد إنجازاً رائعاً إذ كانت فترات التجميل بين الأماكن مُعضلة تواجه اللاعبين في ألعاب الاستوديو وأخرها لعبة Fallout 4، وتسبب ضجرهم.

بالعودة إلي لعبة تم إصدارها في 2011 بالتأكيد لن يكون إيجابياً مائة بالمائة، فعند العودة إلي Skyrim ستصادف حركت الشفاه القديمة للشخصيات ،فعلي الرغم من جودة الحوارات في اللعبة حتي أنها تتفوق علي fallout 4 آخر ألعاب الاستوديو من حيث تشعبها واهميتها ،وكثرتها ،إلا أن الشخصيات لم تحظي برسوم مُرضية من حيث حركات الشفاه، بجانب كون الأصوات متشابهة لمعظم الشخصيات حيث قام بتأدية أصوات الشخصيات الجانبية خمسة أشخاص فقط!

كلمة أخيرة

تسحتق Skyrim أكثر من السعر الكامل للعبة في جيلنا الحالي، لأنها توفر محتوي ضخم جداً قد تحتاج إلي ما يصل إلي 300 ساعة لإنهائه ، بالإضافة إلي كون الرسوم ليست هي محور النُسخة المُحسنة من The elder scrolls V : Skyrim ،وهي لن تكون أبداً العنصر الأساسي للنُسخ المحُسحنة لأي لعبة ،بل أن تلك النُسخة خاصةً موجهة لمن لم تواتهم الفرصة للعب تلك اللعبة الثورية ،ومُعاصرة تلك النُقطة الفاصلة في تاريخ ألعاب الRpg ،وتلك تحديداً هي الحالة الوحيدة التي قد أوصي فيها بشراء اللعبة إذ أنها تُباع بسعر كامل (60 دولار) ولكن إذا كنت قد لعبت اللعبة وقت صدورها ،فلا تتوقع جديد يجعلك تحظي بتجربة مختلفة!

في النهاية، The elder scrolls skyrim بالنسبة إلي أحد أفضل الألعاب التي عاصرتها ،ولاتزال كذلك علي الرغم من مرور خمسة أعوام (نصف عقد) علي صدورها ،وتجربتها اليوم لاتزال تجربة غامرة وممتعة إلي أبعد الحدود ،ولكن لا شيء يضاهي تجربة لعبة مثل هذه وقت صدورها ومُعاصرة تاثيرها الضخم علي مًجتمع اللاعبين تدريجياً ،وعلي معاييرهم لتقييم الألعاب من النوع نفسه، ولذلك فإن العودة إلي سلسلة The elder scrolls بعد صدور العاب مثل Dragon age Inquisitions و The witcher 3 وحتي Fallout 4 قد يكون مسألة وقت، وفي غضون ذلك فإن اللعبة التي شكلت ملامح مثيلاتها مُتاحة الآن لمن يريد العودة!
الرسوم ليست هي محور النُسخة المُحسنة من The elder scrolls V : Skyrim ،وهي لن تكون أبداً العنصر الأساسي للنُسخ المحُسنة لأي لعبة
[full_width]
مراجعة النسخة المُحسنة من The Elder Scrolls V: Skyrim Reviewed by Mostafa Argoun on نوفمبر 04, 2016 Rating: 5
Gamers Field جميع الحقوق محفوظة ©2011-2015
DMCA.com Protection Status

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.