asus

آخر الأخبار

أخبار

مراجعة Death Stranding

" Hideo Kojima يعود بتجربة إبداعية جديدة "

بعد إنتظار أربعة سنوات منذ خروج المخرج Hideo Kojima من شركة كونامي ، يعود لنا هذا العام بآخر إبداعاته التي إنتظرناها منذ الإعلان عنها لأول مرة في E3 2016، تجربة غريبة ومميزة لم نرى لها مثيل سابقاً في عالم الألعاب بقصة شيقة ومبتكرة وأسلوب لعب غريب أخرجنا من التجربة المُعتادة من مختلف الألعاب التي صدرت هذا العام، نعم اللعبة لن تكون لكل اللاعبين وهذا منطقي حيث أنها فكرة جديدة والكل لن يتقبل نوع مختلف من الألعاب.


القصة :

بعد حدوث كارثة طبيعية تُسمى بالـ Death Stranding، تُحاول رئيسة المدن المتحدة الأمريكية Bridget Strand وإبنتها Amelie إعادة بناء الدولة مرة أخرى عن طريق ربط كل مُدنها ، في أول ساعة من اللعب ستتوفى رئيسة المدن المتحدة الأمريكية وستتولى إبنتها مهمة إعادة بناء الدولة ، كما ظهر في أحد عروض اللعبة فإن إبنتها التي تُسمى بـ Amelie قد تم خطفها من مجموعة إرهابيين بإسم Homo Demens وهنا سيأتي دورك بشخصية Sam.

عليك أن تذهب للغرب لتُكمل رحلة Amelie في ربط جميع مدن أمريكا وتنقذها من قبضة الإرهابيين وتعود بها مرة للعاصمة الأمريكية حتى تبدأ Amelie في حكم الدولة الجديدة التي أصبحت الآن مُوحدة مرة أخرى بسبب شخصية Sam بعد تفكك إستمر لسنوات طويلة جداً.

تلك هي مهمتك الرئيسية في اللعبة بشخصية Sam ولكن بالطبع لأنها لعبة من المخرج كوجيما فالقصة لن تتوقف عند هذا الحد ، القصة بها مجموعة من الأفكار المختلفة التي ستتناولها اللعبة وستُقدمها على مدار عشرات ساعات اللعب ، مع التقدم في اللعبة سيتغير منظورك للقصة بشكل ضخم وأخر بضع ساعات سيشرحون لك القصة بشكل أكثر من ممتاز وستتعرض للعديد من المفاجئات والصدمات الغير متوقعة، اللعبة أخذت مني حوالي 33 ساعة لإنهاء القصة بدون التطرق إلى أي مهمات جانبية طوال فترة اللعب ما عدا مهمة وحيدة فقط.


أسلوب اللعب :

الآن قد وصلنا للنقطة التي سيختلف عليها العديد من اللاعبين وهذا أمر منطقي من وجهة نظري فكل الألعاب ليست لكل اللاعبين ولكني أنصح بتجربة اللعبة أولاً قبل الحكم عليها ، أسلوب اللعب في Death Stranding هو شئ غريب ومختلف تماماً.

كما ذكرت في شرحي لقصة اللعبة فإن مهمتك الرئيسية هي ربط مدن أمريكا ببعضها البعض ، ستفعل ذلك عن طريق توصيل مختلف الطلبات لمختلف المناطق في خريطة اللعبة ، حرفياً أول 10 ساعات تقريباً من اللعبة عبارة عن هذا الأمر وشخصياً شعرت بملل كبير خلال تلك الفترة ، ولكن بعد مرور هذا الوقت ومع تقدم القصة فاللعبة بدأت تتوسع بشكل كبير وتم تقديم مركبات مختلفة ومحاربة زعماء وظهور العديد من الشخصيات الجديدة التي جعلت هنالك معنى واضح ومهم لنقل مختلف الأدوات من مكان لآخر في عالم اللعبة.

عندما تنتهي من أول 10 ساعات فهذا لا يعني أنك ستتوقف عن توصيل الطلبات ، لا ، اللعبة من بدايتها لنهايتها تتمحور حول تلك الفكرة الرئيسية ولكنك ستُصبح ذات معنى أوضح وأكبر مع التقدم ، في بعض الأحيان سيجب عليك الدخول إلى أماكن خاصة بالأعداء وهنا لديك الفرصة في الدخول إما عن طريق التخفي والتسلل أو المواجهة المباشرة ، إذا قررت أن تتخذ أي خيار منهما فإنك ستجد نفسك في النهاية أمام أعداء ذكائهم الإصطناعي متفاوت ، في بعض الأحيان سيكونوا لا يُفكرون وإذا أطلقت عليهم كلمة غباء إصطناعي فأنت كريم في قولك ذلك ، في بعض الأحيان الأخرى ستجد نفسك في مواجهات قوية وعنيفة ، هذا الأمر أيضاً ينطبق على الزعماء ولكنه لم يؤثر على تجربة اللعبة. 


أفضل شئ في أسلوب اللعب هو نظام الأونلاين الذي تُقدمه اللعبة ، تمتلك في اللعبة مجموعة أدوات مختلفة مثل الحبال والسلالم والمحركات التي ستُساعدك في توصيل طلباتك والتنقل في البيئة ، إذا كنت مُتصل بخوادم اللعبة وقمت بوضع سلم فمن الممكن أن يستخدمه لاعب أخر ، نفس الفكرة تنطبق عليك حيث ستجد أن اللاعبين الآخرين قاموا بترك مختلف الأدوات في الطريق لمساعدتك في رحلتك ، هذه التجربة الرائعة تجعلك تشعر أن هنالك شخص يُساندك بدون حتى أن يراك أو تعرفه وهذا شئ مميز جداً ومُبهج.

مواجهاتك في اللعبة ستكون ضد أنواع مختلفة من الأعداء ، هنالك الأعداء البشرية ويعتبروا هم أضعف الأعداء في اللعبة، هنالك الـ BTs وهم الأشخاص العالقون بين الحياة والموت ومواجهتهم تعتمد على التخفي والتسلل فقط ، وأخيراً أمامك مجموعة مختلفة ومُنوعة من الزعماء لكلٍ منهم طريقته في مواجهتك، إستخدام الأسلحة في اللعبة ممتع جداً ويعتبر نفس أسلوب سلسلة Metal Gear، إستمتع بأول مواجهة زعيم أساسي في قصة اللعبة :




آخر شئ سنتحدث عنه هو فيزيائية اللعبة و المركبات ، للأسف اللعبة تُعاني من بعض المشاكل البسيطة في الفيزيائية نفسها حيث في بعض الأحيان ستجد شخصية Sam تتحرك بشكل غريب وأنت تتنقل في البيئة ، أيضاً أثناء قيادة المركبات مثل الدراجات النارية والسيارات المختلفة فستجد أنها تقف وتعلق في بعض الأشياء الصغيرة في البيئة والتي إذا كانت مركبة حقيقية فستتمكن من المرور منها بدون أي مشاكل.


الرسومات :

لعبة Death Stranding مبنية على محرك Decima Engine التابع لإستوديو Guerrilla Games ، لقد رأينا هذا المحرك في بعض الألعاب على هذا الجيل مثل Killzone Shadow Fall و Horizon Zero Dawn ، إستوديو Guerrilla أبدع في تصميم عالم Horizon Zero Dawn والآن إستوديو Kojima Productions يُبدع بشكل أكبر في تصميم عالم لعبة Death Stranding.

Death Stranding هي واحدة من أفضل الألعاب التي ستراها في حياتك من ناحية الرسومات ، تصميم البيئات في اللعبة هو من أجمل ما يمكن وأعتقد أن مجموعة الصور التي سأتركها لكم ستُوضح الأمر بما فيه الكفاية ، هنالك تنوع في بيئات اللعبة حيث ستجد بيئة صحراوية وبيئة ثلجية وبيئة خضراء وغابات ، كل بيئة وكل منطقة في عالم اللعبة الواسع مُصممة بإحترافية كبيرة.

تصميم المياه وتموجها في الأنهار والاماكن الواسعة واقعي جداً ، الإضاءة على الرغم من أنها ثابتة على حسب المهمة ولكنها تنقل وتعكس الضوء بشكل ممتاز ، الخيالات في اللعبة واقعية بشكل كبير جداً وثابتة لا تتحرك بشكل غريب مثل بعض الألعاب الأخرى.


الإبهار الأكبر سيكون في مستوى تصميم الشخصيات ، كل شخصيات اللعبة حرفياً واقعية مثل الممثلين الحقيقيين ، من البطل الرئيسي Norman Reedus إلى Mads Mikkelsen و Troy Baker وغيرهم، المشاهد السينمائية وطريقة الإخراج ستجعلك تشعر أنك تستمتع بفيلم سينمائي مميز وليست مشاهد سينمائية في لعبة ولذلك أعتقد أن كوجيما بالتأكيد سينجح إذا قرر الدخول في مجال صناعة الأفلام كما أكد سابقاً.

الصوتيات :

الأداء التمثيلي لكل الممثلين بدون أي إستثناء هو واحد من الأفضل في تاريخ الألعاب ، شخصياً أحببت شخصية Higgs جداً التي قدمها الممثل القدير والموهوب Troy Baker ، شخصية Sam أيضاً من Norman Reedus هي شخصية ممتازة والشخصية الثالثة المُفضلة بالنسبة لي هي شخصية Clifford Unger من تقديم الممثل Mads Mikkelsen الشهير بمجموعة من الأعمال الرائعة أهمهم Hannibal.

الموسيقى التصويرية في اللعبة ممتازة عندما يتم كشفك من قبل مناطق الأعداء أو في مواجهات الزعماء المختلفة طوال مدة اللعب ، كوجيما أضاف شئ رائع في اللعبة حيث أنك في المهمات الخفيفة أو في التنقل من مكان لمكان آخر على مسافة بعيدة ستستمع لمجموعة من الأغاني الرائعة لمختلف الفرق ، أهمهم هي فرقة Low Roar حيث لها مجموعة كبيرة من الأغاني الرائعة في اللعبة ، تصميم صوتيات اللعبة نفسها من الأسلحة إلى صوت البيئة الهادئة وصوت المياه وصوت المركبات مثل الدراجة النارية والسيارات، كل هذا مُصمم بشكل إحترافي جداً ولا يوجد به أي مشاكل.


الأداء :

لقد جربت اللعبة على منصة PlayStation 4 العادية ، اللعبة تعمل على دقة 1080p وهذا ما نتوقعه من الجهاز ، بالنسبة للأداء فتعمل اللعبة على 30 إطار في الثانية بدون أي مشاكل إطلاقاً ولا حتى أي تقطيع ولو بسيط ، التجربة الأفضل بالطبع ستكون على منصة PlayStation 4 Pro حيث تعمل اللعبة على دقة Checkerboard 4K، و لكن التجربة الأمثل للعبة ستكون على منصة الحاسب الشخصي بعد الإصدار في أوائل صيف عام 2020 حيث ستستمتع بأعلى دقة ورسومات وإطارات ممكنة.


في النهاية لعبة Death Stranding هي واحدة من مفاجئات هذا الجيل عامةً وعام 2019 خاصةً ، نعم اللعبة لن تكون لكل اللاعبين ولن تُعجب أعداد كبيرة ولكنك إذا صبرت على اللعبة ولم تستعجل في الحكم فإنك ستحصل على واحدة من أفضل قصص الألعاب طوال هذا الجيل ومن الممكن أن نقول في التاريخ أيضاً ، أسلوب اللعب من الممكن أن يجعلك تشعر بالملل في البداية ولكن بالنسبة لي شخصياً فإنه كان كالإدمان الإيجابي الذي لم أستطع أن أتركه لساعات طويلة من اللعب المتواصل.
[full_width]
مراجعة Death Stranding Reviewed by Ahmed Yousry on نوفمبر 18, 2019 Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

Gamers Field جميع الحقوق محفوظة ©2011-2018
DMCA.com Protection Status

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.