asus

Top Ad

آخر الأخبار

أخبار

مراجعة Quantum Break

[full_width]


تحكم بأقوي سلاح في الكون!
الفيزياء الكمية تعد أكثر المجالات العلمية إثارة للدهشة ،وأكثر جذباً للعلماء حول العالم، وفي حالة لم تلاحظ ،فحالها كحال جميع أنواع العلوم ،لم تٌستثني من أفلام ومسلسلات الخيال العلمي الأمريكي التي تفرض نظريات علمية مجنونة تستند علي حقائق ،وفي الواقع يلقي هذا النوع من الأعمال الفنية قبول كبير من الناس حول العالم ،ولذلك نري هذا الشيء ينعكس علي ألعاب الفيديو ،وتأتي لنا اليوم Quatnum Break لتحكي قصة جديدة علي طريقة المسلسلات الأمريكية في طريقة سرد القصة.
كما ذكرت ،فإن اللعبة تحذو حذو المسلسلات الأمريكية ،لذلك فهذه المرة البداية لا تكون أكثر اللحظات تشويقاً وامتيازاً ،بل أنها تمتلك طابع الغموض العلمي المعهود من المسلسلات ،ويحاول المطور  وضع اللاعبين بتلك الأجواء بعينها ،ومن ثم نقلهم إلي أشياء أكثر تعقيداً ،لذلك تبدأ اللعبة بتجربة علمية في جامعة أمريكية يقوم بها شخصية تدعي Paul Serene الذي يقوم بلعب دوره الممثل الشهير من مسلسل لعبة العروش Aidan Gillen ،فتحدث مشكلة أثناء تلك التجربة فيقوم باستدعاء Shawn Ashmore ،وعندما يصل الأخير ،تخرج الأمور عن السيطرة ،يتسبب ذلك في "انهيار الوقت" ومنح البطلين قدرات خاصة تتيح لهم التحرك السريع أو إيقاف الوقت ،وبعد ذلك تكتشف أن سيرين له دوافع مريبة ومشبوهه من وراء تجربته العلمية ،وتقوم شركة Monarch Solutions بمحاولات مستميتة لإخفاء أحداث تجربتها عن العامة الذين يريدون معرفة ما حدث.
تحتوي اللعبة علي خمسة فصول ،وبين كل فصل يتم عرض حلقة لشيء تدعوه اللعبة مسلسل Qauntum Break التلفزيوني والذي يكمل أحداث اللعبة ويمتد لعشرين دقيقة،ويضيف هذا المسلسل طابع خاص علي اللعبة ،كأن المطور يحاول إقناع اللاعبين أن اللعبة هي مزيج غير مٌعدل من لعبة فيديو ومسلسل تلفزيوني ،بالأجواء الاعتيادية من النوعين.
تلك الحلقات علي أية حال تقدم بطلي اللعبة والشخصيات الجانبية بشكل لم تكن اللعبة تستطيع تقديمهم به ،وتجعل متعة اللعبة تتخذ طابع مختلف عن الألعاب الأخري ،وتسلط الضوء علي جوانب كثيرة ،لذلك بالتحديد شعرت أن النهاية لم تكن مرضية لأن الحلقات تركتك لتكمل الفصل الأخير بنفسك ،ولم تقدم اللعبة الخاتمة المناسبة.

كأن المطور يحاول إقناع اللاعبين أن اللعبة هي مزيج غير مٌعدل من لعبة فيديو ومسلسل تلفزيوني
في نهاية كل فصل ،تتيح لك اللعبة الفرصة للاختيار من بين اختيارين ،يمكنك رؤية التغير الرئيسي الذي سيطرأ علي الأحداث إثر هذا الاختيار،حيث يؤثر اختيارك علي أحداث اللعبة التي تليه ،بالإضافة إلي أحداث الحلقة التي يتم عرضها لاحقاً ،إلا أن تلك القرارات لا تؤثر علي نهاية اللعبة ،فحقيقةً كنت أنتظر أن أري أمامي لعبة بنهايات عديدة تدعوني لاستكشافها باسترسال ،ولكن علي الرغم من التأثير الواضح لاختياراتك إلا أن جميع الطرق تؤدي إلي نهاية واحدة ،بل وأن الاختيارات تصبح عديمة الفائدة في الفصل الأخير في شيء قد يذكر اللاعبين بألعاب مثل Infamous Second Son.
Quantum break في لحظات كونها لعبة ،تعبر عن كينونتها بشكل صريح ،فهي لعبة تصويب من المنظور الثالث ،ويتشابه أسلوب التصويب فيها بأسلوب تصويب لعبة أنشارتد التي تقدم أسلوب تصويب سلس ،لا يتسم بالتعقيد أو الواقعية الزائدة كما هو الحال في The Division مثلاً ،بالإضافة إلي ذلك ،تأتي القدرات الخاصة المتعلقة بالوقت وهي Time Stop  وهي قدرة تتيح للاعب إنشاء هالة يتوقف الزمن بداخلها ،وتكون تلك القدرة فعالة عندما تلح الحاجة في إيقاف عدو ما لمواجهة البقية ،أو لإيقاف   عدة رصاصات قادمة باتجاهك ،وجعلهم يتناثرون في وجوه الأعداء عندما تختفي تلك الهالة الزمنية ،وهناك أيضاً قدرة الTime Shield وهي تقوم علي إنشاء درع يمنع الرصاص من الوصول إليك ،بالإضافة إلي قدرة الTime Dodge والتي تشبه حركة بطل DC الخارق The Flash لمسافة معينة ،وبشكل رئيسي تستخدم تلك القدرة في التحرك من مكان إلي مكان دون تلقي الرصاص أو الإصابة ،وعندما تقوم بDodge بشكل سليم ،تقوم اللعبة بمكافئتك بعدة ثوان يتباطأ فيها الوقت وحركة الخصم لكي تستطيع التصويب تماماً كلعبتي Max Payne و Watch Dogs. هناك أيضاً قدرة ال Time Rush والتي تضع القدرة علي التحرك السريع للاعب وسط الأعداء ليهاجمهم من منظور مختلف ،وقدرة إعادة الزمن للخلف لإزالة العقبات من الطريق أو إعادة التخطيط لاستخدام ستراتيجيات جديدة.
كل ذلك بالإضافة إلي المساحة التي تعطيها لك اللعبة بفضل ذكاء المطور ريميدي للابتكار ،والدمج بين قدرتين أملاً في تنوع الاستراتيجيات أثناء القتال.

عالم اللعبة مليء بالCollectables ،وهي عبارة عن معلومات عديدة عن تفاصيل ما قبل التجربة ،ومعلومات عن شخصيات فرعية باللعبة في صورة وثائق ورسائل بين أشخاص ،تظهر أهميتها قرب نهاية اللعبة عندما يتم الكشف عن بعض الحقائق التي ألمحت إليها الوثائق ،وأيضاً تحتوي علي معلومات لا تأثير لها علي فهمك للقصة ولكنها تساعد علي تكوين صورة أكبر عن عالم اللعبة ،وزيادة عمق القصة وتفسير دوافع الشخصيات ،وفي الحقيقة أعتبر هذا مهماً للعبة مثل Quantum Break خصوصاُ في تلك اللحظات التي شعرت فيها أن تصرفات الشخصيات غير مبررة

لعل تصميم البيئات في اللعبة وتنوع الأعداء هما أكثر الأشياء التي ستذكرك بلعبة Uncharted ،فعلي الرغم كون القتال ومنظومة المعارك تم تقديمهما بمستويً عالٍ إلا أن أنماط الاعداء ليست وفيرة ،والذكاء الاصطناعي ليس مميز ،لكن ما يميز المعارك وجود الأعداء الذين يستطيعون التحكم بالوقت ،ويمتلكون القدرات التي يمكلها أبطال اللعبة ،لكن من الغريب أن تجد أن اللاعب لا يستطيع التصويب أثناء تواجده خلف ساتر ما !
تصميم البيئات يعتمد علي تواجد عدد كبير من البراميل المحترقة ،وعدد كبير من الاعداء ،وهو الشيء الذي يجعل نمط المواجهات يسير في طريق التكرار بشكل غير متعمد من المتطور ،وعلي الصعيد الآخر فإن اللعبة تحاول كسر هذا التكرار بلحظات القفز من مكان إلي آخر والذي يُعرف بPlatforming تماماً كأنشارتد ،إلا أن ذلك قد وُضع في Quantum Break بشكل يجعلني أظن أن المطور أراد إطالة عمر اللعبة ،ببساطة لأن ذلك يعيق تقدم القصة.

لكن من الغريب أن تجد أن اللاعب لا يستطيع التصويب أثناء تواجده خلف ساتر ما !
الرسوم باللعبة تعد أحد أفضل الرسوم في عالم صناعة الألعاب ،ولكنها ليست الأفضل  ،علي الرغم من كون هذا الجانب هو الجانب الذي حظي باهتمام المطور ،فافي بعض الأحيان لا تستطيع التمييز بين لقطات اللعبة ولقطات الحلقات الواقعية ،وأثناء اللعب ستكون منبهراً بالانفجارات والدمار الذي يمكنك إحداثه في البيئة من حولك ،وأكثر الأشياء أهمية في هذه اللعبة وهي تعابير الوجوه ودقة التفاصيل بها! علي الصعيد الآخر لا نستطيع قول المثل عن الأداء التقني ،فلعبة Quantum Break تعاني من تساقط الإطارات المستمر الذي يؤثر في بعض اللحظات علي متعة اللعب.

لأن اللعبة تعتمد بشكل رئيسي علي أثنين من ممثلي هوليوود المرموقين ،فالأداء الصوتي والتمثيلي رائعين علي حد سواء ،وقد يعتبر البعض أنهما أكثر الأشياء التي تُحسب للعبة  ،وتدفع بالجانب القصصي فيها إلي الأمام ،وإن قيمنا جانب القصة وحده ،فإنه لا يعاني أبداً من عيوب في أداء بالشخصيات ،وإنما يكمن ضعفه الوحيد في ضعف السيناريو والأحداث وقصرهم ،وعمر اللعبة الذي لا يتجاوز ال15 ساعة بحساب الأربع حلقات التي تمتد الواحدة منهم لعشرين دقيقة !

علي الرغم من كون كوانتام بريك عنوان كبير تعول عليه مايكروسوفت للترويج لمنصتها ، إلا أن ستوديو ريميدي يلتزم بأسلوبه المعهود بعدم الاهتمام باللعب الجماعي في ألعابه ،وهذه المرة يبدو اللعب الجماعي فرصة ذهبية مهدرة للعبة مثل هذه ،فلك أن تتخيل إن كان متاحاً للاعلين أن يستخدموا قدراتهم في التحكم في الوقت خلال طور لعب جماعي في خرائط مختلفة!
في النهاية ،التجارب العلمية الفاشلة ،وانفجارات المعامل ،والأحداث المتلاحقة ليست جديدة علي ألعاب الفيديو ولاعبيها ،خصوصاً أولائك الذين عهدوا الأفلام والمسلسلات الأمريكية من نوع الخيال العلمي ،وأفضل ما في Quantum Break كونها لا تعتمد علي هذا العنصر الذي تعي أنه مألوف للكثير من الناس لتبهر معجبيها ،بل وأنها تحاول أن تكون لعبة ذات قصة مصقلة باللحظات الحاسمة ،التي تعلق في ذهن منتظريها ،ومنظومة معارك تضع بين يدك كل ما يمكن تتخيله من آليات التحكم في الوقت ،وإن كان هناك شيئاً أبدعت فيه Quantum Break فهو الارتقاء بالجانب الروائي في ألعاب الفيديو ،واجتياز الحاجز الفاصل بين ألعاب الفيديو والأفلام السينيمائية الكبري ،وبذلك وضعت معايير جديدة سيحتذي بها المطورون مستقبلاً ،ودائماً ما كانت أعمال ستوديو Remedy و المخرج Same Lake تسير بهذا الاتجاه ،ولكن هذه المرة قد تكررت الأخطاء التي كانت حاضرة في عنوان Alan Wake!
Quantum Break حصرية لمنصات مايكروسوفت ،ولكنها لا تشجع بنسبة كبيرة علي شراء الاكسبوكس ون ، أو الويندوز 10 حتي! ولكن إن حدث وامتلكت أحد المنصتين فلا بد أن تجرب Quantum Break فهي لعبة طموحة للغاية.
إن كان هناك شيئاً أبدعت فيه Quantum Break فهو الارتقاء بالجانب الروائي في ألعاب الفيديو




مراجعة Quantum Break Reviewed by Mostafa Argoun on أبريل 07, 2016 Rating: 5
Gamers Field جميع الحقوق محفوظة ©2011-2015
DMCA.com Protection Status

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.