asus

Top Ad

آخر الأخبار

أخبار

مراجعة Umbrella Corps

يبدو أن 2016 وجدت أسوأ لعبة صدرت خلالها
Umbrella Corps هو عنوان جديد من سلسلة Resident Evil من تطوير ونشر Capcom ،ومن الواضح أن المطور لا يملك الجرأة الكافية ليُعطي اللعبة اسم Resident Evil ،لأنه لم يقم بتطويرها بشكل كافي لكي تُعجب اللاعبين ،وبعد ساعات من تجربتي للعبة أستطيع أن أجزم أن أي لعبة متعلقة برزيدنت أيفل هي مصدر سوء حظ لستوديوهات كابكوم.
[full_width] لعبة Umbrella Corps تعتمد بشكل رئيسي علي اللعب الجماعي ،وهي فكرة جيدة للعبة ريزدنت أيفل ،لا غبار عليه ،ولكن عندما خرج المشروع بشكل كامل للنور تبين لنا جميعاً أن كابكوم لا تقدر جوانب قوة ريزيدنت أيفل في الأًصل ،ولا تحاول تعزيزها ،ومن هنا جاءت مشكلة الستوديو الرئيسية مع السلسلة المشهورة.
من الواضح أن المطور لا يملك الجرأة الكافية ليُعطي اللعبة اسم Resident Evil ،لأنه لم يقم بتطويرها بشكل كافي
سلسلة Resident Evil ،أو علي الأقل كما عرفناها حتي الجزء الرابع تعتمد علي الخيال العلمي في إرساء ركائز ،وعناصر ألعاب الرعب منذ بدايتها ،و نقل تلك العناصر ، أو ما تبقي منها إلي لعبة تعتمد علي اللعب الجماعي يُعد تحدي كبير جديد ،وقد أخفقت فيه كابكوم من جديد ،ببساطة لأن ريزدنت أيفل افتقدت منذ زمن ما جعلها مميزة ،وهو الرعب ،وهي ليست مميزة أبداً كلعبة أكشن ،وحتي وإن كانت مميزة كلعبة أكشن ،فعلي لعبة ريزدنت أيفل التي ترتكز علي اللعب الجماعي أن تتمتع بتنوع كبير ،لأن التجول في خريطة ما وإرداء كل من هو حي ليس شيئاً ممتعاً ، أو جديداً!
Umbrella Corps تحتوي علي طوري لعب فقط ،وسبعة خرائط ،جميعهم من ألعاب ريزدنت أيفل السابقة ،فهناك خريطة Raccoon City من الجزء الثي يحمل نفس الأسم ،وقسم الشرطة من اللعبة نفسها "Raccoon City" ،والمنزل من الجزء الأول ،وأسلوب اللعب يشبه تلك اللعبة كثيرا ،بنظام تصويب ثقيل وحركة غير واقعية تشبه حركة الآلين في ألعاب الجيلين الماضيين ،ناهيك عن نظام الاحتماء السيء ،فحركة أجساد الشخصيات لا تساعد نظام الاحتماء علي العمل بشكل صحيح ،ونتيجة لذلك فإن شخصيتك قد تصبح فجأة ًمكشوفة في أهم لحظات اللعب.
طوري اللعب هما One Life وMulti Mission وفي كلا الأطوار يواجه فريق من 3 لاعبين فريق آخر من ثلاثة لاعبين ،ولكن في الطور الأول يكون لكل لاعب حياة واحدة لا يعود بعدها إلي الخريطة ،والطور الثاني يكون هناك مهمات محددة علي اللاعب إنجازها أثناء اللعب ،ولكن هذه المهمات ليست هي الأساس ، أي أن اللعبة لا تجبرك أبداً علي إنجازها ،فالمطلوب من اللاعبين في أطوار اللعب الأثنين هو قتل الفريق الآخر وتجنب الموتي الأحياء (الزومبيز) ،وبهذا تكون الفروق بين الأطوار قد ذابت ،وذهبت مع الرياح!
حركة أجساد الشخصيات لا تساعد نظام الاحتماء علي العمل بشكل صحيح
علي الرغم من هذا فإن الفرق الوحيد الملحوظ بين الأطوار هو طريقة لعب اللاعبين في طور One Life ،وهو فرق يجعل تجربة اللعبة أكثر سوءً ،فاللاعبون يكونون حذرين أكثر من اللازم مما يبطيء المباراة بشكل ملحوظ ،ويخلق نوع من الملل الشديد الذي لا يمكن تجنبه سوي عن طريق اللعب مع لاعبين محترفين ،والذين علي الأرجح ستجدهم يلعبون The Division أو Battlefield ،فلا سبب لتواجدهم هنا.
في لعبة أونلاين مثل هذه ، من المتوقع أن تجد نظام تعديل علي الأسلحة موسع ، أو أسلحة متنوعة ،تُمثل الدافع الأساسي للاعب في التقدم ،ولعب المزيد من المباريات ،ولكن هنا فإن الوضع ليس كذلك ،Umbrella Corps تُقدم تعديلات شكلية فقط علي الأزياء ،والأسلحة وألوانها وخلاف ذلك ،والقليل جدا من التعديلات الفعلية علي الأسلحة وفعاليتها ،فمثلا أكثر ما يمكنك فعله لسلاحك هو إضافة سكووب (منظار) ! إضافة إلي ذلك فإن وجود سلاح كسلاح الBrainer -وهو سلاح يشبه الفأس قوته تتفوق عل أي سلاح- يجعل موازين اللعب تنقلب بشكل غير عادل ،فعلي الرغم من كون الأسلحة النارية أمتع بطبيعة الحال إلي أن اللعبة تدفعك إلي استخدام هذا السلاح دائماً لأنه الأقوي علي الإطلاق ،فضربة واحدة منه تسقط الخصم أرضاً ،والغرب في ذلك أنه لا يوجد أية قيود علي توفره بين يدي اللاعبين! فالكل يستطيع بسهولة أن يمتلكه ،وهنا تكمن مشكلة أسلوب اللعب ،بعد ساعات قليلة يسير اللعب في طريق خطي جداً آخره مسدود!
أما عن العيوب التقنية فإن اللعبة تحمل في طياتها الكثير من هذه العيوب في الحقيقة ،فالخصم يستطيع أن يقتلك من خلف الساتر! أو أن تدخل في نظام الاحتماء بشكل عشوائي أثناء سيرك ،أو في الساتر الخاطيء فتصبح عرضة لضربات الأعداء ، أو تأخر الاستجابة!
,ومثل هذه العيوب الكثير ،ولكن الشيء الأكثر إزعاجاً علي الإطلاق حول هذه اللعبة ليس العيوب التقنية ، بل حركة الكاميرا حول جسد اللاعب ،فبالرغم من إمكانية تحويل الكاميرا لمنظور الشخص الأول ،أو الإبقاء علي المنظور الثالث إلا أن كلاهما لا يوفر منظور صحيح للاعب علي محيطه ، أي أن الكثير من اللاعبين يمكنهم مباغتتك من ناحية اليمين أثناء لعبك في المنظور الثالث ،لأن الشخصية تميل إلي الركن الأيمن وخاصة عند حملك لسلاح الBrainer ،أو من الوراء إذا اخترت المنظور الأول ،ولذلك فإن الكاميرا تجعل من اللعب شيء مضجر ،لم نري مثله منذ الجيل السابق في بداياته!
هناك أيضاً الأزياء التي تشبه بعضها كثيراً ،فلا يمكنك تمييز أعضاء فريقك ، أو الأعداء من الوهلة الأولي ،وهو شيء غريب في الحقيقة ويتسبب في الكثير من اللحظات التي لا داعي لها علي الإطلاق.

الرسوم في اللعبة تنتمي للجيل السابق في الحقيقة ،فهي سيئة ،لا تتمتع بأي تفاصيل ،يغلب عليها اللون الرمادي ،وإن أغلبية المجسمات في بيئة اللعب تتمتع بألوان تشبه كثيراً ألوان البيئة الخلفية مثل الجدران والأبواب ،وهو الشيء الذي يقطع الطريق علي أي نوع من أنواع التنوع في أشكال وتصاميم البيئات ، والتنوع في الخريطة الواحدة ،وفي بعض الأحيان تصتدم في شيء لتكتشف أنه ساتر لونه كلون الجدران!
Umbrella Corps تُقدم تعديلات شكلية فقط علي الأزياء ،والأسلحة وألوانها وخلاف ذلك ،والقليل جدا من التعديلات الفعلية علي الأسلحة وفعاليتها
وجود الزومبيز يضيف أجواء جيدة في بعض الأحيان ،فهم يتجهون نحو أصوات إطلاق النار ،مما يجعل اللاعبين خاصةً في طور One Life يحرصون علي الاستخدام الحذر للذخيرة ،ويجعل تجنب أعدادهم الكبيرة في بعض الأحيان ممتعاً ، إلا أن دورهم لا يمثل أي شيء سوي إعاقة للعب الفرقتين ،وقد كنت أتمني أن تحتوي اللعبة علي طور يقوم اللاعبين جميعاً بقتل أعداد كبيرة من الزومبيز!
وجودهم أيضاً يسبب إزعاجاً في بعض الأحيان لأن لمسة واحدة منهم تعني الموت ،وفي طور One life تعني ضياع المباراة بكاملها ،ويأتي ذلك علي الرغم من ارتداء جميع اللاعبين لدروع ثقيلة !

نظام التخفي ، أو الCrouching يجعل اللاعب يمشي بسرعة تعادل سرعة اللاعب الذي يمشي مشية عادية ! وهذا الشيء هو الأكثر غرابة علي صعيد فيزيائية الشخصيات في هذه اللعبة ،بجانب نظام الاحتماء والتصويب الثقيلين ،والحركة الغير واقعية.
لذلك فإن اللعبة تسلب من لاعبيها أفضلية كان من المفترض إعطائها لهم عند استخدامهم الانحناء ،ولهذا فهو نظام لا يُفيد وجوده في شيء.

تحتوي اللعبة علي قصة تُعرض من خلال النصوص ،والأشياء التي يقوم اللاعب بجمعها وقراءتها ،ولذلك فإن القصة حتي لا تمتلك أي نوع من أنواع السينيمائية ،ليس ذلك فحسب ،بل أنها قصة مملة ،لا تثير اهتمام اللاعب ،ولا تجعله يقوم بمهمات ممتعة خلال مهماتها العشرون التي توفرها قصة اللعبة أو طورها الفردي.
الشيء الأكثر إزعاجاً علي الإطلاق حول هذه اللعبة ليس العيوب التقنية ، بل حركة الكاميرا حول جسد اللاعب
في النهاية ، Umbrella Corps ممتعة في أولي لحظاتها ،حتي تتداعي الصورة المثالية التي كنت تتوقعها للعبة جماعية من سلسلة ريزدنت ايفل ،ولا يبقي من هذه الصورة شيء علي الإطلاق ،فهذه اللعبة تم تطويرها علي يد مطورين لا يحترمون مجتمع اللاعبين ،ولا يعرفون أُسس اللعب الجماعي من الأساسا ، فتوفر بذلك تجربة لا تستحق أبداً خوضها ،بعيدة تماماً عن أصولها ،وقريبة من أسوأ ألعاب الجيل الحالي !

مراجعة Umbrella Corps Reviewed by Mostafa Argoun on يوليو 03, 2016 Rating: 5
Gamers Field جميع الحقوق محفوظة ©2011-2015
DMCA.com Protection Status

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.