asus

Top Ad

آخر الأخبار

أخبار

مراجعة Grow Up

جزء جديد من لعبة حققت نجاح غير متوقع!
لطالما أثبتت ألعاب الPlatformers أن البساطة هي أساس المتعة ،وأن التعقيد مهما أخذ بالتزايد فيما بين ألعاب الAAA الكبرى،فإن اللاعبين يحتاجون من حين لآخر لعنوان يقلل من حدة المعاصرة الزائدة ، ويعود بنا لما كانت عليه ألعاب الفيديو منذ زمن ليس ببعيد ،وهذه الألعاب أمثلة Ratchet And clank بمستوي تعقيد متوسط أو أقل من متوسط ،وحتي Uravel و Rayman legends بمستوي تعقيد منخفض قد أثبتوا نجاحهم ،لذلك فإن هذا النوع من الألعاب لايزال متمكناً أيما تمكن في شق طريق خاص به بين العناوين الكبري ،بقاعدة جماهيرية ليست بصغيرة أبداً ،واليوم فنحن بصدد التطرق للحديث عن "Grow Up" من ستوديو يوبي سوفت رفليكشنز (Ubisoft reflections)
Grow up هو الجزء الجديد من لعبة Grow home ،وهي لعبة Platformers (لعبة منهاجية) درت العام الماضي وحققت نجاحاً ،ولذلك فإن يوبي سوفت عزمت علي إصدار نسخة جديدة من اللعبة ،تحمل معها الكثير من إيجابيات وسلبيات الجزء الأول ،ولكن مع المزيد من السلبيات!

Grow up لعبة بسيطة تبدأ رحلتك فيها مع آلي يدعي Bud ،وسفينته التي تدعي "M.O.M" ،والتي تتحطم علي سطح كوكب لم ترصده ردارات السفينة ،وتبدأ أنت بالتحكم في شخصية BUD الآلي قائد السفينة لجمع قطعها ،والاستفادة منها في التسلق ،واجتياز المراحل ،والمشكلة ليست في القصة مثلاً لأن هذا النوع من ألعاب الفيديو لا تكون القصة فيه عاملاً مؤثراً ،ولكن المشكلة الرئيسية التي تواجه هذه اللعبة هي أسلوب اللعب وتنوعه.
اللعبة تعتمد علي تقنية Procedural animation وهي تقنية تقوم بتوليد البيئة المحيطة للاعب بشكل عشوائي عن طريق دمج مجموعة من الأشياء ببعضها ،ليكون الناتج عالم اللعبة الذي يتسع بشكل لانهائي ،وهذه التقنية قد تم استخدامها في لعبة No man's sky ،ولكن بشكل موسع ،وغير مسبوق ،ولكن يبقي العامل المشترك بين اللعبتين هو عدم تمكن كليهما من تجاوز تحدي قتل الملل ،وتوليد الدافع لاستكمال اللعبة ،وتغذية هذا الدافع طوال فترة اللعبة.

لعبة Grow up هدفها الأساسي كما ذكرت التجول في عالمها ،وجمع قطع السفينة لتركيبها ،وتلك القطع تضيف شيئاً جديداً إلي الآلي Bud في كل مرة يستطيع جمع واحداة من تلك الأدوات ،فمثلاً في المرحلة الأولي يستطيع الحصول علي ميزة الJet pack للطيران لمسافة أبعد ،و ميزة الwardrobe وهي أشبه بمروحية تضمن لك السقوط بشكل تدريجي وبطيء ،والكثير من تلك الأدوات ،ولكن مشكلة هذه الميزات التي تفتحها اللعبة لك في كل مرحلة ،ومع قطعة مهمة من السفينة تجدها في عالم اللعبة أن جميعها يصب في صالح "التسلق" فإن التقدم في مراحل اللعبة يتمثل في تسلق أميال من المجسمات المختلفة ، من أشجار ونباتات ،للوصول إلي قطع السفينة الفضائية التي تصادف كونها تحطمت علي الجزء العلوي من الكوكب فقط ،وللأسف فإن اللعبة تفشل في كسر الملل الناتج عن هذا التسلق.
تتيح لك اللعبة في هذا الجزء أن تقوم باستغلال النباتات الموجودة علي ظهر الكوكب للتسلق للأماكن التي لا تستطيع الوصول إليها ،كل ما عليك هو رمي بذرة النبات الذي تريدة باستخدام زر المربع ،وسينمو النبات من تلقاء نفسه ،وقد وفرت هذه الميزة نوعاً ما من التنوع في أسلوب اللعب ،رغم كونها ميزة تصب أيضاً في صالح التسلق للأعلي.

الاختلاف الذي ذكرته في المعدات التي تستخدمها للتسلق ،وتجاوز العقبات للوصول إلي قطع السفينة قرب نهاية اللعبة والتي تمتد لنحو 10 ساعات كاملة ،تضيف نوعاً ما من الاختلاف في أساليب اللاعبين عن بعضهم ،ضف إلي ذلك تنوع تصاميم البيئات وأشكالها المميزة التي تذكرني بأفلام والت ديزني ،فالألوان هنا ،والتصاميم تمثل عامل إيجابي حتي أكثر من الجزء الأول.

مشكلة أخري تواجها اللعبة ، هي كون تقنية الأنيميشن المُولد تجعل بعض من مجسمات اللعبة التي يجب تسلقها كبير للغاية ،مما يستغرق وقت طويل جداً لصعود مسافة صغيرة ،بالإضافة إلي فيزياء التسلق المزعجة ،غير الدقيقة ،والتي تتسبب في الكثير من الأحيان في قوط BUD من قمة عالية للغاية بلا سبب واضح .
تتضمن اللعبة نوع من الCollectables كنشاط جانبي تدعي "Crystals" ,وهي مجسمات كريستالية يقوم اللاعب بجمعها ليزداد مستواه في اللعبة ،إلا أن هذا النشاط الجانبي لم يكن كافياً لجعلي أهتم بأن أبحث عن جميع الكريستالات في طريقي للتسلق !
لأن اللعبة مصممة بمحرك يونيتي ،فإنها حالها كحال أي لعبة مُصممة باستخدام هذا المحرك يصيبها تساقط الإطارات بشكل شبه منتظم ،ومزعج للغاية ،خاصة وأنها لعبة بسيطة ،لا يتمتع عالمها بالحيوية والتفاصيل التي تجعلها تعمل بشكل سيء علي بلايستيشن 4.
تتمتع اللعبة بنوع من الكوميديا المميزة ،والإسقاطات علي حقيقة كون البطل آلي ،وكون السفينة تسمي M.O.M ،وأشياء أخري ،تضيف أجواء فكاهية مميزة ،تصل في بعض الاحيان إلي مستوي غير مضحك ،ولكنها في بعض الأحيان الاخري تكون أكثر من ممتازة.

في النهاية ، Grow Up لعبة ممتعة لكل عشاق ألعاب الPlatformers ،ولكنها لم تنجح بالشكل المطلوب في استقطاب عشاق الألعاب الكبري كما فعل جزئها بأفكارة البسيطة ,وأسلوب اللعبة الممتع ،ففي هذا الجزء يخيم الملل علي تجربة اللعبة قرب انتهائها ،ولمن يبحث عن لعبة بسيطة لتمضية وقت ممتع بأفكار مُبتكرة فلعبة Grow up لن تلبي كامل طموحاته ،ولكنها لاتزال لعبة جيدة في رأيي الكثيرين ،ولكن أنا لست واحداً  منهم!

[full_width]
مراجعة Grow Up Reviewed by Mostafa Argoun on أغسطس 18, 2016 Rating: 5
Gamers Field جميع الحقوق محفوظة ©2011-2015
DMCA.com Protection Status

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.