asus

Top Ad

آخر الأخبار

أخبار

مراجعة Pes 2017

سلسلة ألعاب Pes هي العنوان الوحيد الذي استطاع الاستمرار في منافسة فيفا إلي وقتنا  الحالي ،وهي لم تكن الوحيدة منذ فترة ،فقد كان هناك محاولات جادة من شركات أخري لمحاكاة لعبة كرة القدم في ألعاب الفيديو ، كلعبة "This is football" التي واجهتها مشاكل عديدة تسببت في توقف إصداره بشكل كامل في عام 2005 ،ولأن لعبة كونامي لكرة القدم "Pro evolution soccer" لاتزال موجودة علي الساحة ،فإن هذا يُعد شيئاً يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار ،وعليه فإننا سنعود بالذاكرة إلي الوقت الذي كانت فيه PES هي أفضل لعبة كرة قدم ،وسنطرح سؤالاً واحداً ،وهو لماذا كانت هي الأفضل في تلك المرحلة؟
العصر الذهبي للعبة Pes كان علي الجيلين السابق  الأسبق (Ps2-Xbox) والسر في ذلك هو امتلاكها لحقوق الدوريات الكبري في ذلك الحين ،واهتمامها بتفاصيل كالرسوم ،وجلب البطولات بشكل رسمي ،ففي 2009 قامت بجلب بطولة دوري أبطال أبطال أوروبا والدوري الأوروبي ،وكانت تتمتع بأسلوب لعب محبوب لدي جمهورها الواسع ، فمالذي دفع هذه الجماهير العريضة لأن تتجه إلي ترك اللعبة ،والذهاب لمنافستها؟
مع إصدارة 2017 من Pes فإن الحرب ضد المنافس علي أشدها ،فPesمنذ 2015 تتخذ خطوات ثابتة نحو استعادة جمهورها ،واحتضان إيجابياتها ،وإثراء نفسها بإيجابيات أكثر ،ولكن ما الذي يريدة اللاعبين من الأساس؟ إن اللاعبين يريدون لعبة محاكاة كرة القدم أن تكون ماحاكة كاملة لما يحدث داخل ،وخارج الملعب ،وللأجواء العامة للرياضة ،وهو ما تحاول تقديمة Pes باستماتة ،علي الرغم من غياب طور مثل The Journey في Fifa أو الأطوار المشابهة له في NBA 2K و WWe ومختلف الألعاب الرياضية ،فإن Pes تحاول جعل تجربة اللاعب أفضل من حيث أسلوب اللعب ،لتجعله متحكماً بشكل أعمق في اللعب ،وموازينه ،بجانب تنمية جوانب اللعبة الإيجابية كالرسوم ،والاحتفالات والمهارات.

Pes 2017 قدمت تحسينات ملحوظة علي التمريرات في اللعبة ،فقديماً كانت التمريرات الطويلة لا تحتاج إلي تحضير من اللاعب ،أي أنه بأي زاوية يتجه لها جسده يستطيع القيام بتمريرات طويلة مُحكمة ،أما الآن فوضعية اللاعب في أرض الملعب باتت تشكل عامل كبير في تحديد قوة ومسار الكرة ،ففي الكثير من الأحيان ستجد أن الكرة قد خرجت إلي خارج الأرضية فقط لأنك طلبت من اللاعب القيام بتمريرة طويلة ،في موضع غير مناسب لهذه الأنواع من التمريرات ،أما التمريرات القصيرة فكانت هي صاحبة التغيرات الأكبر ،فهي الآن تتيح لك اختيار اللاعب الذي ستمرر له الكرة ،حتي في اللحظات التي يتمركز بها حولك أكثر من لاعب ،فمثلاً إذا قمت بهجمة وتسعي من خلالها لاختراق منطقة الجزاء من المنتصف ،وكان علي يمينك لاعبين وعلي يسارك لاعبين يمكنك اختيار كيفية التمرير لأي من اللاعبين بالاتجاه الذي تريده ، أي أن عيوب عدم الاستجابة في التمريرات.

Pes 2017 في مجملها لعبة أقرب من سابقاتها للواقعية ،ولمحاكاة الرياضة بجميع مظاهرها ،ولكن هذه التحسينات في أسلوب اللعب لم يقابلها تحسن في طريقة عمل فيزيائية الكرة نفسها ،فمثلاً إذا قمت بتمرير الكرة بقوة ،قد تجدها تبطيء من سرعتها أسرع من المفترض ،بالإضافة إلي صدمات الكرة بالحارس أثناء خروجه لتخليص الضربات الركنية ،وباللاعبين بشكل غير مقصود والتي تبدو غير واقيعة في الكثير من الأحيان ،فارتداد الكرة لا يبدو أنه يجعل للكرة وزن محدد لتشعر به أثناء اللعب.
تواجه اللعبة أيضاً عيباً جوهرياً فيما يخص التسديدات ،فعلي الرغم من كون التسديدات "جيدة" في الكثير من أوقات اللعب ، إلا أن التسديدات الخارقة لازالت موجودة بدون مبرر ،فالتسديدات شديدة القوة تصبح شيئاً مزعجاً بعد فترة من اللعب لأنها تقتل واقعية ومتعة اللعب ،وخاصة إذا لم تكن معتاداً علي اللعبة ومحركها لفيزيائي الغريب.
حركة حراس المرمي لا تزال نمطية إلي حد كبير ،ومكررة ،وأشكال تصدياتهم علي الرغم من تحسنها عن الجزء السابق ،إلا أنها لا تقدم Animations كافية لتشعرك بأن الحركات ليست محدودة! وعلي النقيد تماماً يكون اللاعبين المشهورين في اللعبة ،فاللاعبين من أمثال رونالدو ،سواريز ،وجريزمان يتسمون بشبه كبير لنسختهم الواقعية ،من حيث حركة الأجساد والركض.

Pes 2017 لعبة جيدة لمحبي سلسلة pes التي كانت علي البلايستيشن 1 و2 ،ولكن تجربتها دائماً ما يصعب عدم مقارنتها بالمنافس الأقوي "فيفا" ،ومع وجود فيفا بهذه القوة علي الساحة ،من الصعب أن تتجاهل كون فيفا تقوم بإتقان الفيزياء عما تقدمه Pes ،ولكي لا نخرج عن موضوع المراجعة ،ونجعلها مقارنة بين اللعبتين ،فدعني اوضح لك شيء ،إذا كنت محباً مخلصاً لفيفا ،فمن الصعب جداً أن تقدر إيجابيات لعبة Pes 2017 ،فهي تحتاج إلي أعين عاصرتها منذ بدايتها لكي تلاحظها ،ولكن هل هي الأفضل؟ قد يكون عليك اتباع ما يجعلك سعيداً!

Pes في نسختها الجديدة حصلت علي حقوق عدد من الفرق الجديدة كبروسيا دورتموند ،وأرسنال ،وليفربول ،وفي المقابل فإنها قد خسرت حقوق ريل مدريد ،ومانشتر يونايتد ،وإن دل هذا علي شيء فهو علي أن حرب الحقوق التي تدور بين فيفا وPes هي طريقة غير لائقة في المنافسة ،وما هي إلا خسارة فادحة لمجتمع اللاعبين ،فعلي كل لعبة في رأيي أن تحصل علي فرصتها كاملة لكي تنافس فقط وفقاً لمجهودات مطوريها.
Pes كانت دائماً ما تنعم برسوم رائعة ،وفي إصدارة 2017 لا يختلف الوضع كثيراً ،فمحرك فوكس يخرج لنا الأغلبية الكاسحة من الالعبين بشكل أكثر من ممتاز ،من حيث تعبيرات الوجوه ،وتفاصيلها ،وتفاصيل وأشكال الجماهير والملاعب أيضاً قد حظيت بتغييرات مُرضية علي الصعيد المظهري ،فالجماهير يبدون كأفراد منفصل كل منهم عن الآخر ولكن بلا تغير كبير عن الجزء السابق،والملاعب أصبحت مضيئة بشكل يعطيها حيوية أكثر من ذي قبل.

وجووه الالعبين الكبار مثل بول بوجبا و دي خيا ، وكريستيانو رونالدو ،وميسي تبدو واقعية إلي أبعد الحدود ،وشديدة الدقة حتي بدون حتي الاقتراب منها لملاحظة ذلك ،وأحد أهم الأشياء في اللعبة هو دقة الشعر والتي تبدو عظيمة ،وهي أقرب شيء للعبة Call of duty advanced warfare أو NBA 2K 17.
أرضيات بعض الملاعب الكبيرة  لا تبدو مثل الملعب الواقعي ،بسبب عدم وضوح الحشائش إلا عند الاقتراب منها في الإعادة .
الالتحامات لاتزال تعاني من المشكلة الأزلية لدي Pes والتي يبدو أن كونامي لن تعمل علي حلها في وقت قريب ،وهي أن التصادم بين اللاعبين لا يبدو واقعياً ،والتأثير الناتج عنه ليس واقعياً أيضاً ،فمثلاً إذا قمت فإيقاف لاعب أثناء ركلة للكرة بقوة لن يحدث له شيء ،وإذا قمت بالإصطدام به من الخلف قد يصاب في قدمه! وبالطبع يرجع هذا السبب إلي استخدام محرك تصادمات ضعيف ، أو لم يثبت جدارته في لعبة رياضية!
تحركات اللاعبين بدون كره هي أيضاً أحد العيوب الجديدة في Pes 2017 ،والتي تبدو غير واقعية وغبية علي حد سواء ،ففي بعض الأحيان تجد المدافعين قد علقوا في مقدمة الملعب دون حركة ،تاركين أماكنهم بالدفاع شاغرة في وقت حرج ،أو أثناء هجمة علي مرماك!


Pes 2017 لا تمتلك طور جديد كطور The Journey كما ذكرت سابقاً ،إلا أن طوري الماستر ليج ،وMy club هما طورين من أفضل الأطوار في الألعاب الرياضية ،وقد تم تحديث طور الماسترليج لزيادة واقعيته ،فمثلاً الآن يقوم المدرب الذي تلعب دوره في الماسترليج بعقد مؤتمرات صحفية،وبتلك الإضافات الطفيفة وللأسف فإن Pes لن تكون محط أنظار قاعدة أكبر من اللاعبين هذه السنة علي عكس فيفا ،ولكن إضافة أطوار جديدة حتماً سيكون خياراً من خيارات مطوري Pes في المستقبل القريب.

التعليق لازال أحد سلبيات اللعبة ،فالتعليق لايزال يفتقد شعور الواقعية الشديدة التي نقلتها فيفا في التعليق منذ 2014 ،وفي الحقيقة فإن الشعور بالواقعية وماحاكة الرياضة بشكل عام بكل جوانبها هو أحد الأشياء التي تكاد غير موجودة في Pes بشكل عام ،ففي كل إصدارة تجد أن التركيز ليس كما يجب علي نقل أجواء اللعبة ، فاللعبة تقدم لحظات دخول وخروج اللاعبين من الملعب علي سبيل المثال بشكل يفتقد روح الواقعية ،وكأن اللاعبين باللعبة آليين! أما عن التعليق فكلمات المعلق لم تكن كثيرة من الأساس ،وفي التعليق العربي تكون اسوأ بمراحل ،فرؤف خليف علي الرغم من تعلقي به في مباريات بي إن سبورتس حتي اكثر من عصام الشوالي ولكنه لا يعطي انطباع بأنه هو نفس الشخص ،فالتعليق سطحي وممل لأبعد الحدود ،ولربما  يكون العربي الرسمي في بيس  هو أسوأ تعريب في تاريخ ألعاب الفيديو!

الأداء التقني للعبة مستقر من حيث الإطارات بالثانية ،ولكن اللعبة لا تخلو مثل الأغلبية من الألعاب الرياضية من العيوب التقنية المفاجأة مثل دخول جسدين في بعضهمها ،أو أي مشكلة متعلقة بالكرة نفسها ،والتي يمكن حلها عن طريق تحديثات اللعبة الأسبوعية.
اللعب الجماعي في اللعبة كما هو ،ولكنه لايزال يواجه مشاكل في الاتصال (انقطاع الاتصال في منتصف المباراة) دون سبب معروف ، إلا أن نسخة الإكس بوكس ون تعاني من مشاكل أقل من نسخة البلايستيشن 4.

كلمة أخيرة

حصلت Pes 2017 علي حقوق نادي برشلونة ،وملعبه بشكل حصري عن طريق عقد أبرمته مع النادي بشكل رسمي ،وهي خطوة كبيرة من شركة كونامي ،لابد وأنها أنفقت الكثير من الأموال لعقد هذا الاتفاق ،ولكنه في رأيي خطوة في الطريق الخاطيء ،فدفع الأموال الطائلة لجلب فريق كان موجوداً بالأساس بشكل حصري ،وهو الذي يجعله غير موجود في فيفا 17 ،وهذا الشيء هو شيء مرفوض تماماً ،فهو لا يلعب دوراً مهماً سوي في الرد علي حصول فيفا علي حقوق الكثير من الدوريات والفرق بشكل حصري ،وهو كما ذكرت مصدر من مصادر تشتيت اللاعبين وتعكير تجاربهم.
 اللعب ببرشلونة ضد أرسنال مثلاً في بطولة دوري الأبطال سيبدو جيداً جداً علي الصعيد المظهري ،وسيجعل اللعبة تبدو أفضل بمراحل في أنظار اللاعبين ،ولكن ستبقي مشاكل أسلوب اللعب والفيزيائية المزعجة إذا كنت لاعب جديد علي اللعبة ،ولذلك فإن بيس ليست الاختيار الأفضل لمن يبحث عن لعبة محاكاة رياضة كرة القدم الأفضل ،ولكنها أختيار مثالي لمن يريد الانتقال لإصدار جيد من المطور كونامي منذ إصدارة 2013.

في النهاية ، Pes 2017 لم تقدم محتويً ثورياً ، ولا تغييرات جذرية علي أسلوب اللعب الذي يعتبر هو نفسه منذ بداية اللعبة ،وفي هذا الصدد فإن إصدارة 2017 لن تكون مرضية لأي لاعب ، أما لعشاق اللعبة المعتادين عليها فإنها خطوة جيدة جديدة قد أفضل من 2016 في أسلوب الدفاع والمراقبة وحراس المرمي ! وعند العودة للسؤال الذي طرحناه في البداية ، فاللعبة كانت الأفضل في بدايات الجيل السابق ،وعلي الجيل الاسبق بسبب ملائمتها لهذا العصر ،فالمشاكل التي نتحدث عنها في Pes 2017 كانت مشكلة Pes 2013 أيضاً ،ففي 2013 وصلت Pes إلي مرحلة جيدة جداً من حيث أسلوب اللعب ،وكان ما ينقصها هو تحديث علي المستوي الرسومي ،وتحديث علي مستوي كل شيء من بعد ذلك ،فألعاب الفيديو منذ 2013 شهدت صعوداً غير مسبوقاً من حيث دقة الفيزياء والرسوم ،بينما Pes لم تواكب هذا التطور وتتعايش معه ،ولذلك فعندما عاصرنا مرحلة مواكبة فيفا لتغيرات العصر منذ 2014 نالت إعجاب الأغلبية الكاسحة من محبي كرة القدم وألعاب الفيديو ،ولذلك فإن Pes 2017 لا تستحق أن تكون أفضل لعبة كرة قدم ،علي الرغم من تحسنها عن سابقتها.

[full_width]
مراجعة Pes 2017 Reviewed by Mostafa Argoun on سبتمبر 26, 2016 Rating: 5
Gamers Field جميع الحقوق محفوظة ©2011-2015
DMCA.com Protection Status

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.