asus

Top Ad

آخر الأخبار

أخبار

مراجعة Call of Duty: Infinite Warfare

خطوة أخري ثابتة نحو الـ..حسنًا، نحو اللاشيء!

Call of duty هي سلسلة ألعاب عريقة، اعتادت علي خلق أجواء مميزة جدًا، وهي من أوائل ألعاب التصويب التي نجحت في تقديم الحرب العالمية الثانية في صورة تليق بها في ألعاب الفيديو ،ومع مرور الوقت انتقلت بسلسلة فرعية تُدعي Modern warfare لاختيار التاريخ البديل، وتصور الحرب العالمية الثالثة، في واحدة من أفضل سلاسل ألعاب التصويب والأكشن، وخاصة الجزء الاول الذي كان ثورياً وأثر علي ما تلاه من ألعاب تصويب حتي يومنا هذا.

اليوم، ليس جديداً علي مجتمع اللاعبين وجود مشكلة في جودة ما تُقدمه Call of duty، إذ أصبحت لعبة سنوية منذ إصدارة Black Ops 2، ومن وقتها أصبحت جودة ما تقدمه، ومساحة الاختلاف والابتكار مقارنة بالاجزاء السابقة في إنحدار، وإصدارة Infinite warfae، إصدارة هذه السنة من اللعبة تلقت الكثير من الكراهية منذ الإعلان عنها، ولكن بعد صدورها، ها قد أتت اللحظة التي نستطيع الحُكم علي اللعبة،فهل تستحق كل هذا الكره؟

Infinite warfare هي الإصدارة السادسة التي يقوم بتطويرها ستوديو Infinity Wards الذي طور الجزء المُسمي ب(Ghosts) وبعد أن قدم تجربة مُحبطة في جوستس يعود الآن ليقدم تجربة خالية من التجديد، ولكنها في مجملها جيدة!

تمتلك اللعبة طور لعب فردي يمتد إلي عشرة ساعات، تدور أحداثه حول أساس غير مُبتكر، سشتعر بأنك رأيته كثيرًا إذا كنت محبًا للسينيما الأمريكية، وهو أن كوكب الأرض يقترب من نهايته، وبناء علي ذلك توحد البشر،وقاموا بتأسيس  مُنظمة UNSA (اتحاد الفضاء التابع للأمم المتحدة) محاولين استكشاف كواكب المجموعة الشمسية، وإنشاء مستعمرات بحثاً عن المزيد من الموارد، ونتيجة لذلك تصبح تلك المستعمرات مطمع لمنظمة تُسمي SDF معادية لUNSA يرأسها قائد شرير يُدعي Salen Kotch يلعب دوره Kit Harington الذي يقوم بلعب دور John Snow في مسلسل صراع العروش.

القصة كعادة Call Of duty منذ فترة بدت لي مُنشغلة في تبرير الأحداث وصنع هيكل مُتماسك من المنطق في تسلسلها، وهو الشيء الذي ظهر في Advanced Warfare أيضاً، إذ تكثر الحوارات السياسية بإسقاطات واضحة علي حياتنا الواقعية، وأسماء المُنظمات وكأن اللعبة تحاول وضع الأكشن في سياق منطقي مُعاصر، وهو اجتهاد جيد من المطور ولكن هذه المرة تكرر نفس الشيء الذي حدث في Advanced warfare وجاء ذلك علي حساب ظهور العدو الرئيسي والاستفادة من أداء النجم Kit harington الرائع!

تتميز أيضاً قصة اللعبة بامتدادها علي مدار سنوات عديدة، لذلك ستجد أن الأحداث تتنوع بين كونها مهمة لأنها أحداث فارقة في القصة، أو لأنها مُفاجئة، ويساعد الشخصيات الجانبية الذين تم الاهتمام بهم مرة اخري في Call of duty علي جعل التجربة ممتعة إلي حد كبير، عوضاً عن السرد السريع غير مثير للاهتمام الذي انتهجته Black ops 3.

طور القصة يقدم تنوعًا رائعًا في أسلوب اللعب إذ تضعك اللعبة في اولي ساعتها في قيادة مركبة فضائية تابعة لمُنظمة SATO، مما ينقلك إلي فكرة جديدة ابتدعتها اللعبة وهي الاختيار بين عدد من المهمات الجانبية والمهمات الرئيسية، والفرق بين النوعين هو مدي التأثير في احداث القصة، وتصميم كلا المهمات يتمتع بالمستوي نفسه من حيث الأكشن والمتعة، بالإضافة اختلاف النشاطات التي ستقوم بها في مهمات القصة، فستجد نفسك تستخدم التخفي لإنهاء مهمة ما، أو في حرب في الفضاء باستخدام مركبة فضائية، أو في مهمة بدون جاذبية، وتختلف الادوات والأسلحة التي تُستخدم في كل مهمة من تلك المهمات، فهناك أسلحة جديدة كالقنابل انعدام الجاذبية التي تُخل بجاذبية الأعداء مثلاً!
القصة كعادة Call Of duty منذ فترة بدت لي مُنشغلة في تبرير الأحداث وصنع هيكل مُتماسك من المنطق في تسلسلها، وهو الشيء الذي ظهر في Advanced Warfare أيضاً

طور اللعب الجماعي علي الجانب الأخر كان كما المتوقع نسخة طبق الأصل تقريباً من نسخة Black Ops 3 عدي في بعض الاختلافات التي لا تؤثر علي متعة اللعب ولا تزيدها، فاللعب الجماعي لايزال يعتمد علي الاطوار التنافسية المعهودة، مع بعض من التغيرات الطفيفة التي ستزعجك، وستجعل اللعب فوضوياً إلي درجة كبيرة!

أولاً، تم إلغاء الRespwan Time، مما يجعل موت أحدهم أثناء اللعب وعودته في مكان عشوائي في الخريطة عملية غير منظمة حتي اكثر من الإصدارات السابقة. تم أيضاً إضافة Health Bars، والتي تعاني من مشكلة عدم إمتلاءها بشكل كامل علي الرغم من إشارتها إلي الإمتلاء، وعند إصابتك بعد إعادة ملئها ستسقط الشخصية التي تتحكم بها أسرع من المتوقع.

التغيير الذي يعتبر الأكبر هو الSalvage Points وإضافة الMission Teams، وهم طريقتان لتسهيل الوصول إلي أسلحة و Skins أفضل. الTeam Missios هي مهمات يختارها فريقك ليتم تنفيذها بجانب المباراة التي تقوم بلعبها، ولذلك فإن اللعب سيجبرك علي نيل النقاط حتي وإن كان فريقك ضعيفاً، واللعب فوضوياً، والsalvage points هي نقاط يمكنك توفيرها لفتح بعض الأسلحة، وهي طريقة ثالثة بجانب الSupply Drops والleveling up لفتح أسلحة أفضل، إلا أنها تُعطي افضلية لمن يدفع المال لأن نصيبة يكون أكبر من الذين لا يدفعون في الsupply drops، وتحصل علي تلك النقاط عن طريق فتح الsupply drops بجانب تأدية المهمات.

من الغريب جدًا أن نجد هذا النجاح في الطور الفردي بعد عده إخفاقات، دون أدني استفادة منه في اللعب الجماعي، وكيف أن تلك الأطوار التعاونية لم تتغير أبدًا عن إصدارة بلاك أوبس 3! رغم بدأ تطوير لعبة Infinte Warfare في 2014!

اللعب الجماعي كان سيكون رائعاً إذا تضمن الأفكار التي تميز بها طور اللعب الفردي، الحرب بالمركبات الفضائية مثلاً أو إمكانية امتلاك كل لاعب لمركبة فضائية وتطويرها والقيام بالمهمات مع أصداقؤه!

عوضًا عن ذلك، ترتكز Call Of duty  بكامل مجهوداتها علي اللعب التنافسي، وهو ما أصبح مملاً إلي حد كبير، فبعد تجربة اللعب الفردي التي تعتبر أفضل ما قدمته اللعبة هذا العام، قد يكون علي مطوري Call Of Duty الاتجاه إلي تنفيذ شيئاً أشبه ما يكون بقصة Co-op كما فعلت Dead Space مثلاً! علي أية حال فإن المطور كان بحاجة إلي تغيير كبير، وثوري علي اللعب الجماعي وقد فوت الفرصة كما كان متوقع.

طور الزومبي يعود من جديد، بقصة شبه كرتونية تُعرض أحداثها من خلال مقاطع فيديو، وعلي الرغم من كونه محتوًي زائدًا علي اللعبة لقتل الملل، إلا أنك ستجد أنه أكثر إمتاعاً من أساس اللعب الجماعي.
قصة طور الزومبي تدور احداثها في الثمانينات عن  أربعة أبطال يحاولون النجاة من مدينة ملاهي مليئة بالزومبي
يقدم هذا بعض الاختلافات في أسلوب اللعب تليق بطابعه الكرتوني القديم، ولذلك فإنه يقدم ساعات من اللعب الممتع.
طور اللعب الجماعي علي الجانب الأخر كان كما المتوقع نسخة طبق الأصل تقريباً من نسخة Black Ops 3 عدي في بعض الاختلافات التي لا تؤثر علي متعة اللعب ولا تزيدها

تُقدم اللعبة في الطور الفردي مستوين صعوبة جديدين، يتم فتح أولهما عند إنهاء اللعبة لأول مرة علي أي صعوبة، والثاني عند إنهاء اللعبة علي مستوي الصعوبة الجديد. الاول يدعي Specialist، وما يفعله هو إضافة المزيد من الواقعية علي اللعب لجعل اللعب صعباً ولكن ليس فقط عن طريق إضافة أعداد من الأعداء إلي الخرائط المُختلفة، فمثلاًً إذا أصيبت الشخصية الرئيسية في القدم، يصعب عليه المشي سريعاً كما السابق، والخوذه تقوم بحمايتك من طلقة واحدة فقط، إذا تضررت يكون احتمال إصابتك بطلقة في الرأس أكبر، أما مستوي الصعوبة الثاني يدعي Yolo يجعلك تعيد القصة من أولها إذا مت في أي نقطة خلال أحداث اللعبة!

رسوم اللعبة تشبه رسوم Advanced Warfare والتي تتمتع بقدر أكثر من مبهر من التفاصيل في المقاطع السينيمائية بفضل محرك in house الرسومي، والإضاءة الرائعة التي توفر أجواء ممتازة، الآن بمحرك IW تصل Infinite warfare إلي مستوي ممتاز من الرسوم في المقاطع السينيمائية والبيئات والانفجارات والتي كانت أروع ما يكون في إصدارة هذه السنة حتي وإن لم تتغير بشكل ثوري.

عودة Modernwarfare في الريماستر هي تقريباً أفضل شيء في تجربة هذه السنة بجانب قصة الطور الفردي للعنوان الأساسي، وعلي الرغم من مرور 8 سنوات تقريباً علي صدور لعبة Modern Warfare التي غيرت الكثير في عامل ألعاب التصويب، إلا أن التغييرات في الإضاءة والTextures الخاصة بالبيئات ستلاحظ فرق ضخم بين النسخة الأصلية للعبة والنسخة المُحسنة.

تعود أيضاً النسخة المًحسنة بصحبة اللعب الجماعي الرائع الذي قدمته آنذاك مع عشر خرائط من خرائطها التي ستوفر  تجربة لعب جماعي رائعة، وممتعة حتي أكثر مما قدمته اللعبة الأصلية.

كلمة أخيرة

Call Of Duty تميزت باللعب الجماعي التنافسي لفترة طويلة، بينما تقدم منافساتها لعب جماعي تعاوني يضمن متعة أكبر، وتوظيف أكثر نجاحاً لما يصل إليه المطور من تصاميم بيئية وأفكار جديدة، بمساحة أكبر للإبداع، وأكبر دليل علي ذلك هو التقدم البطيء الذي عودتنا عليه السلسلة منذ إصدارة Ghosts علي الصعيد اللعب الجماعي، وحتي الرسوم، فمن الواضح أن المطورين علي الرغم من استغراقهم فترة طويلة في تطوير كل عنوان، إلا أنك لن تشعر باختلاف كبير بين أعمال ذلك المطور أو الآخر، فلك أن تتخيل ان المطور الذي قام بتطوير Advanced warfare ليس هو من قام بتطوير Black Ops 3 أو Infinite warfare! هل لاحظت ذلك؟ يبدو أن أكتيفيجن لم تنجح في إقصاء الكسل الذي يخيم علي مطوري لعبتها الحبيبة.

في النهاية، إن Call Of Duty Infinite warfare تقدم تجربة قصصية تماماً كما تتوقع قصة لعبة من ألعاب Call Of Duty في أيام مجدها، ولكن في لعبة مثل هذه القصة غير كافية أبداً لاستثمار 60 دولار فيها، أو 80 للحصول علي النسخة المُحسنة، التي ولسوء الحظ لن تباع بشكل مستقل! فإذا كنت لا تعرف هل تستحق Infinite warfare الشراء، فحسناً، هي نسخة تقدم محتوي عام قريب مما تقدمه إصدارات الأعوام الثلاثة السابقة!
Call Of Duty اعتادت علي تقديم تجارب تسبق زمنها،ولكنها الآن تتمسك بما نجح بالماضي، والذي ليس بالضرورة سيضمن لها نجاحاً في عصرنا الحالي!

[full_width]
مراجعة Call of Duty: Infinite Warfare Reviewed by Mostafa Argoun on نوفمبر 11, 2016 Rating: 5
Gamers Field جميع الحقوق محفوظة ©2011-2015
DMCA.com Protection Status

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.