asus

Top Ad

آخر الأخبار

أخبار

مراجعة Dishonored 2

"استعد ما كنت تملكه "

لعبة Dishonored قدمت نفسها بقوة كأحد سلاسل ألعاب التسلل والتخفي من منظور الشخص الأول في عام 2012 حينما صدرت لأول مرة على أجهزة الجيل السابق والحواسب ثم صدرت في نسخة محسنة لأجهزة الجيل الحالي العام الماضي، ويأتي الجزء الثاني ليحافظ على ما تميز به الجزء الأول بل واضاف إليه المزيد ، فهل تستحق اللعبة انتباهك ؟ ، هذا ما سنعرفه من خلال المراجعة.
بداية تقع أحداث اللعبة بعد 15 سنة من أحداث الجزء الأول ، إذ بعد أن استعادت Emily - ابنة الملكة Jasmine والتي تم اغتيالها في الجزء الأول - العرش تحت حماية والدها وحامي المملكة وبطل الجزء السابق Corvo Attano ، ولكن يتم اغتصاب العرش عن طريق ساحرة تدعي أنها أخت Jasmine ، ويستطيع في هذه اللحظة اللاعب الاختيار بين أن يلعب اللعبة بالتحكم بالملكة Emily Kaldwin أو  Corvo، وفي الحقيقة قد تكون القصة هي أضعف نقاط اللعبة  لدى Dishonored إذ أنك ستشعر ببعض التشابه بينها وبين الجزء الأول ولكنها أدت الغرض المطلوب منها بطريقة رائعة.

هذه الميزة الرائعة جعلتني أشعر بأنني امتلكت لعبتين بسعر لعبة واحدة ، فعندما تقوم بتجربة اللعبة عن طريق Emily ستجد اختلاف ولو بسيط في سرد القصة والأحداث عما إذا كنت ستختار Corvo ، وسيصبح الدافع لديك في القصة مختلف قليلا ، وساعد في ذلك الأداء الهادئ المميز للممثلين الصوتيين مما صنع لوحة فنية رائعة للعبة.

كل شخصية من الشخصيتين كذلك له قدراته الخاصة مما سيحفزك أكثر إذا أتممت اللعبة باستخدام شخصية Emily أن تلعبها من جديد عن طريق Corvo ، ومدة اللعبة تختلف على حسب أسلوب لعبك ولكنها تتراوح بين 16 لـ 20 ساعة ، وذلك حسب اختيارك لأسلوب لعبك ، هل ستلعب بأسلوب التخفي الهادئ؟ أم ستلجأ أسلوب القتل والفوضى؟


" من ستختار ؟!"
عالم اللعبة يتميز بأنه يعطيك حرية تامة في أسلوب اللعب ، يمكنك أن تصبح القاتل المحترف الذي يقوم بقتل كل من يعترض طريقه، ويهابه الجميع ، ويمكنك أيضا أن تنهي المهمة بدون أن تقتل أي شخص وتصبح مثل الظل لا يشعر بك أحد ، الاختيار لك !! ، وهناك بعض المهمات الجانبية التي إذا قمت بإتمامها ستسهل عليك عملية إنهاء المهمة الرئيسية في اللعبة وستفتح لك حلول بديلة للمهمة المطلوبة منك.

شيء آخر مميز في عالم اللعبة وهو انتشار الـ Runes - والتي تساعدك في عمل تحديثات لقدراتك الخاصة - والـ Bonecharms - والتي تضيف بعض المزايا لشخصيتك - والـ Black Market - والذي يمكنك أن تجد فيه مجموعة من الأسلحة والتحديثات المميزة - بطريقة جيدة في المدينة مما جعلني أترك المهمة بعض الوقت لأبحث عن هذه الأشياء التي ستساعدني في تحديث قدراتي بشكل أسرع ، أضف إلى ذلك الوثائق والمستندات المنتشرة في الخريطة والتي ستجذبك أكثر لعالم اللعبة وتشرح لك بعض الحقائق للجزء الأول والجزء الثاني.

توفر اللعبة العديد من القوى السحرية الرائعة والتي يمكنك استخدامها عن طريق علامة الـ Outsider والتي ستحصل عليها في بداية اللعبة ، ولكن يمكنك أيضا رفضها مما سيمثل تحدي بالنسبة لك في إنهاء المهمات المطلوبة منك ، وستجد القوى المألوفة من الجزء السابق مثل Dark Vision والتي ستتيح لك رؤية الأعداء في الظلام أو خلف الحوائط والجدران ، وقوة Far Reach والتي ستتيح لك الانتقال لأماكن بعيدة بسرعة، هذه القوى الخارقة ستزيد من متعة اللعب وستعطيك فرصة لإنهاء اللعبة بطريقة أفضل.

لأول مرة أشعر في لعبة تقدم أسلوبي اللعب العنيف والتسلل بالمتعة ، Dishonored 2 نجحت بامتياز في ميكانيكيات اللعب أن تجعل اللعبة ممتعة في حالة اخترت القيام بالمهمات بطريقة التسلل والتخفي ، أو أن تثير الفوضي وتقتل كل من يقابلك ، كل أسلوب كذلك سيغير في أحداث اللعبة ومهماتها قليلا مما سيجعلك متشوق للعب اللعبة مرة أخرى بأسلوب مختلف لرؤية نتائج ما قمت بعمله.

أسلوب اللعب أيضًا لن يطلب منك استكشافه، أو يوفر لك Tutorials لكل شيء يمكنك فعله، ولذلك فإن إطلاق العنان لخيالك في مواجهة الأعداء وصنع توليفة أو خليط بين الأسلحة لاستخدامها في المعارك، سواء الصامتة( التخفي) أو المفتوحة سيبقي هو أمتع شيء قدمته لعبة Dishonored 2 لأنها لا تُثقل نفسها بسرد قصة مُعقدة، بل بتوفير متعة علي نطاق واسع، ليس أحادي المصدر، بل متنوع تنوع رائع، وهو الإنجاز الأكبر الذي يُحسب للجزء الجديد.

بالنسبة للرسوميات فالبيئة غنية بالتفاصيل الجميلة ورسوميات رائعة ، ولكن أشكال الشخصيات في حد ذاتها لم تُصمم بالاهتمام الكافي،ولعلها سمة من سمات أشكال شخصيات اللعبة، إلا أنها أزعجتني في حالة المقاطع السينيمائية ، خصاة وأن اللعبة تعاني من هبوط في معدل الإطارات في بعض المناطق وبطء نسبي في تحميل الـ Textures الخاصة بالبيئة أثناء تجولك بالمدينة.
ولكن في المجمل فإن كل منطقة في عالم اللعبة تتميز برونقها الخاص، وشعرت في بعض الأوقات أنني ألعب Bioshock Infinite والتي كانت من أفضل عوالم الألعاب التي رأيتها ، وDishonored 2 تتميز في هذا الجانب أيضا فالرسوميات تشعر أنها من كتاب صور متحركة ولكنها تنبض بالحياة بطريقة واقعية جدا.

أعجبني أيضا أنني شعرت بأن المدينة تنبض بالحياة بصورة مختلفة عن الجزء الأول ، إذ أنها تشعرك بأن الأشخاص من حولك يعيشون حياتهم الطبيعية ، ومنهم أيضا من سيعطيك مهمات جانبية لتقوم بها وتساعدك في التقدم أسرع في مهمتك الرئيسية ، شعرت بأنني ألعب لعبة من نوعية الـ RPG وهذا شيء أحبذه وأعجبني في Dishonored 2.

الأصوات في اللعبة جيدة جدا والتمثيل الصوتي لشخصيات اللعبة ممتاز وخصوصا الأداء الصوتي لشخصية Megan Foster وهي قبطانة سفينة Dreadful Whale ، والتي ستنتقل إليها من وقت لآخر بين المهمات، فأعجبني كثيرا الأداء الصوتي الخاص بـ Megan والذي أضفى على الشخصية طابع الغموض ويدفعك لمعرفة المزيد عنها.

بالنسبة لنسخة الحاسب الشخصي فهي تعاني كثيرا مع لعبة Dishonored حتى عندما تم اختبار اللعبة على جهاز Core i7 4770K ومع كارت رسومي من نوع GTX 1070 وذاكرة عشوائية بحجم 16 جيجا بايت ، فلم تعمل اللعبة بانسيابية تامة كما كان متوقع ، وواجهت هبوط في معدل الإطارات ، إلا أن هذه  المشاكل قلت بعض الشيء عندما قمت بإغلاق Vsync.

الذكاء الاصطناعي في اللعبة ممتاز وعندما قمت بتجربة اللعبة على مستوى الصعوبة Very Hard واجهت صعوبة في التخفي بصورة كبيرة مما جعلني أزيد تركيزي أكثر لأن على هذه الصعوبة يتيح للأعداء سماع صوت قدميك بصورة أوضح وينتبهون لأي شيء غير مألوف في عالم اللعبة مما يتطلب منك أن تكون لديك سرعة البديهة ورد الفعل في حالة اكتشاف أمرك.
سيقوم بعض الشخصيات من عالم اللعبة بإعطاءك مهمات تزيد من نقاطك وتساعدك علي التقدم في اللعبة،وهو شيء نراه في ألعاب الRPG ومن الجيد جدًا أن تُحسن Dishonored استغلاله

كلمة أخيرة

يمكنني أن أقول أن لعبة Dishonored 2 هي لعبتين في لعبة واحدة فتستطيع أن تجرب اللعبة من منظور Emily وتشهد ردود فعلها تجاه الأحداث ، أو عن طريق Corvo وترى الاختلاف في تتابع الأحداث في حالة اختيار أي شخصية من الشخصيتين، مع أسلوب لعب مميز ورسوميات جميلة ، استطاعت Bethesda أن ترضي عشاقها من جديد ، ولكن ألم يكن هذا كافيا لإرضاء النقاد وأن تترشح إلى Game of The Year في حدث The Game Awards ؟ ، حسناً سأترك الحكم لكم.

في النهاية، تجربة Dishonored 2 كانت أحد أفضل تجارب السنة علي الرغم من التطور الرسومي الضئيل، الذي يكاد يكون غير ملاحظ، ولكنها علي حساب ذلك قد قدمت أحد أعمق وأمتع أساليب اللعب في ألعاب العام 2016 الذي كان مليئًا بالعناوين الكبري، وعلي الرغم من عدم حدوث ضجة كبيرة عند صدور هذه اللعبة، فهي بالطبع تستحق منك تفقدها، وقد وجب التحذير من نسخة الحواسب الشخصية التي تعاني من مشاكل تقنية عديدة، فإذا كنت ممن ينتظرون اللعبة علي الحواسب يُفضل أن تنتظر قليلًا.
[full_width]

مراجعة Dishonored 2 Reviewed by Islam Ibrahim on نوفمبر 22, 2016 Rating: 5
Gamers Field جميع الحقوق محفوظة ©2011-2015
DMCA.com Protection Status

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.