asus

آخر الأخبار

أخبار

مراجعة Final Fantasy XV

إنها هنا أخيراً!
فاينال فانتسي تعود في 2016 بإصدارتها ال15 بعد عقد من الزمن علي الإعلان عن هذا الجزء، وتحمس الكثير من اللاعبين له بسبب التغيير الذي سيدخله علي السلسلة، إذ سيقدم أسلوب لعب جديد يعتمد علي العالم المفتوح وعناصر الRPG الغربي مثل ألعاب The Witcher و The Elder Scrolls عوضًا عن أسلوب اللعب من نوع JRPG أو Turn Based RPG الياباني، فهل كانت تستحق عناء الإنتظار؟
تحت عنوان "جزء من سلسلة فاينال فانتسي للعشاق القدامي والمستجدين" تجعلك فاينال فانتسي تبدأ رحلة مليئة بالغرابة، والمتعة والأكشن، في عالم يتمتع بأجواء ذكرتني كثيرًا بمسلسلي "One Piece" و "Hunter X Hunter" وطاقم من أربعة شخصيات غالبًا ما نري مثلهم في الأغلبية الكاسحة من مسلسلات الأنمي اليابانية، والتي تتكون من أربعة أو خمسة شخصيات أحدهم متخصص بالشجار وأعمال العنف، يفقد أعصابه بسهولة ولا يحب المزاح كثيرًا، والآخر يقوم بحل المشكلات ويتمتع بالذكاء الفائق لزملاؤه، والثالث خفيف الظل، وهي التركيبة التي لن تجدها جديدة عليك، ولكنها لاتزال تمتلك مفعول إيجابي علي الجميع، ومع تطورات القصة التي تخلق لحظات خاصة للأبطال مع بعضهم ستجد أنك تشعر بالرضي جدًا عن ما قدمته القصة من خلال هؤلاء الأربعة.

القصة  تدور حول وجود امبراطورية كبيرة تقع تحت حكم امبراطور صالح، والبطل هو ولي عهدها، ويحاول جانب الشر السيطرة عليها وعلي الأمير أن يقوم بتنمية قدراته ليستطيع التغلب علي الشر واسترجاع مملكته وتزوج الاميرة، وهي أمور ستبدو مملة لك في البداية...مملة جدًا في الحقيقة، ولكن اللعبة تنجح في جعل أساس القصة أكثر مما يبدو، ولذلك فإن الساعات الأولي من التجربة التي تمتد إلي ما يصل إلي 50 ساعة (قصة فقط) ستكون بطيئة و مُحبطة بعض الشيء، ولكنها سرعان ما تنجح في استكشاف جوانب رائعة من الشخصيات الأربعة الأساسية، من علاقاتهم ببعضهم، وبعض من ماضيهم وهو ما يجعل القصة تتمتع بلحظات درامية وتفاعلات ممتازة بين الأصدقاء الأربعة.

القصة أيضًا تحاول في الكثير من الأحيان الإشارة إلي مفاهيم مثل المصير والإرث والعائلة وتلك الأشياء التي رأينها في الكثير من مسلسلات الإنمي، وهنا تكمن نقطة ضعف القصة، وهي سعي المطور لتبسيط الأمور لكي تكون مفهومة للاعبين الجدد، مع إرضاء العشاق القدامي عن طريق بعض الإشارات من خلال أحاديث الشخصيات أو المهمات الجانبية إلي عالم اللعبة وبعض أحداث الأجزاء السابقة، وقد كانت القصة ضحية تلك المحاولة لتبسيط الأمور، ومع ذلك فإن نهاية القصة تقدم نتيجة جيدة جدًا للقصة في مجملها.

أصدر المطور منذ فترة فيلم يدعي Kingsglaive تسبق أحداثه أحداث اللعبة لشرح المزيد من التفاصيل حول دوافع الشر وأمور الامبراطورية، ولكنه شيء مُحبط ألا تقوم اللعبة بسرد قصتها بالكامل،وحتي لمن قاموا بمشاهدة الفيلم، فإن بعض تفاصيل القصة ستبقي غير مُبررة أو غير منطقية.

أسلوب اللعب في فاينال فانتسي يعتمد علي العالم المفتوح، ومُعظم النشاطات التي ستقوم بها ستكون بين قتال مجموعات الوحوش، والوحوش الكبيرة، والاستكشاف لجمع الموارد، والنشاطات التي تجبرك اللعبة علي القيام بها وهي جعل الشخصيات الأربعة الرئيسية تنال قسطاً من الراحة، وإطعامهم وملء السيارة بالبنزين بين كل حين وآخر، وهي نشاطات تضفي بعض الواقعية علي اللعبة، ولكنها تصبح مُضجرة بعد فترة من القيام بها، إذ أنها ستقطع عليك تقدمك في اللعبة لتقوم بها، فمثلًا إذا لم تملأ السيارة بالوقود سيكون عليك دفعها إلي أقرب محطة للوقود!
حتي لمن قاموا بمشاهدة الفيلم، فإن بعض تفاصيل القصة ستبقي غير مُبررة أو غير منطقية.
أسلوب اللعب في فاينال فانتسي xv كما ذكرت هو مزيج بين ما قدمته السلسلة طوال تاريخها، وعناصر الRPG الغربية، أي أنه الآن بات يمكنك اسكشاف عالم اللعبة والاستفادة من الموارد التي تجدها فيه في بناء الأسلحة أو تعديل قدراتك، بالإضافة إلي تطوير القدرات عن طريق نظام التطويرات العميق التي تتيحه اللعبة ،والSkill Tree والتي كانت أحد أفضل ما قدمته التجربة ككل، وستبقيك مشغولًا حتي بعد الإنتهاء من اللعب وهم:

  • Ascension: تنقسم تلك القائمة وحدها إلي ثمان فئات، وهي مهارات العمل الجماعي والضربات التي تقوم بها مع الفريق، وتطويرها يساعد في المزيد من الحركات المؤثرة، وزيادة فعالية الحركات القتالية الجماعية،بالإضافة إلي المهارات القتالية  ، و إلي مهارات الاستكشاف ومهارة تدعي Wait Mode يوفر لك القدرة علي توقيف الوقت لبعض ثوان لكي تدرس ساحة المعركة وتبحث جيدًا عن نقاط ضعف الأعداء، وهناك أيضًا فئات Stats و Techniques واللذان يقدمان تطويرات علي المهارة الفيزيائية للشخصيات وبعض المهارات التي يمكن للفريق بأكمله تعلمها والقيام بها
  • Skills هي مهارات شخصية لكل شخصية علي حدي، مثل مهارات الطبخ، والصيد، والتصوير، وهي مهارات جانبية كانت إضافتها بهدف تعزيز النشاطات الجانبية والتخصيص في اللعبة لكل شخصية، إذ تختلف المهارات التي تبدا بها كل شخصية عن الأخري، بالإضافة إلي استغلال اللعبة ذلك في المهمات الجانبية
  • Magic: السحر هو الجانب الآخر من القتال بجانب الأسلحة، وتطوير السحر يتطلب الكثير من التفهم لطبيعة كل تعويذة ولمجال عملها والوحوش الذي ستقوم باستعمال تلك التعويذات ضدها، وهو شيء لم أري بمثل تشعبه سوي في لعبة The Witcher 3 عندما كانت اللعبة ترشدك إلي استخدام بعض المساحيق مع أنواع محددة من الأسلحة للتغلب علي بعض وحوش عالم اللعبة.

تمكنك اللعبة ايضا من تطوير الأسلحة التي يقوم بحملها أبطال اللعبة ، ويمكن للبطل حمل أربعة أسلحة ، ويكون المزج بينهم مهمًا للغاية في المعارك ، وأن تكون على علم بأي سلاح ستقوم باستخدامه أمام الوحش الذي تواجهه ، وذلك عن طريق الخبرة التي ستكتسبها في المعارك.

هذه التطويرات التي تتيحها اللعبة صُممت بشكل متشعب يجعل من التقدم في اللعب ذا معني، فمنظومة المعارك في اللعبة مُصممة بشكل ممتاز، ولكنها تلمع وتتحسن عند الوصول إلي قدر كاف من التطويرات ليكون أمامك خيارات كبيرة في المعارك لاستخدامها، ولذلك فإن يمكننا القول أن لعبة Final Fantasy XV قد قامت بتصميم أحد أفضل منظومات المعارك لهذا العام، وبين ألعاب الrpg عامةً!
إذا لم تملأ السيارة بالوقود سيكون عليك دفعها إلي أقرب محطة للوقود!
منظومة المعارك وما قدمته من ترابط وسهولة، وكونها من نوع Hack And Slash في الأساس جعل تجربة اللعبة أكثر امتاعًا من الكثير من ألعاب الRPG الكبري، لأن منظومة المعارك عادة ما تكون أقل إمتاعًا في الألعاب من هذا النوع، ودمج نوعين من الألعاب في لعبة بهذا الحجم كان خيارًا موفقًا للمطور.

المهمات الجانبية وفرت محتوي يوظف حجم العالم بشكل رائع، فتوزيعها وتواجدها علي الخريطة يجبرك علي زيارة جميع بقاع الخريطة تقريبًا، بالإضافة إلي كون تلك المهمات متنوعة ما بين مهمات تكلفك بالاستكشاف، أو القتال، أو مهمات بسيطة مثل مساعدة بعض طباخي المدينة بالطهي، أو الصيد، وهي أشياء تجبرك أيضًا علي تجربة نشاطات جانبية قد لا تُفكر في تجربتها، وهي في مجملها جيدة جدًا.

محاربة الوحوش الكبيرة أو الزعماء ستكون جزء كبير من تجربتك للعبة إذ أن لكل زعيم أسلوب في القتال يجبرك علي تعديل أسلوبك أيضًا ومحاولة التفكير خارج الصندوق، لذا فإن فاينال فانتسي تقدم أحد أفضل معارك الزعماء في ألعاب هذه السنة.
ما أعجبني في الوحوش الضخمة في عالم فاينال فانتسي هو تصميمهم علي الصعيد المظهري، وكيف أن كل هذه المخلوقات العجيبة تتواجد في عالم واحد، وهو شيء يعطي العالم طابع خاص قلَّما نري لعبة فيديو تنجح في بناء عالم كامل جديد ومُبتكر ومثير للإهتمام، وشخصيًا فإن المرة الأخيرة التي شعرت فيها بشعور مشابه كانت مع لعبة The Wolf Among us!

الرسوم بشكل عام تبدو رائعة جدًا فالإضاءة توفر خُضرة وجبال ومناظر طبيعية خلابة، وأشكال مثيرة للإهتمام مثل السيارات والمباني والأرضيات في المدن، وحتي أشكال الشخصيات حتي لو كانت تتمتع بتفاصيل متوسطة الجودة،وهو الشيء الذي تتفاوت جودته بين بعض البيئات في اللعبة، ولكن في المُجمل كل شيء يبدو جميلًا، ذو تصميم مُبتكر.فيزياء السيارة وحركة الشخصيات ثقيلة، تحتاج إلي التعود عليها خاصة لأن حركة الشخصيات هي عنصر أساسي يعتمد عليه القتال في اللعبة، وبناءًا علي ذلك يجب ان تكون معتادًا عليه

أداء اللعبة علي الإكس بوكس ون مستقر من حيث الإطارات بالثانية، ولكن اللعبة بشكل عام تعاني من إنخفاض في دقة الوضوح، فمن المفترض أن تعمل علي 900P علي الإكس بوكس ون ولكنها في بعض الاحيان تبدو أقل من ذلك، بالإضافة إلي مشاكل تفاوت جودة الtextures، أما علي البلايستيشن 4 فأداءا اللعبة ليس مستقرًا حتي بعد التحديث الأخير، فهي بالكاد تقدم 30 إطار بالثانية والذي يقل عن ذلك وقت المعارك الكبيرة.

الموسيقي في اللعبة تقدم عملًا رائعًا مناسب لأجواء اللعبة المشابهة لاجواء مسلسلات الأنمي الياباني، وكان من العظيم توفير إمكانية الاستماع إلي موسيقي الأجزاء السابقة من خلال السيارة. الموسيقي التصويرة تختلف وتيرتها حسب المشهد أو الحدث الذي يحدث علي الشاشة، وهي تتنوع في ذلك تنوع كبير، فلحظات الدراما بين الاصدقاء كانت توفر موسيقي مناسبة تمامًا تختلف عن موسيقي المعارك الخفيفة أو معارك الزعماء أو المعارك المُحتدمة، والتي تزيد من حماسك وتوترك في وقتها.

علي الرغم من حبي لموسيقي اللعبة إلا أنها تعاني من بعض المشاكل في لحظات مهمة في القصة، فمثلًا عند دخولك لبعض الأماكن يبدأ مقطع سينيمائي أو حدث مهم بالحدوث ولكن الموسيقي لا تتوقف، بالإضافة غلي عدم تغيرها بالسرعة الكافية أثناء المعارك، ففي بعض الأحيان كنت قد أنتهيت من المعركة ولاتزال الموسيقي الحماسية الخاصة بالمعارك تعمل

الاداء الصوتي متفاوت الجودة، فالأداء الشخصيات الأربع الرئيسية ممتاز، ولكنه أداء الشخصيات الجانبية يكاد يكون "جيد" يميل إلي متوسط في بعض الأحيان، فشخصيات المهمات لاجانبية كبائعي الطعام حظوا بأداء صوتي متوسط، ولاحظت أن في بعض حوارات اللعبة لا تتشابه حركة الشفاه مع ما تقوله الشخصيات، وفي أحيان أخري تقوم الشخصية بالرد علي الأخري قبل استكمال الأولي لحديث، مما يسبب ربكة عند اللاعب وتفويت الحديث عليه إذا كان مهمًا.

كلمة أخيرة

أكبر تحدي قد يواجه لعبة مثل فاينال فانتاسي XV هو تحديث أسلوب اللعب والنجاح في مغادرة الحقبة الزمنية التي ولدت فيها الفكرة الأساسية للعبة،أي جعل اللعبة تخضع لقوانين ومقاييس الجيل الحالي وليس الجيل الذي كان من المفترض أن تصدر فيه اللعبة بعد الإعلان عنها في 2006، والتاكد من اجتياز اللعبة هذا الاختبار لتنجح في البقاء في ذاكرة لاعبي هذه الحقبة الزمنية وهذا الجيل، وهو ما فعلته فاينال فانتاسي xv بنجاح.
Fantasy XV قدمت قصة لا تسعي إلي محاكاة أفلام السينما أبدًا، بل تسعي إلي إعادة تقديم أفضل أفكار أفلام الأنمي الياباني في لعبة فيديو بحجم كبير، وهو أمر عظيم لأنه لم يحدث من قبل، وقد نجحت في تقديم عالم مثير للإهتمام كذلك، ولكن مطورها وقع في فخ تبسيط الأمور أكثر من المطلوب والنتيجة قصة قد يعتبرها البعض مألوفه أو مُستهلكة، وهو يعد فشل في تحدي خلق الاتزان بين تجربة العشاق القدامي والجدد، ولكن في ماعدا ذلك، FFXV لعبة RPG ممتازة وممتعة إلي أبعد الحدود.

 فاينال فانتسي xv استطاعت التحليق أخيراً، وهذه المرة بعيدًا عن كل التوقعات المتشائمة بشأن تعثر اللعبة ودخولها في دوامة التطوير والتعثرات، وملبية متطلبات جميع عشاق هذا النوع من الألعاب ،فعناصر الrpg التي قدمتها Final Fantasy xv لا تعود علي اللاعب إلا بالمتعة والمزيد من التنوع في أسلوب اللعب، قاطعة علي الملل والتكرار طريقه إليه بطريقة غير مألوفه، فحتي أفضل ألعاب الRPG الغربية لم تقدم عالم بهذه الغرابة أو منظومة معارك بهذه الُمتعة.
أكبر تحدي قد يواجه لعبة مثل فاينال فانتاسي XV هو تحديث أسلوب اللعب والنجاح في مغادرة الحقبة الزمنية التي ولدت فيها الفكرة الأساسية للعبة وهو ما نجحت فيه قطعًا
[full_width]
مراجعة Final Fantasy XV Reviewed by Mostafa Argoun on ديسمبر 06, 2016 Rating: 5
Gamers Field جميع الحقوق محفوظة ©2011-2017
DMCA.com Protection Status

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.