asus

آخر الأخبار

أخبار

مراجعة Wolfenstein II: The New Colossus

Wolfenstein كانت تعد من أولي تجارب ألعاب التصويب ثنائية الأبعاد في فترة الثمانينات ولكن لم تلق شهرة كبيرة ،حتي  إصدار  لعبة Wolfenstein 3D بعام 1992 علي أجهزة السوبر نينتندو من قبل أستوديو id Software ،ومن ثم حصلت علي إصدارات متتالية لاحقاً حتي استحوذت شركة بيثيسدا علي فريق التطوير لتقدم لنا لعبة Wolfenstein: The New Order بعام 2014 والأن نحصل علي التتمة الخاصة بها Wolfenstein II: The New Colossus والتي صدرت منذ عدة أيام قليلة لنتعرف هل نجح هذا الإصدار في التفوق علي سابقه أم أنها مجرد لعبة تصويب أخري عادية في سوق الألعاب ؟

اللعبة كما نعرف، تدور في عالم موازي تماماً لما حدث في الحرب العالمية الثانية بهزيمة الحلفاء وانتصار النازيين بقيادة هتلر واحتلالهم للولايات المتحدة .

تبدأ القصة بأوائل الستينات من القرن الماضي مباشرة  بعد إنتهاء أحداث الجزء السابق بهزيمة الجنرال Deathshead و إصابة Blazkowicz بجروح خطيرة يدخل علي إثرها لغيوبة دامت خمسة أشهر ،ولكن رغم ذلك سيتم التضحية ببعض أصدقائك القدامي ..ومن ثم ستبدأ رحتلك في هذا الجزء مع عودة بطل السلسلة William "B.J." Blazkowicz والمعروف بإسم Terror Billy إلي ساحة القتال مجدداً ،والذي سيرزق بطفلين علي وشك الولادة ،وعليه إنهاء الصراع مع النازيين للأبد عن طريق الإنضمام إلي الثوار الأمريكيين والتحالف معهم للقضاء علي المانيا النازية وقائدتهم الجنرال Engels والتي ستكون الخصم الرئيسي في االلعبة .

[full_width]
هذا بإختصار شديد قصة ذلك الجزء دون وجود أي حرق ، ولكن دعونا نتحدث عن نقطتين كانتا محور الاهتمام في إبراز تلك القصة ، فعلي الرغم من أن سيناريو اللعبة يبدو واضحاً للجميع ورأينا مثله في بعض من الألعاب المشابهة ، ولكن ما ميز تلك اللعبة هو طريقة السرد المميزة والممزوج معها الموسيقي والإخراج الرائع للمخرج الشاب Jens Matthies .

والذي حول أحد أكثر اللقطات سذاجة في اللعبة إلي أكثرها تميزاً ، وطريقة تنقله من مشهد لأخر كان رائعا وفي قمة السلاسة ،ولم يصب اللاعب بأي تشتيت ، وبما أن اللعبة تركز علي طور القصة فقط فكان حتماً عليها بأن تقدمه بطريقة مبتكرة دون وجود أي إبتذال أو ملل للاعب ، وهذا ما حدث تماماً ،مع وجود خليط ممتاز من الشخصيات وأداء تمثيلي علي مستوي عالي لمؤديي الأصوات ،مع حركات وتعابير أوجه "واقعية" ،بداية من بطل اللعبة William إلي شخصية Max الذي لا يقول سوي Max Hass، وكل ذلك يوحي بأنك أمام تجربة جديدة لا نري مثلها كثيراً في ألعاب التصويب المشابهة.

النقطة الثانية وهي شخصية البطل ويليام نفسه والذي نتعرف علي ماضيه في هذا الجزء ونري الجانب الإنساني من تلك الشخصية ، في لحظات ومشاهد مؤثرة وستظل في أذهان اللاعبين كثيراً ، وأذكر لكم بأن مشاهد ويليام وهو صغير من أفضل مشاهد وحوارات اللعبة من منظوري الخاص .

لنذهب بعيداً عن قصة اللعبة والتي سنتركها لكم لتحكموا عليها بأنفسكم، ولنتحدث الآن عن ...
أسلوب اللعب والذي تبدأ في الإنغماس به سريعاً منذ أولي لحظات اللعبة ،وذلك لأنه لا يحتاج إلي الكثير من المهارات ..مجرد أساسيات ( تمشي وتصوب) ، ولكن مهلاً ، هذا ليس كل شئ .فهناك لحظات مميزة ومباغتة متروكة للاعب أثناء التجول والإستكشاف في مراحل اللعبة والبحث عن المقتنيات وتجميعها ،مثل الرسائل والتسجيلات والصور التذكارية ،وصدقني ستأخذ منك وقتاً طويلاً للبحث عن جميع الـ collectible باللعبة .

اللعبة تقدم مراحل خطية ولكنها تتوسع شيئاً فشيئاً ، مع وجود بعض الأنشطة الجانبية لتمارسها في اللعبة ، حيث سيكون لديك الطائرة الخاصة بك والتي ستكون بمثابة مركز التحكم في اللعبة ، والتي سيتواجد بها جميع أفراد طاقمك والمعاونين لك في رحلتك ، وسيتعين عليك مساعدتهم عن طريق تجميع بعض الأدوات وإنهاء المهام الجانبية والتي ستاخذ منك بعض الوقت حتي يتم الإنتهاء من جميعها ، أو بإمكانك الإستراحة من اللعبة قليلاً ولعب بعض الجولات من لعبة Wolfenstein 3D والتي أجبرتني حقيقة علي ترك اللعبة الأصلية واللعب فيها لبعض الوقت .
اللعبة تقدم لك تحدي حقيقي إذا قمت بلعبها بالصعوبة المتوسطة (الإفتراضية) فما بالك بأن تجربها علي الصعوبة القصوي ، بالنسبة لي سيكون من المستحيل إنهائها مع وجود ذكاء إصطناعي مميز للأعداء قادرين علي الإحاطة بك إذا كنت في مكاناً مفتوحاً له أكثر من ممر، ولكن يمكنك إجتناب تلك المعارك مع التخفي وقتل الأعداء خلسة عن طريق الفأس، وإذا كنت تنوي بأن تتبع تلك الطريقة احرص علي قتل القادة سريعاً حتي لا يتمكنوا من تشغيل الإنذارات ووصول تعزيزات الأعداء للقضاء عليك .
كما كان الحال مع الجزء الماضي فاللعبة تحتوي علي نقاط مهارة Perks ولكن ليس بالشكل المتعارف عليه في ألعاب الأربيجي ، هنا ستكون أشبه بتحديات عليك القيام بها وعند إكمال بعضها ستحصل علي نقطة مهارة معينة ستفيدك بشكل أو بأخر في قتال الأعداء.
اللعبة تقدم معها تشكيلة لا بأس بها من الأسلحة بداية من الأسلحة التقليدية مثل المسدس والبندقية مع إمكانية اللعب بسلاحين في نفس الوقت أي كان نوعهما ،وحتي الأسلحة الكبيرة والتي فضلت اللعب بها مثل قاذف النيران والرشاش الألي الضخم ، أيضاً سلاح الليزر الذي كان متعارف عليه في تلك الحقبة يعود من جديد وسيكون خير العون لك في الكثير من المواقف الصعبة ، وستتمكن بالطبع من التعديل علي جميع الأسلحة باللعبة عن طريق إضافة بعض الخصائص والتي ستتمكن من فتحها عن طريق أدوات الترقية ،والتي ستحصل عليها أثناء تجولك في مراحل اللعبة.
رسومياً اللعبة كانت متواضعة بعض الشئ خاصة فيما يتعلق بتفاصيل البيئة من حولك والتي تشعر فيها بالجمود، و يبدو بأن مطوري شركة بيثيسدا عليهم التفكير كثيراً بشأن تحديث محرك التطوير الخاص بهم ، فألعاب أقدم من Wolfenstein II: The New Colossus وما زالت تقدم رسومات بيئية أقوي بكثير منها ، ولكن عموماً تفي بالغرض خاصة عندما يتعلق الأمر بتفاصيل الأوجه في المشاهد السينمائية والتي كانت واقعية لدرجة كبيرة نظراً لإستخدامهم محرك أخر خاص بتلك المشاهد .
الأصوات باللعبة فكانت رائعة مع أداء تمثيلي متميز للشخصيات جميعها ، و موسيقي تصويرية حماسية وفي بعض الأحيان تكون ممزوجة بالمشاهد السينمائية تعطي اللاعب شعور لا يوصف.

تقنياً اللعبة كانت ممتازة ، فتجربة اللعبة كانت علي منصة Xbox One بسرعة 60 إطاراً في الثانية ولم تعاني أبدأً من تساقط الإطارات إلا أثناء لقطات المعارك في بعض المراحل والتي كانت تعاني من بعض البطئ وقت التصويب .
بنهاية المطاف، لعبة Wolfenstein II: The New Colossus تعد من أفضل تجارب تلك السنة مع أسلوب لعب مميز يصل إلي حد الإدمان إذا نوعت بالشكل الكافي لخزينة أسلحتك وذكاء إصطناعي مميز سيفرض عليك التحدي دوماً ،مع وجود بعض التجميعات التي ستقوم بالبحث عنها أثناء الإستكشاف ستجعل اللعبة قابلة للإعادة واللعب مجدداً مع عمر لعب طويل يصل إلي 25 ساعة إذا قمت بإنهاء المهام الجانبية جميعها مع تجميع كافة الـ collectible ، أما إذا كنت تفضل لعب القصة فقط ، فستأخذ منك حوالي 10 ساعات لإنهائها. ولا يهم إذا كنت تحب ألعاب المنظور الأول أم لا فهي بالتأكيد ستجذب إنتباهك !

مراجعة Wolfenstein II: The New Colossus Reviewed by Hussein Osman on أكتوبر 30, 2017 Rating: 5
Gamers Field جميع الحقوق محفوظة ©2011-2017
DMCA.com Protection Status

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.