asus

آخر الأخبار

أخبار

مراجعة Attack On titan 2

عشاق الإنمي يحصلون علي ضالتهم، واللاعبين الجدد قد يجدوا صعوبة في تقدير بعض جوانب اللعبة 

يعتبر Attack On titans واحد من أفضل مسلسلات الأنمي علي الإطلاق، علي الرغم من عدد مواسمه (موسمين)، وإن دل ذلك علي شيء، يدل علي جودته، وعلي الرغم من كونه إنمي ناجح، إنتاج لعبة ناجحة مستوحاه منه يعتبر تحديًا كبيرًا لمطور اللعبة Omega force، والذي تمكن من إخراج لعبة جيدة في الجزء الأول، مع بعض العيوب التي تمنينا أن تكون غير موجودة عند بدأنا للعب الجزء الثاني، فهل حدث ذلك؟

العالم في حالة حرب ضد مخلوقات عملاقة تعتبر البشر هو غذاءها الوحيد، وأمل البشرية هم مجموعة من المحاربين الذين يشكلون تنظيمًا يحمي البشر من هؤلاء العمالقة، هذا باختصار هو عالم Attack on titan، والذي اتخذت هذه الإصدارة قرارًا بإعادة سرد الأحداث نفسها (أحداث الجزء الأول من اللعبة، والموسم الاول من المسلسل) فقط من منظور مختلف، وهو منظور الشخصية التي ستقوم أنت بتصميمها في بداية التجربة. هذا الشيء يعتبر أحد الأشياء التيي طلبتها القاعدة الجماهيرية الخاصة باللعبة الأولي، ولكنها لا تخدم القصة كثيرًا خصوصًا أن الأحداث ليست جديدة، والشخصية التي تتحكم بها لا تملك أي هوية خاصة.

تعتبر الميزة الأولي للعبة Attack on titan هي منظومة المعارك، والسيناريوهات التي تقحمك اللعبة بها في مواجهة العمالقة، وهو ما يمكننا القول أنه تم تنفيذه في اللعبة حتي أفضل من الأنمي نفسه (لمن لا يعرف الإنمي، فهو حاصل علي تقييم 8.8 علي موقع IMDB)، لأن مشاهدة القتال ليست في الحقيقة أكثر امتاعًا من المشاركة فيه بأي حال من الأحوال، والمطور يعلم ذلك، وهو ما عمل علي تحسينه أكثر في الجزء الثاني، وقد نجح في ذلك عن طريق الاهتمام بالذكاء الإصطناعي للعمالقة، إذ أنهم باتوا أكثر حذرًا، وأكثر تفاعلًا مع الاستراتيجيات المختلفة، فمثلًا إذا استطاعوا تحديد موقعك ووجدوا أنك لا تتحرك كثيرًا بدأوا في الاقتراب منك أكثر محاولين التهامك حيًا، وإذا كنت تقوم بالتنقل كثيرًا في الخريطة فسيحاولون مهاجمتك عن بعد بشتي الطرق.

لا تتوقف متعة قتال العمالقة عند ذلك، بل أن المتعة تزداد مع اتساع رقعة المعركة بسبب الدمار الذي يمكن للعمالقة إحداثه، رافعين به من مستوي التوتر والشعور بالخطر، بالإضافة إلي إمكانية خداعهم ببعض الحيل بمساعدة الحلفاء، والتي تعتبر أحد أكثر جوانب اللعبة إرضاءًا.
العالم في حالة حرب ضد مخلوقات عملاقة تعتبر البشر هو غذاءها الوحيد، وأمل البشرية هم مجموعة من المحاربين الذين يشكلون تنظيمًا يحمي البشر من هؤلاء العمالقة
تحاول اللعبة في هذا الجزء تعميق عناصر الJRPG مثل أنظمة تطوير الأسلحة والأدوات والمهارات، وإمكانية بناء علاقات قوية مع الشخصيات الخاصة بالمسلسل، ولذلك فإن مشاهدته تعطيك معرفة مسبقة بالشخصيات و ميولهم، وبالتالي إذا قمت باختيارات حوارية بناءًا علي معرفتك بالشخصيات ستستطيع التقرب منهم بسهولة، وبالتالي الحصول علي مميزات كمساعدات أثناء القتال.

جانب الJRPG يتسع هنا ليشمل مهمات جانبية، مثل الخروج في بعثات قتالية، أو التدرب والقيام بمهام  مفادها مساعدة شخصيات اللعبة في قصصهم الجانبية، وهو شيء جيد للتعرف أكثر عليهم، والتعرف علي عالم اللعبة عن طريق التفاصيل الصغيرة التي تضيفها علي القصة العامة، وأكثر ما يميز المهمات الجانبية هو إعطاء شخصيات لم تاخذ وقتًا كافيًا في الإنمي مساحةً جيدة.

"يمكننا القول بأن قتال العمالقة تم تقديمه بأسلوب يجلعه حتي أفضل من الإنمي نفسه"

الرسوم والصوتيات

Attack on titan 2 لا تهدف إلي خلق تجربة سينيمائية، لذلك من المفهوم أن تقدم رسومًا كرتونية، ولكنها علي الرغم من ذلك تقدمها بشكل رائع ومشابه كثيرًا للإنمي، بمؤثرات بصرية رائعة، وألوان مختلفة ومتناسقة علي حد سواء، ولكن يعتبر العيب الأكبر هنا هو حركات وجوه الشخصيات، والتي كانت شبيهة بألعاب من الجيل السابق.

الموسيقي كانت رائعة، تخدم السياق الدرامي والأجواء المجنونة التي تضعك اللعبة بها. ولكن حاجز اللغة يبقي حائلًا بين اللاعبين وبين الشخصيات، إذ أن وجود أداء صوتي إنجليزي كان سيسهل من خلق روابط بين اللاعبين غير اليابانيين وشخصيات اللعبة، وربما تعاطفًا أكبر مع الأحداث، ولكن إذا كنت معتادًا علي الإنمي فلا مشكلة لديك هنا.

كلمة أخيرة:

Attack on titan 2 هي لعبة مخلصة لمحبي الإنمي لدرجة أن المهمات تم تسميتها بأسماء بعض حلقات المسلسل! إنها لعبة بقصة وفكرة عامة وهوية غير مألوفة علي الإطلاق، وإذا كنت من اللاعبين الجدد علي ذلك العالم، أنصحك بأن تترك نفسك تمامًا لما تود اللعبة وعالمها إقناعك به، فهي لا تخجل أبدًا من عرض الأفكار علي لاعبيها حتي وإن كانت أفكارًا غريبة. AOT2 تعيد سرد القصة التي سردتها الإصدارة السابقة، والذي قد يبدو قرارًا سيئًا للبعض، ولكنها وبدون شك تحسن من أسلوب اللعب جاعلًة من هذه الإصدارة أحد أكثر ألعاب الHack and slash إمتاعًا لهذا العام، خاصة مع الأصدقاء.

مراجعة Attack On titan 2 Reviewed by Mostafa Argoun on مارس 15, 2018 Rating: 5
Gamers Field جميع الحقوق محفوظة ©2011-2018
DMCA.com Protection Status

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.