asus

آخر الأخبار

أخبار

هل ستكون Detroit: Become Human ما يريده اللاعب؟

في خطوة طموحة من استوديو "Quantic Dream" و شركة "Sony" تم بدء العمل على موضوع حديث اليوم و هو حصرية الـ"PlayStation 4" القادمة "Detroit: Become Human" أو "ديترويت: نحو الإنسانية"، و هي لعبة مبنية على الإختيارات بشكل جديد و في تجربة فريدة من نوعها.

"Detroit: Become Human" هي لعبة أكشن و مغامرة قادمة من ستوديو "Quantic Dream" كحصرية للـ"PlayStation 4"، و ستصدر عالميًا في الخامس و العشرين من هذا الشهر 25/5/2018، و تتمحور القصة حول ثلاثة آليين(Androids)، و هم "كارا (Kara)" التي تهرب من المصنع الذي صنعت فيه لتستكشف العالم بوعيها الاصتناعي الحديث، و "كونور (Connor)" الذي لديه مهمة التخلص من الآليين المتمردين، و ثالثهم هو "ماركوس (Markus)" الذي كرس حياته في تحرير الآليين مما هو عبودية في اعتقاده، و الجديد في تجربة اللعب تلك هو أن تلك الشخصيات قد تحيا أو تموت وفقًا لاختياراتك في الحوارات التي تشكل القصة أيضًا وفقًا لاختياراتك و الذي أرى أنه اتجاه جرئ و ممتع من المطور.



اللعبة من منظور الشخص الثالث، و سيوجد العديد من الشخصيات في اللعبة التي يمكن أن تموت ثم تتفرع القصة بعد موتهم دون عرض رسالة تقول أن اللعبة قد انتهت و هو عامل مثير سيؤثر في رأيي إيجابيًا على قيمة إعادة اللعبة و أهمية التفكير في الخيارات.

لم نر في المهمة التي تولاها "كونور" في النسخة التجريبية للعبة إن كان الوقت عاملًا هامًا لكن ما رأيناه هو أن اللاعب سيكون عليه البحث عن الأدلة و تحليل البيئة المحيطة لرفع نسب نجاح المهمة.

الشخصيات المتاحة للعب في اللعبة هي :

   -"كارا (Kara)": هي عاملة منزل آلية حديثة الصنع طورت وعيا اصتناعيًا.
   -"كونور (Connor)": هو نموذج شرطي آلي متطور عليه التخلص من الآليين المتمردين على برنامجهم.
   -"ماركوس (Markus)": هو آلي طور وعيًا اصتناعيًا لنفسه و خرج عن البرنامج و كرس نفسه لتحرير الآليين كما تحرر.



كانت ميزانية تطوير "Detroit: Become Human" ثلاثين مليون يورو، و تم الإعلان عنها خلال مؤتمر صحفي في 27 أكتوبر 2015 خلال "Paris Games Week"، و ظهرت اللعبة أيضًا في E3 2016 و E3 2017، و يخطط أن تصدر اللعبة في 25 مايو 2018. 

ستدعم اللعبة ترجمة كاملة للقوائم و النصوص و دبلجة كاملة للحوارات باللغة العربية باللهجة المصرية العامية وستكون مدة لعبها من 8 إلى 10 ساعات، إن أنهيتها مرة واحدة بالطبع، لكن لتفرع القصة أرى أن اللاعب سيلعبها أكثر من مرة.

 لكن السؤال المهم هنا هو هل ستكون هذه أفضل لعبة مبنية على الخيارات؟ فإن هذه الألعاب انتشرت في الفترة الأخيرة لدرجة أن تم انشاء ستوديوهات كاملة لمثل هذه الألعاب من أشهرها "Telltale Games" الذي يقدم ما يشابه امتدادًا لقصص بعض أفلامنا أو مسلسلاتنا المحبوبة، لكن هنا سوف تقدم "Detroit: Become Human" قصة منفردة في عالم خاص مما سيجعله إنجازًا أفضل إن كانت قصة اللعبة جذابة، لكن كلعبة لا أظن أنها ستصل لمنزلة لعبة كـ"The Witcher 3: Wild Hunt"، و التي أراها أعظم لعبة مبنية على الإختيارات و أحد أعظم الألعاب على الإطلاق.

لن نستطيع الحكم على اللعبة بشكل كامل قبل أن تصدر لذلك ترقبوا المزيد عن اللعبة فيما يأتي بعد صدورها و شاركونا آرائكم في التعليقات.
هل ستكون Detroit: Become Human ما يريده اللاعب؟ Reviewed by Muhammad AbdulAal on مايو 19, 2018 Rating: 5
Gamers Field جميع الحقوق محفوظة ©2011-2018
DMCA.com Protection Status

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.