asus

آخر الأخبار

أخبار

مراجعة Marvel's Avengers


لعبة ممتعة تعكرها بعض العيوب
بعد ساعتين فقط من تجربتي للعبة أفنجرز الجديدة، ندمت علي تشكيكي الكبير في جودة اللعبة، خاصةً أن مطور هذه اللعبة هو كريستال دينامكس مطور سلسلة تومب رايدر المقربة إلي قلبي، واستمر هذا الشعور بتقدير اللعبة الشديد علي مدار القصة، ولكنه سرعان ما انقلب إلي إحباط جديد، بمجرد خوضي باللعب الجماعي وإدراكي أن أي تقدم علي أن أحدثه في اللعبة سيأخذ وقتًا مهولًا إذا لم أدفع من أموالي الحقيقية، مما يعني أنني أخذت إحباطين، عوضًا عن إحباط واحد منذ البداية للنهاية، ولذلك فإن أفنجرز هي في صراع بين ما حاول المطور صنعه بشغف، وما يحاول الناشر تقديمه، فمن يفوز بتلك المعركة، و بالنسبة لك كلاعب، هل هي ممتعة؟
في خطوه طال انتظارھا بشكل كبیر وبعد العدید من الافلام و الكومیكس و المسلسلات یأتي إلینا ستودیو كریستال داینامیكس
بلعبة افنجرز الجدیده وھي خطوه من وجھة  نظري تأخرت كثیرا لیتم عمل لعبة لھذا العالم بأبطالة مجتمعين ،ولیس بشكل منفصل
لكل بطل خارق مثل العاب سبایدر مان، وهي الفكرة التي كانت موطن قوة اللعبة، ولكن محل الخلاف بين مجتمع اللاعبين في اعتقادي سيكون حول اتجاه جعل اللعبة لعبة خدمية. فمجرد الاستثمار في لعبة منافسة للعبة بسبايدرمان كان ليضمن نجاح باهر للأفنجرز!

تدور قصة اللعبة بعد خمس سنوات من لحظة الھجوم على المدینة في أثناء اقامة احتفالیة خاصة بالافنجرز التي یحدث بھا العدید من الاحداث التي تؤدي الى انفصال الافنجرز بشكل كامل و سیطرة شركة AIM على أجزاء كبیرة من المدینة و التي یتضح بعد ذلك نوایاها الشریرة و ممارستھا الغیر ادمیة تجاه البشر وأصحاب القدرات الخاصة، لخدمه ابحاث الشركة فتعمل بطلة القصه كامالا خان (میس مارڤل) على لم شمل الافنجرز مرة اخرى و ردع نفوذ تلك الشركة و انھاء سلطتھا.


القصة و بلا شك ھي أحد اقوى جوانب اللعبة بما تحمله من عواطف ومفاجئآت ولحظات ملحمیة كثیره وتحول كبیر في شخصیات اللعبة علي مدار الأحداث،و رسائل معنویة مھمة مثل تحقیق الذات و الایمان بقدراتك تمتاز القصة بجودة تقدیم الشخصیات الاساسیة، كالافنجرز نفسھم او كمالا خان او حتى شریر اللعبة و تبین جوانب شخصیتھم بشكل مؤثر و علاقتھم ببعضھم و عواطفھم و انفعالاتھم و الجانب الغیر ظاھر او الضعیف ببعضھم مثل دكتور بانر (ھالك) .اسلوب سرد القصة ھو الاجمل و تسلسل الاحداث مترابط بشكل كبیر و كل ھذا النجاح السردي یتوج بنھایة ملحمیة للقصة سترضی كل من يحب أفلام عالم مارفل بشكل كبیر.

تركز اللعبة على شخصیة كمالا خان المراھقة العاشقة للافنجرز والتي یضعھا القدر في طریق الافنجرز والتي تعتبرھم مثلھا الاعلى لتساھم بشكل كبیر في لم شمل ابطالھا و إعادتھم للعمل من جدید. تذكرني كمالا خان بشخصیة مایلز مورالس من لعبة سبایدر مان وفیلم سبایدر مان Into the spiderverse الحائز على جائزه الاوسكار وھي ایضا كانت شخصیة لمراھق لا یثق بقدراته، ولكنه يواجه تحد كبير، كما قدمت مارفل شخصیة سبایدر مان نفسه في فیلم كابتن امریكا Civil War بنفس الطریقة وأظن ان مارفل قدمت تلك الشخصیة بطرق عدیده في خلال افلامھا او العابھا بطریقة او بأخرى وھي شخصية يمكنك الشعور بكل ما تمر به من تحديات وشكوك.

صممت شخصیات اللعبة بشكل ھو الافضل من حیث تعدد الملابس و الكم الھائل من القدرات و الطاقات و العتاد و الذي يمكنك فتحه، ولكن بعد ساعات طويلة من اللعب، وهنا عيب اللعبة الأكبر، فهي تعتمد علي ذلك أو دفع الأموال الحقيقية لتوفير الوقت، وهو نظام غير مقبول بالمرة. علي الناحية الأخري فالمعارك ممتعة ومتنوعة من شخصية للأخري، كما أن نظام تطوير القدرات يجعلك تشعر أنك مضيت قدمًا ورقيت الشخصية في مستواها القتالي بالفعل، ولست فقط مجرد إضافات بلا معني.

اذا كنت من محبي عالم مارفل مثلي فسوف تقع في حب تصمیم كل شخصیة عند ظھورھا بشكل كبیر من حیث الشكل و الانفعالات و الطباع،و الملابس و ایضا الحركات و الضربات و خلافة و لكن...اللعبة صممت بیئة لعب في نظري ھي الاسوأ بين جوانب اللعبة ،و ظلمت بھا تصمیم الشخصیات بشكل كبیر فكانت كمن صمم طائرة بكل تفاصیلھا و مقاعدھا و محركاتھا و لكنھا في النھایة في قالب لعبة طفل صغیر لیست قادرة على الاستفادة من كل امكانیاتھا .لن تشعر ابدا انك في عالم حقیقي في اللعبة أو حتى انك على كوكب الارض فالمھام كلھا مصممة في أماكن لا یوجد بھا اشخاص طبیعیین في الشارع ولا یوجد بھا احساس بحیویة و نشاط المدینة فالشوارع دائما لا یوجد بھا الا اعداءك و المباني كلھا لا یمكن دخولھا او المرور خلالھا حتى السماء من الصعب الارتفاع فيها و الطیران قدر ما تشاء.تفرض علیك اللعبة ارتفاع معین لا یمكنك تجاوزه كما أن الخرائط او مساحات اللعب صغیرة بشكل لا یناسب طیران بعض من الشخصیات مثل ایرون مان او ثور .ضف إلي ذلك ان البیئات تتكرر بشكل كبیر فھي اما في الصحراء او في شوارع المدینة الضیقة او بداخل غرف بمباني تصمیمھا واحد و متكرر و لكن یمیز البیئات في اللعبھا تكیفھا بشكل كبیر مع طریقة اللعب حیث انك یمكنك استخدام عناصر من البیئة لضرب الخصم او تدمیر اي عنصر حولك في البیئة بشكل مثالي و متجاوب لضرباتك.

تصمیم اللعبة بشكل خطي قد حد بشكل كبیر من قدرات شخصیاتھا فھناك فرق كبیر جدا بین تصمیم بیئة اللعب بینھا و بین سبایدر مان التي تتیح لك حریة كبیرة جدا في التحرك بعالمها، و فعل ماتشاء ناھیك عن بیئة لعب سلسلة أركهام، و التي كانت مثالیة وثوریة ایضًا في عالم العاب الابطال الخارقین على الرغم ان في اللعبتین تعتمد في اللعب على بطل واحد و لیس مجموعة من الابطال مثل افنجرز و الذین في رأیي كانوا یستحقون الاھتمام ببیئة لعب حر تلیق بتصمیم شخصیاتھم و ترضي كل عاشق لمارفل و سلسلة أفنجرز. هذا الشعور بالتقيد بتصاميم البيئات يمتد للعب الجماعي بشكل كبير.


اللعب الجماعي يعتمد علي الأطوار التي تواجدت في البيتا، وهي Warzone و Drop Zone و Heroes Missions.
هذا المحتوي يعتبر قصير بالنسبة للعبة تعتمد علي اللعب الجماعي، ولكن في اعتقادي فإن اللعبة ستسير علي المنوال الذي سارت عليه ديستني في بدايتها، بتوفير محتوي ضخم علي مدار الشهور القادمة. وبالفعل قد تم الإعلان عن إضافة شخصية Kate bishop من خلال إضافة مجانية للعبة.

اللعب الجماعي ممل، ومتكرر، وحتي نظام التقدم الذي يحتاج منك ساعات طويلة للحصول علي تطويرات مجدية، فإن التطويرات علي عتاد الشخصيات لا تظهر عليهم بأي شكل من الأشكال. أيرون مان الذي بحوذتك متطابق مع أيرون مان الذي بحوذة صديقك، إلا إذا اخترت له ملابس مختلفة. وأعتقد يعود هذا الأمر لرغبة المطور في جعل الملابس مطابقة للمصدر الأصلي (الكوميكس) ولكن من 

وجهة نظري احتاجت اللعبة إلي بعض التغييرات حتي يتاح لكل لاعب تخصيص شخصيته بالشكل الذي يناسبه.
وصفت مهمات الأونلاين بأنها مهمة لأنها تأخذ بعض الأقكار التي رأيتها في القصة وتكررها بشكل مضجر، منها تلك المهمات التي تقتضي السيطرة علي 3 دوائرة (مناطق) كطور دومينشن في كول أوف ديوتي! والذكاء الاصطناعي لا يساعد أبدًا علي تنفيذ تلك المهمات إذ أنه من أسوأ ما رأيت في الألعاب. ولكن علي الجانب الآخر، تنفيذ مثل هذه المهمات مع الأصدقاء، واللعب الجماعي بشكل عام معهم قد يكون ممتع بشكل كبير. ولكن تخيل أن هذه المتعة كانت مصحوبة بلعبة تقدم تصاميم أقوي للمهمات؟ كانت لتكون تجربة عظيمة. وهي الآن فرصة مهدرة.

تعتمد اللعبة أيضًا علي فكرة المهمات الدورية، منها اليومية، والاسبوعية والشهرية، وهي مهمات تقدم مكافآت أقوي ولكنها تحتفظ بالتصميم نفسه،وهو الشيء الذي يجعلني اتساءل، هل ستحصل هذه اللعبة علي مهمات مبتكرة أم أننا سنري هذا التصميم إلي الأبد في المحتوي المستقبلي؟

تخيل أن هذه المتعة كانت مصحوبة بلعبة تقدم تصاميم أقوي للمهمات؟ كانت لتكون تجربة عظيمة. وهي الآن فرصة مهدرة

تعتمد اللعبة في تصميم الأعداء علي أشكال متشابهة، وهم آلين في المجمل، أو بشريين بقدرات خاصة، والآلين ينقسمون إلي
 ألیین لھم قدرات خاصة او ألیین احجامھم كبیرة او آلین لدیھم اسلحة نارية ، ففي النھایة انت لا تواجه أعداء بشريين، ولا مخلوقات فضائية، والمشكلة كانت في التكرار الرهيب الذي قدمته اللعبة في تصاميمهم وحركاتهم وحتي ذكائهم. كما أنهم يأتو علي هيئة waves أو موجات من الأعداء مثل الألعاب القديمة مثل Ultimate Alliance و Spider-man PS1، وهو كلما أرادت اللعبة تصعيب المهمة، وإشعارك بإن كل شيء علي المحك، تزيد في عدد الأعداء، عوضًا عن تقديم عدو جديد أو ذكي!و بطبیعة الحال بما ان اللعبة خطیة فأنت مجبر على الدخول في تلك المواجھات المتكررة لتلك الجیوش المتكونة من شخصیات متكررة لمجرد انك ترید انھاء المھمة.
هناك معارك زعماء أيضًا صممت بشكل جيد وليس أكثر في اللعب الفردي، يعتمد علي نمط واحد يتكرر خلال المعركة، ولكن عند اللعب ضدهم في اللعب الجماعي تكون المعارك فوضوية ومعتمدة علي تكسير الأزرار من كثرة الضغط عليها!

الأداء الصوتي الإنجليزي كان رائع، ولكنه لم يعطي الانطباع الذي ظننت أنني سأحصل عليه، خصوصًا وأن تروي بيكر مؤدي صوت جول هو الذي يؤدي صوت بروس بانر، ونولان نورث مؤدي شخصية Nathan Drake هو الذي يلعب دور أيرون مان، ولكني شعرت أن النتيجة النهائية لم تكن كما المتوقع، علي الجانب الآخر فإن أداء كامالا خان كان رائع، وجذاب، ومضحك في أحيان كثيرة، وأعتقد أنها من ضمن شخصياتي المفضلة في اللعبة. للاسف الاداء الصوتي العربي للعبة ھو الاسوأ في الالعاب المدبلجة التي قمت بتجربتھا و قد تكون الترجمة ھي الاسوا ایضا،ويعود ذلك إلي عيوب في تنسيقها مع الدبلجة، أو حتي تنسيقها مع التوقيت الذي يفترض أن تظهر فيه، وليس عيوب لغوية أو نحوية، فھناك مناطق حواریة كثیرة ینخفض فیھا الصوت بشكل كبیر و ایضا یحدث تأخر في نطق الكلمات عن الصوت و ایضا الترجمة في كثیر من الاحیان تتأخر في الظھور كما أن ھناك اختلاف بین الترجمة و الدبلجة المنطوقة في كثیر من الاحیان مما یعطیك تجربة لن تكون الامثل من حیث اللغة العربیة.

كما قلنا الملابس والعتاد يحتاجون إلي إمضاء الكثير من الوقت أمام اللعبة، ولكن علي الجانب الآخر فإنه مصمم بحرفية شديدة، وكمية الملابس والأسلحة المحاكاة لما نراه في المجلات المصورة الكلاسيكية رائع وعظيم في بعض الأحيان، ستشعر أن المطور يحب عالم مارفل وعلي دراية كبيرة بخباياه، وما يحبه الجماهير، وكنت أتمني أن يصلني هذا الشعور من بقية جانب اللعبة.

رسوم اللعبة رائعة من حيث التفاصيل، والParticle effects التي تصدر من كل الأشياء في البيئة عند تدميرها، ولكن يحد من روعتها التكرار المظهري خصوصًا في التصميمات الداخلية للمباني. كما أن الأداء التقني كان متذبذب بشكل كبير علي البلايستيشن 4، وكان هناك تساقط إطارات يصل إلي 20 إطار في بعض الأحيان، خصوصًا المقاطع القصصية.


في النھایة

رؤية الناشر هي التي تنصر بشكل كبير، وتطغي علي اللعبة، ولذلك بعد إنهائي للعبة في 11 ساعة، ولعبي ل 20 ساعة من اللعب الجماعي، فإني أشعر بأن اللعبة تريدني أن أدفع من أموالي الحقيقية بأي شكل، ولذلك فهي تضع العقبة تلو الأخري أمامي لأفعل ذلك. لكن تحت هذا يوجد لعبة مصنوعة من مطور رائع، يعشق عالم أفنجرز مثلنا، ويمكنه أن يستجيب إلي طلبات اللاعبين خلال فترة دعم اللعبة، وهي أربعة سنوات. لذلك فإنني سأرشح اللعبة لأي شخص يعشق الأفنجرز، ولا يطيق الانتظار للعب بهم مع أصدقاؤه، بجانب الاستمتاع بقصة رائعة. ولكن ضع في عين الاعتبار أن اللعبة ليست كاملة، وأن عيوبها مؤثرة بعض الشيء علي التجربة. نستطيع الحديث عن المحتوي الذي سيتم تقديمه في المستقبل من خلال مقالات ومراجعات جديدة.

[full_width]
مراجعة Marvel's Avengers Reviewed by Mustafa S.Mohamed on سبتمبر 07, 2020 Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

Gamers Field جميع الحقوق محفوظة ©2011-2018
DMCA.com Protection Status

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.