asus

آخر الأخبار

أخبار

مراجعة Star Wars Squadrons


 منذ بداية سلسلة أفلام حرب النجوم (ستار ورز) في سبعينيات القرن الماضي، نالت معارك الطائرات في السلسلة إعجاب الكثيرين، لأنها كانت بطريقة ما سابقة لعصرها من حيث أسلوب تقديمها، كما أن تصميم كل المركبات في عالم ستار ورز لطالما كان مميزًا، بمجموعة كبيرة من المركبات التي تحظي كل منها بأسم خاص، وقدرات فريدة، وتعتبر فكرة تقديم لعبة محاكاة لمعارك الفضاء من السلسلة فكرة حتمية، تم تقديمها في لعبة رائعة تدعي x wing vs tie fighter نجحت نجاحًا كبيرًا، ولكن علي هذا الجيل، افتقدنا هذا، وهنا يأتي دور Star Wars Squadrons في تقديم أقوي تجربة حرب طائرات من عالم أفلام حرب النجوم، قابلة للتحسن، وبسعر ممتاز.ستوديو Motive مطور اللعبة، يعي جيدًا ما هي الأشياء التي تجعلك مجنذبًا للقطات القتالات في أفلام حرب النجوم، وما هي الأشياء التي يحب اللاعبون تجربتها والشعور بوجودها. هذه الأشياء تتمثل في الأجواء، والتفاصيل ولا غيرهما، وهو ما تنجح لعبتنا في تجسيده بشكل أكثر من رائع، فتصميم البيئات علي الرغم أنه في الفضاء طوال الوقت، إلا أن كل خريطة، وكل مكان تذهب إليه تشعر بوجوده في العالم الواقعي، أي أنك لا تشعر أنه مجرد وعاء تم تصميمه لتجري فيه أحداث اللعبة، بل تنجح اللعبة بتصميمات بيئاتها الجميلة أن تشعرك أن هذا المكان، أينما كان موقعه في العالم، موجود بالفعل، وأن ما يحدث امامك ربما يكون حدث بالفعل، وهذا النجاح في تصميم البيئات وصنع الأجواء هو نتاج استخدام تصميمات مختلفة، وألوان لكل خريطة، كما أن القصة تضعك في بعض المواقف المشوقة، والجميلة علي عكس المتوقع من لعبة تدور حول حروب الطائرات فقط.

أحد أهم الجوانب التي عشقتها في اللعبة هي تصميمات السفن من الداخل، وأصوات الأسلحة المختلفة، وأصوات المحركات، والدروع، كل هذه الأشياء تم تصميمها بشكل عظيم هنا كما هو معهود من ألعاب شركة EA التي تستخدم تقنيات صوتية ومرئية قوية للغاية.
لأول مرة أشعر أني بداخل سفينة TIE fighter التي لطالما شاهدناها في الأفلام، ولأول مرة أشعر بالمسؤلية الكبيرة كأحد طيارين تلك السفن الحربية المميتة، ودعني أخبرك أنني لم أكن أتخيل كم يكون الوضع مخيف أو مهيب من داخل تلك المركبات، ذلك لأن جسد الطائرة ضيق، وصغير عما يبدو من الخارج، ومعظم كتلتها مُستغلة في الأجنحة والأسلحة، وعندما تنجح لعبة في إشعارك بهذا، فإنها حتمًا لعبة مصممة علي أيادي مُحبة لسلسلة حرب النجوم.


تحتوي اللعبة علي طور قصة يمتد لعشر ساعات، والمفاجأة كانت المستوي الرائع الذي قدمته القصة، فهي تجعلك تتحكم بشخصيتين، هما Bly Basko وهو طيار من جيش الإمبراطورية، والشخصية الأخري هي Tavana Trace من جيش الجمهورية (الثوار) وهما شخصيتان صامتتان، لكن القصة تدور احداثها في فترة ما بعد تدمير سلاح نجمة الموت الثانية (Second Death star) ما بين سلسلة الأفلام الأصلية والسلسلة المكملة. فكرة وقوع القصة في عالم ومدة زمنية معروف ما سيحدث بعدها، وما حدث قبلها يعطيها أهمية أقل من قصة Jedi The Fallen Order مثلًا، ولكن قصص عالم حرب النجوم دائمًا ما تقبع قوتها في ملحمية الأحداث وتسارعها، بجانب شخصياتها، وهنا فإن المقاطع السينيمائية تم تمثيلها بشكل جميل يشبه الأفلام علي الرغم من أن في أوقات كثيرة تشعر وأن لا شيء ملموس يحدث في القصة، أي أن بعض التفاصيل كان من الممكن تجاهلها تمامًا، ولكن كان من الجلي لي أن القصة أتت هنا لتكون كطور تدريبي مطول، تحضيرًا لطور الأونلاين، لأن القصة بالفعل تجعلك تتدرج في تعلم كل شيء يتعلق بالطائرات، بين اختلاف أنواعها إذ أن جيش الإمبراطورية يملك 4 طائرات، ونفس العدد يملكه جيش الجمهورية، ولكل سفينة ذخيرة أسلحة، ودروع، وليزر، ومحركات، وغيرها من الأشياء التي يجب عليك إدارتها خارج السفينة، وهنا فإن اللعبة صنعت نظام تحكم رائع، سهل التعلم ولكن صعب التمييز فيه، أي أن من السهل أن تصبح لاعبًا متوسطًا، ولكن أن تتميز في القتال هنا، فهذا يعني أنك استثمرت الكثير من الوقت، وهو ما سيشعرك حتمًا الإنجاز، والمتعة علي حد سواء.بعض شخصيات اللعبة التي تجري معها حوارات بين المراحل كانت رائعة، منهم شخصية فريسك والذي يمتلك قصة خلفية مثيرة للاهتمام تنكشف مع مرور الوقت، ولكن اختيار أن يكون اللاعب شخصية صامتة هو خيار غير مفهوم بالنسبة إلي، كنت سأحب التفاعل مع شخصيات مثل فريسك كثيرًا، خصوصًا وأن اللعبة ليس لديها محتوي جانبي أو أي شيء غير معارك الطائرات.

تتيح لك اللعبة مجموعة مكونة من 8 مركبات منها الX-wings و TIE-Fighter وبعض التصميمات الجديدة كطائرات U-wing و tie-reaper. كل مركبة لها شعورها الخاص، وتصميمها المميز داخليًا وخارجيًا، ونظام صوتيات مختلف، كما أن التحكم ببعضهم أصعب من الآخر، وهو شيء يضيف تنوع مطلوب لأسلوب اللعب.

مشكلة اللعبة الأكبر هي طور الأونلاين الذي علي الرغم من كونه مسل وممتع، إلا أنه يحتوي علي طورين فقط! Fleet Battles و Dogfights. الأول هو عبارة عن معركة واسعة النطاق، تتكون من أكثر من مهمة، وتحتوي علي ترتيب للاعبين من حيث النقاط، والطور الثاني يعتبر معارك مبسطة، هدفها جمع النقاط لكن بلا ترتيب للاعبين الذين يلعبون كل مباراة. قلة المحتوي بهذا الشكل تجعله مكرر بشكل أسرع من المنتظر، خصوصًا وأن أسلوب اللعب ممتع للغاية. بالطبع هناك احتمالية إصدار محتويات إضافية لكن الخوف هنا يكمن في استغلالها لجلب الأرباح، علي الرغم من حقيقة أن محتوي اللعبة كان يجب أن يكون أكبر منذ البداية، علي الأقل بطور أو طورين إضافيين!

ميزة اللعب الجماعي هو إتاحة إمكانية اللعب ضد لاعبي جميع المنصات (Cross Play) وهو ما يجعلك لا تنتظر كثيرًا في البحث عن اللاعبين. كما أن معارك الFleet Battle هي أكتر شيء ممتع في اللعبة لأنه يضع مهاراتك تحت الاختبار الحقيقي. كنوع من زيادة المحتوي، تقدم اللعبة التحديات، والميداليات، الأولي هي عبارة عن تحديات تضعها اللعبة لك لزيادة الصعوبة، مثل تدمير مركبات معينة بعيدة عن المهمة الأساسية، والميداليات تحصل عليها عن طريق تنفيذ بعض الأشياء أيضًا، كإتمام المراحل في وقت محدد، أو تجاوز عدد قتلات محدد، أو عدم الموت إطلاقًا خلال عدد معين من المباريات، وهي إضافات جميلة لكنها غير مؤثرة بالشكل الذي يجعلك تضعها تحت عنوان "محتوي"وبالتالي، تبقي مشكلة المحتوي الصغير قائمة.

تدعم اللعبة تقنية الواقع الافتراضي، وبالنسبة إلي هي أحد أفضل الألعاب من حيث التحكم بالواقع الافتراضي، والتفاصيل، والمتعة، وكأن تقنية الواضع الافتراضي تم تصميمها لمثل هذه الألعاب، ولكن المؤثرات البصرية وطابع الجيم بلاي (فكرة قيادة الطائرات) قد تجعلانك تصاب بالغثيان سريعًا.

رسوم اللعبة وصوتياتها هم أحد جوانب اللعبة الرائعة، الموسيقي، المؤثرات البصرية الناتجة عن التدمير، وأصوات الليزر، وأصوات المحركات هي أشياء مالوفه لمحبي أفلام ستار ورز، وهنا هي علي مستوي عالٍ أيضًا تمامًا كالأفلام. هناك اهتمام بجعل اللعبة تبدو كألعاب القيمة الإنتاجية الكبيرة، وهذا شيء يحترم في لعبة بالطبع لم يتوقع أحدًا لها أن تكون أنجح لعبة في هذه السنة، لكن تفاجأت بأنها أحد أكثر الألعاب التي قدمت اسلوب لعب ممتع، وشعرت أنها حققت أحلامي التي استسلمت لعدم تحققها في أن أكون أحد طياري حرب النجوم!

في النهاية:

ستوديو موتيف (مطور اللعبة) يعلم جيدًا ما الذي يريده اللاعبين من لعبة حرب طائرات خاصة بعالم ستارورز، فكل شيء يبدو رائعًا، بدايةً من تصميم المهمات المختلف، والحماسي، مرورًا بتصاميم المركبات البصرية والصوتية، وباستخدام تقنية الواقع الافتراضي، تصبح إمكانية أن تصبح طيار في عالم مثل عالم حرب النجوم تجربة ممكنة، بشكل لا يصدق من الجودة والمتعة، علي الرغم من قلة المحتوي نسبيًا، ولكن دعني أقول لك أن سكوادرونز جعلت من فانتازيا كنا تخيلها فقط حقيقة، لا شك وأنها تستحق التقدير، خصوصًا لكونها تأتي بسعر مناسب جدًا، وهو 40 دولار فقط! ولكننا لازلنا نتمني أن يتم إضافة المزيد من المحتوي بدون إدارة مادية سيئة لذلك، كما أننا معجبون للغاية باهتمام EA بألعاب Star wars وتطوير ألعاب بجودة رائعة، بداية مع Jedi Fallen Order والآن Squadrons ونتمني أن تستمر علي هذا المنوال.



[full_width]
مراجعة Star Wars Squadrons Reviewed by Mostafa Argoun on أكتوبر 09, 2020 Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

Gamers Field جميع الحقوق محفوظة ©2011-2018
DMCA.com Protection Status

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.