asus

آخر الأخبار

أخبار

مراجعة Assassin's Creed Valhalla


" ملحمة عصور وسطى أسطورية "

التغيير الضخم الذي حدث لسلسلة Assassin's Creed في 2017 وتحويلها للعبة RPG لم يكن تغييراً هيناً على العديد من مُحبي السلسلة المخضرمين ولكني لسببٍ ما قررت وضع ثقة تامة في الإستوديو وكنت أمتلك احساساً أن هذا العام بالفعل سيكون مختلفاً. Assassin's Creed Valhalla جاءت لإرضاء جميع مُحبي السلسلة سواء الذين عاشروها في بداياتها وحتى Syndicate أو الذين وقعوا في حبها بعد تجربة Origins و Odyssey. سن فأسك واجمع طاقمك واستعد للسيطرة على إنجلترا في واحدة من أفضل تجارب الـ RPG الملحمية.

تبدأ قصة Assassin's Creed Valhalla في النرويج بإحتفال قبيلتين على قيام تحالف جديد بينهما ولكن سرعان ما تنقلب الامور رأسا على عقب حيث يجدوا أنفسهم امام هجوم ضخم من عدو قوي تسقط فيه عائلة البطل Eivor ضحايا، تمر السنوات وتبدأ القصة بفكرة انتقام ضد قاتل ابويك ثم تتجه إلى إنجلترا. إنجلترا هي بداية القصة الحقيقية حيث ستعيش ملحمة تشهد فيها سقوط وقيام ممالك، ستتعرف على مجموعة ضخمة من الشخصيات تشهد تطورات مذهلة على مدار قصة اللعبة مع الاهتمام بتفاصيل التاريخ الحقيقي و وجود أوجه كثيرة معروفة مثل أبناء راجنر لوثبروك والملك المخضرم ألفريد وغيرهم. 


قصة Valhalla ليست مبنية على توجه او فكر واحد ولكنك تمتلك العديد من الخيارات التي يمكنك استغلالها في مختلف المهام وتلك ستؤثر على العالم من حولك إما في نفس اللحظة أو بعد فترة ، الخيارات لا تؤثر فقط على بعض المهام بل تؤثر أيضا على النهاية الكبرى للعبة لذلك قم بالتركيز قبل الإقدام على اختيار تشعر وانه محوري في القصة.كالعادة فقصة العصر الحالي متواجدة في اللعبة وهي الأخرى بالطبع تشهد وجود شخصيات مألوفة مثل ليلى وشون وريبيكا. يؤسفني أن أقول أن قصة العصر الحالي في بدايات اللعبة لم يتم التركيز عليها بالشكل الكافي وكانت مهملة قليلا ولكن الامر لم يؤثر على التجربة الكلية.

الصراع المحوري بين الاساسنز ( The Hidden Ones ) والتمبلرز ( Order of Ancients ) متواجد في اللعبة ويؤثر على بعض التوجهات سواء في القصة الرئيسية أو في بعض المهام الجانبية. التعارف الذي يحدث في بدايات اللعبة بين Eivor وإثنين من الاساسنز مميز جدا وسيجعلك متحمس لترى ما ستقدمه لك قصتهما.

شخصياً أجد قصة Assassin's Creed Valhalla هي الأفضل في السلسلة منذ Black Flag التي صدرت في 2013. تمكنت اللعبة من تقديم أحداث درامية شيقة وشخصيات مثيرة للإهتمام فقدناها في السلسلة خلال السنوات الماضية. إذا أردت الحصول على أكثر إستمتاع من قصة Valhalla فأنصحك بإنهاء كل المهام سواء الأساسية أو الجانبية لأن تركيزك على المهام الأساسية فقط سيجعلك تُفوت مجموعة من الشخصيات المميزة التي تمتلك أحداث رائعة. 


بداية اللعبة في النرويج قصيرة وحتى المنطقة نفسها صغيرة ولا توجد بها محتويات كثيرة، الإستكشاف الفعلي للعالم سيبدأ مع رحلتك إلى إنجلترا لأنها المنطقة التي ستقضي فيها أطول فترة زمنية في اللعبة. هنالك ثلاثة مناطق اخرى يمكنك الذهاب إليهم في عالم Valhalla ولكنني لن أقوم بحرق المفاجأة عليكم لأنها مناطق مميزة جداً. في Valhalla أنت ضمن عشيرة تُسمى بعشيرة الغراب ومع بداية وضع أقدامك على إنجلترا ستقوم ببناء المستوطنة الخاصة بك. تلك المستوطنة تضم مركز العمليات الرئيسي مع وجود بعض الخدمات الاخرى التي ستُطور من شخصيتك أو ممتلكاتك مثل حظيرة الأحصنة أو الحداد الذي يهتم بتطوير معداتك، مع تقدمك في القصة يمكنك فتح المزيد من الخواص للمستوطنة وإضافة أوجه جديدة أما لتُساعدك في رحلتك أو لتُدخلك في عوالم خيالية مثل العرافة.

وجودك كدخيل في إنجلترا سيكون صعب عليك في البداية لأنك ستجد الأعداء في أماكن كثيرة حولك، هذا الأمر يتم حله عن طريق القيام بالعديد من التحالفات، جزء كبير من التحالفات هو أساسي في القصة ولكن هنالك تحالفات جانبية اخرى أنصحك ألا تفوتها حيث أن تلك التحالفات من الممكن أن تؤدي دور هام أو مساعد لك في القصة بعد ذلك. بعيداً عن فائدتهم لك فالتحالفات ستُساعدك على الإستمتاع بقدر اكبر من عالم Valhalla عبر مقابلة مختلف الملوك وحضور حفلات زفاف والقيام بغارات على المستوطنات الساكسونية.


القيام بغارات هو هدف رئيسي لك كـ Viking، الغارات الجانبية التي ستجدها في طريقك أثناء رحلتك لمهمة معينة ستؤدي دور مهم عن طريق تزويدك بموارد وعتاد وبعض القدرات الخاصة وبدورها ستُحسن من أسلوب لعبك. أسلوب اللعب في Valhalla مُشابه لـ Origins و Odyssey ولكنه مختلف في نفس ذات الوقت. المعارك أصبحت أضخم وأوسع ودائماً ستكون دموية وعنيفة أكثر. حركات الإنهاء على الأعداء أصبحت رائعة وتوضح مدى قوة وعنف محاربي الفايكنج.

التحسين الأضخم في اسلوب اللعب هو تغيير نظام التقدم، في أورجنز وأوديسي كان هنالك نظام مستويات ودائماً تجد المهام الرئيسية صعبة لأنها تحتاج مستوى مُعينة وبذلك تتجه إلى إنهاء العديد من المهام الجانبية لتعود وتقوم بالمهمة الرئيسية. هذا اختلف تماماً في Valhalla حيث شرع الإستوديو في تقديم ما يُسمى بمستويات القوة. مستوى القوى هو مستواك الرئيسي في اللعبة، ستحصل على خبرة و نقاط مهارات بعد إنهاؤك للمهام، تلك النقاط يمكنك إستخدامها لفتح مهارات مختلفة ومع كل مهارة تفتحها يتم زيادة مستوى القوة الخاص بك ويجعل التجربة أسهل في مناطق مختلفة من الخريطة.

واحدة من المميزات التي افتقدتها في جزئي أورجنز وأوديسي هي قتل الأعداء من ضربة واحدة مهما كان مستواهم ( One Hit Assassination)، يُسعدني أن اؤكد أن تلك الميزة عادت لنا مرةً أخرى في Valhalla. معظم الأعداء العاديين يمكنك قتلهم بضربة واحدة بالـ Hidden Blade خاصتك والأمر ينطبق على الأعداء التي تمتلك مستويات عالية ولكن هنالك نقطة يجب عليك القيام بها أولاً. في شجرة المهارات ستجد مهارة تُمكنك من قتل الأعداء عن طريق ضربة واحدة مهما كان مستواهم، افتح هذه المهارة وستجد التجربة أصبحت أمتع بكثير بالنسبة لك. يمكنك حتى قتل عدد من الزعماء بضربة واحدة ولكن الزعماء والأشخاص ذو المستويات العالية يحتاجون منك تركيز أثناء القيام بعمل Assassination لهم حيث ستظهر Quick Time Event، إذا ضغطت على الزر في الوقت الصحيح فستقتلهم بضربة واحدة بدون مشاكل. مواجهة أحد الزعماء من اللعبة :


الطائر الخاص بك يعود ولكنه هذه المرة غراب وليس نسر، الطائر لم يُصبح بإمكانه تحديد أماكن الأعداء في الخريطة وسيجب عليك الإعتماد على الـ Eagle Vision خاصتك والتي تشهد عودة رائعة في هذا الجزء تحت إسم Odin Sight على حسب مسميات الفايكنجز. من الأشياء التي أعجبتني في اللعبة هي إمكانية عمل Dual Wielding للأسلحة في اللعبة بكل أنواعها فيمكنك الإمساك بفأس في يد وسيف في يد اخرى أو سيفين أو فأسين أو فأس ودرع وهكذا. الدروع الخاصة بالأعداء أصبحت قابلة للكسر تماماً وهذا يؤدي إلى إصابتهم بدوخة فتقوم بالدوس بأرجلك عليهم لقتلهم أو لإزالة جزء كبير من حياتهم بسرعة.

اختلف نظام المهمات الجانبية الإعتيادي وتتعامل اللعبة مع تلك المهام على أنها قريبة من الأساسية وأنت نفسك ستجدها مهام مميزة تريد إنهاؤها حتى وإذا كانت لا تتعلق بالقصة الرئيسية. عالم Assassin's Creed Valhalla هو الأضخم في السلسلة ولكن هذا لا يعني أنه فارغاً. إستكشاف خريطة إنجلترا ممتع وستجد العديد من النشاطات الجانبية التي يمكنك القيام بها، في احدى المرات وجدت مجموعة من الأشخاص مقتولين أمام باب وقمت بفتحه وتفاجأت من بشاعة المنظر, المكان يتم فيه عمليات سحر وتعاويذ وقد جعل المنطقة ملعونة، تخلصي من تلك اللعنة جعل المنطقة سلمية أكثر. ستجد نشاطات تقدم أفكار اخرى وعلى الرغم من عدم وجود تأثير فعلي لها على القصة الرئيسية إلا أن القيام بها مُسلي جداً.


بالحديث عن المهام فقد استطاعت Valhalla أن تُقدم أفكار مختلفة لإنهاء المهام، يمكنك أن تدخل في تلك المهام وجهاً لوجه مع الأعداء أو بإمكانك إستخدام التخفي والتسلل، هذا كان متواجد سابقاً ولكن اللعبة يعتبر أعادت لنا نظام شبيه بنظام الفرص الذي تواجد في Unity. يمكنك مثلاً كسر أحد النوافذ الزجاجية بأسهمك للدخول في مبنى مُعين أو يمكنك البحث عن مفتاح مع أحد الجنود، ادخل من الباب الرئيسي أو ابحث عن نافذة جانبية أو اكسر احد الأبواب المغلقة بمفاتيح، الأمر يعود لك في النهاية ولك الحرية الكاملة في إنهاء المهام بالطريقة التي تجدها مناسبة.

نقاط السفر السريع متواجدة بكثرة وتُسهل عليك التنقل من منطقة لأخرى ولكني أنصح بالتجول على ظهر الحصان خاصتك أو على متن سفينة طاقمك للإستمتاع بجمال إنجلترا الطبيعي وأنهارها ومعالمها التاريخية المميزة.

أسلوب اللعب في Valhalla ليس بالمثالي، اللعبة تتواجد بها مجموعة من الأخطاء التقنية والـ Bugs الملحوظة خاصةً عندما تتواجد أعداد كبيرة من الأعداء على الشاشة وهذا سيؤثر على التجربة خاصةً وأن اللعبة تتمحور حول الدخول في معارك ضخمة ضد جيوش وممالك الساكسون. تحديث اليوم الأول حسن اللعبة بشكل كبير وحل مجموعة ضخمة من مشاكلها ولكن على الرغم من ذلك فكنت مضطر إلى إعادة ملف حفظ أفقدني حوالي 20 دقيقة من وقتي لأن اللعبة قررت أن تتوقف ولا تتقدم في المهمة حتى بعد ان أنهيت هدفي فيها. 


Assassin's Creed Valhalla منبية على محرك Anvil Next 2.0 وهو نفسه المستخدم في Origins و Odyssey ولكن الرسومات في Valhalla تتفوق على كلتيهما بشكل ضخم. الإستوديو نجح في تقديم النرويج وإنجلترا بشكل مميز جداً مع وجود العديد من الإختلافات بين مدن إنجلترا تجعل كل مدينه لها طابع يميزها عن المدن والمناطق الاخرى في الخريطة.

عالم Valhalla ممتلئ بالتفاصيل الصغيرة والرائعة التي ستجذب إنتباهك وعلى الرغم من تجربتي للعبة على الجيل الحالي إلا أنها كانت رائعة رسومياً. لكن للأسف لا يوجد شيء مثالي، في Valhalla ستجد تفاوُت ملحوظ في الإهتمام بالتفاصيل فستعثر على مشاهد سينمائية خلابة وتم تصويرها والإهتمام بها بإحترافية كبيرة ومشاهد اخرى لم يتم الإهتمام بها إطلاقاً. نفس الأمر ينطبق على تصميم الشخصيات فستجد شخصيات رائعة ولها منظر خاص ومميز وهذا الأمر جعلني متعلق جداً بمجموعة من الشخصيات الرئيسية والأعداء، ولكن توجد شخصيات اخرى مهملة تماماً في البيئة ويبدو عليها وكأنها إنسان آلي وليست شخصيات حية في هذا العالم.

تجربتي للعبة كانت على جهاز PlayStation 4 عادي وتعمل على دقة 1080p مثل Origins و Odyssey. اللعبة على الجيل الحالي تستهدف 30 إطاراً في الثانية ولكنها للأسف لا تبقى ثابتة. في المعارك الضخمة ستجد أن الإطارات بدأت في الإنهيار بشكل ملحوظ وهذا يؤثر على التجربة جداً، ضف تلك المشكلة إلى الأخطاء التقنية الاخرى والتجربة لن تكون الأمثل على الجيل الحالي لذلك يُفضل تجربتها على الجيل الجديد خاصةً وأنها تعمل على 60 إطار في الثانية، يمكنك أيضاً الإتجاه للحل الأمثل وهو تجربتها على الحاسب الشخصي.


الموسيقى التصويرية في اللعبة حرفياً مثالية ولا يوجد أي تعقيب عليها مُطلقاً. وكيف لي أن أُعقب على هذا الجمال وهو من إنشاء Jesper Kyd الذي قدم لنا الموسيقى التصويرية في الجزء الأول والثاني و Brotherhood وقد تعاون مع الرائع Einar Selvik الشهير بموسيقى مسلسل Vikings التصويرية، الأمر لم يقتصر عليهما فقط بل انضمت لهما أيضاً Sarah Schachner وقدمت لنا سابقاً موسيقى Origins و Call of Duty Modern Warfare 2019.

إستطاع الثلاثي أن يلتقط جمال وروعة وقوة العصور الوسطى. روعة الموسيقى تبدأ أثناء إستماعك لأغاني الطاقم خاصتك في رحلاتكم المختلفة بأنهار إنجلترا وتصل لأعلى مستوايتها في المعارك الضخمة أو عند دخولك في Holmgang ( مبارزة 1 ضد 1 ).

الأداء الصوتي تحسن بشكل ضخم عن Origins و Odyssey، في اللعبتين كنت تشعر بأن الشخصيات دخيلة في هذا العالم ولا تستطيع التحدث باللغة الإنجليزية بطريقة صحيحة ولكن في Valhalla إستطاع الإستوديو أن يُعيد أمجاد التمثيل الصوتي المميز لكل الشخصيات خاصةً شخصية Eivor الرجل الذي يؤدي دوره الممثل الرائع Magnus Bruun الذي ظهر في مسلسل The Last Kingdom. كالعادة فاللعبة مترجمة بالكامل ( نصوص وقوائم ) للغة العربية ولا يوجد غبار على ترجمة يوبي سوفت لألعابها خلال السنوات الماضية.


في النهاية :

Assassin's Creed Valhalla هي أنشودة نوردية جميلة، يتغني بها كل شبر في عالم أساسينز كريد الافتراضي الأعظم منذ إصدارة بلاك فلاج في ٢٠١٣، كما أن السلسلة ومن وراءها كتاب القصة استطاعوا إعادة رونق يوبي سوفت والسلسلة علي حد سواء بعد محاولات عدة في صياغة قصة جيدة وتقديم طاقم شخصيات يعلق بالأذهان، بعض تلك المحاولات نجح وبعضها لم ينجح ولكن هذه المرة فإنه نجاحًا جديدًا يضع السلسلة الي المسار الصحي قصصيًا ويرينا أن يوبي سوفت لا تزال تملك كتاب مخضرمين، يعرفون من أين تؤكل الكتف. كذلك يا سادة، يزدل الستار بكل خير علي رحلة أحد أهم السلاسل في جيل بدأته بإصدارة طموحة غارقة في المشاكل (Unity) وأنهتها ووجوهنا تعتليها الابتسامات العريضة، مع بريق أمل حقيقي بعودة سلسلة لطالما عشقناها، كونها أحد أنجح السلاسل في تقديم قصة واسلوب لعب ممتع بالتوازي، لا يهُمل أحدهم علي حساب الآخر، ولكن وللأسف، لا تأتي اللعبة بلا عيوب، فهناك مستوي متفاوت في الاهتمام بالتفاصيل علي الصعيد البصري، وعيوب تقنية تجعلني أرشح لك اللعبة علي الجيل الجديد أفضل من الحالي
[full_width]
مراجعة Assassin's Creed Valhalla Reviewed by Ahmed Yousry on نوفمبر 09, 2020 Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

Gamers Field جميع الحقوق محفوظة ©2011-2018
DMCA.com Protection Status

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.