asus

آخر الأخبار

أخبار

مراجعة Hitman 3

منذ زمن تلازمني عادة حب الذهاب إلي الأماكن التي لا تحظي بزخم كبير، وشعبية جبارة تتباهي بها الناس، ليس لأنني  أحب المنتجات والخدمات ذات الجودة المنخفضة، ولكن لمتعة استكشاف تلك الأماكن، والبحث عن مفاجأة لم أتوقعها.
ربما تلك هي المتعة التي وجدها كريتسوفر كولومبوس عندما وطأت أقدامه الأمريكتين لأول مرة، مدونًا اسمه بالتاريخ، كأول من أكتشف تلك الاراضي البعيدة التي لم يتوقعها أحد. لقد امتدت معي تلك العادة لتصل إلي ذوقي في ألعاب الفيديو، ,ولقد كنت فخورًا بأنني من أواءل الناس الذين أشادوا بجودة الجزء الأول من هيتمان في 2016، لقد كانت مفاجأة غير متوقعة، ولكن هذه المرة إصدارة هيتمان 3 تدرك كامل إمكانياتها، ويصل المطور بها إلي الرؤية التي طمح لها، بشغف واهتمام كبيرين.قصة اللعبة تستكمل ما بدأه الجزء الثاني، هذه المرة بمقاطع سينيمائية حقيقية، عوضًأ عن اسلوب السرد الذي اتبعه الجزء الثاني وأثر بالسلب علي استمتاعي شخصيًا بالقصة، وبداية المفاجآت بهذا الإصدار تتمثل في القصة، لم أتوقع أن يتم تقديم قصة وتمثيل جيدين في لعبة من هذه السلسلة، كما أن هناك في الثلث الأخير من الأحداث بعض اللحظات الدرامية المؤثرة والفعالة بكل ما تحمله الكملة من معني. بالطبع هي ليست أحد أفضل القصص التي قدمت عبر التاريخ مثلًا، ولكنها قصة ممتازة، وقدمت لحظات رائعة.

أُعجبت أيضًا بكيفية تداخل القصة مع الجيم بلاي، في لحظات لن استطيع حرقها، لكن ذكرني الوضع بلعبة God of war قليلًا إذ أن تركيبة المراحل، واسلوب اللعب تتغير بشكل مباشر مع تقدم القصة وتغير معطياتها، ليصبح العميل 47 مطاردًا، وعليه كشف من يعملون بنفس اسلوبه مثلًا. هذه الأمور موجودة علي امتداد جميع مراحل اللعبة تقريبًا، وهو ما يعطي قيمة وشعور بالاستمرارية باللعبة، ليمحو شعور الانفصال، أو نظام الحلقات الذي صمم به الجزئين السابقين.
 

أسلوب اللعب هنا مشابه للأجزاء السابقة. سيتم وضعك في خريطة كبيرة مقسمة إلي أجزاء، يكون بحوذتك أسلحة وأدوات لاغتيال الأهداف، السلاح الناري، والحبل لشنق أهدافك، كما أن لكل الشخصيات بالخريطة نمط أو برنامج حركة محدد، يكون عليك دراسته، ومن ثمه استغلاله لصالحك. هذا النظام في أفضل أحواله في الجزء الثالث مع خرائط أصغر، بتفاصيل أكبر، أكثر تكثيفًا للحيوية ومظاهر الحياة فيها. وهناك بعض الإضافات التي تحسن من التجربة بشكل كبير وفعال، مثل آلة التصوير الخاصة بالعميل 47، والتي تمكنك من إيجاد الدلائل، ومسح البيئات لفتح وغلق الأبواب الإلكترونية، أو حتي التلاعب بأي إلكترونيات من حولك واستغلالها سواء لجذب أهدافك أو تشتيت الناس من حولهم. في البداية تخوفت من أن تصبح آلة التصوير تلك مثل الهاتف المحمول من ألعاب واتش دوجز، وتفقد اللعبة متعة صعوبة التلاعب بأنظمتها للذكاء الاصطناعي، ولكن هذا لم يحدث، وكانت آلة التصوير ذات استخدام حميد، مؤثر علي اللعب بالإيجاب لا بالسلب، كما أن هناك نظام آخر تم إضافته وهو إمكانية فتح الطرق المختصرة للأبد. هناك بعض السلالم، والأبواب، والمداخل السرية التي تتطلب فتحها من الداخل، وعند فتحها تبقي مفتوحة للأبد خلال أوقات لعبك القادمة، وهو ما يقدم مزيد من الاحتمالات أمامك للقيام بعمليات اغتيال مبتكرة.

الذكاء الإصطناعي في اللعبة يسهل التحكم فيه، ولذلك يمكننا أن نقول بأنه متوسط ، لكن تواضعه مختفي خلف أنظمه اللعبة وتحركات الشخصيات حول الخريطة. فمنذ الجزء الأول، أي طريقة اغتيال تخطر علي بالك، قابلة للتنفيذ، إذ تتيح اللعبة استخدام البيئة من حولك لتنفيذ الاغتيالات بشكل عظيم ورائع. وهناك أيضًا تصميم المهمات الذي قدم تغييرًا كبيرًا عن النمطية التي سار عليها الجزء الأول والثاني. لا أريد أن يتم فهم كلامي كهجوم علي تصميم مهمات الأجزاء السابقة، لأنها كانت 12 مرحلة في مجملها، وهو ليس عدد كبير يجعلك تشعر بالتكرار، لكن التغيير الذي أتي به الجزء الجديد يرسخ أساسيات السلسلة، مع بعض التغييرات الجديدة الرائعة، فمثلًا في مرحلة برلين سيكون عليك مطاردة خمسة عملاء يعملون بنفسك اسلوبك، عن طريق متابعة مجموعة كبيرة من الناس داخل نادي سري، وتحليل تحركاتهم لرصد هؤلاء الذين يريدون اغتيالك، وفي مهمة أخري في إنجلترا ستتمكن من انتحال شخصية محقق، وتحل لغز جريمة قتل وكأنك في لعبة شرلوك هولمز. العظيم في الأمر أن تلك التفاصيل الصغيرة يمكن تجنبها بالكامل لو أنك أردت أن تقوم باغتيال أهدافك بطرق أخري، وهنا تكمن عظمة تصميم مهمات هيتمان 3، في جعلك الاحتمالات تبدو غير محدودة!
 

هناك الكثير من المحتوي الآخر بجانب القصة، ولا شك أن ذلك المحتوي قابل للزيادة في المستقبل. يمكنك هنا نقل محتوي الجزئين السابقين إلي هذه الإصدارة للاستمتاع بالمميزات التي تم إضافتها، مثل الكاميرا الجديدة، والإضافات الرسومية مثل الانعكاسات، وقريبًا سيتم دعم تتبع الأشعة علي الجيل الجديد. تعود أطوار Elusive Targets، وContracts وEscelations.
الأول هي مجموعة مهمات ستقدمها اللعبة لاحقًا تقوم فيها باغتيال شخصيات جديدة بأنماط حركة جديدة في نفس الخرائط التي صدرت مع اللعبة، ولكن دوعنا نركز مع الأطوار المتوفرة حاليًا، وهي أطوار العقود والEscelations، فالعقود هو طور يمكنك من تصميم مهمات اغتيالات ووضع أهداف للاعبين الآخرين، وتجربة تصاميهم، وهو ما يعتبر محتوي نهائي بشكل أو بآخر تأتي به اللعبة. كما أن Escalations يعتبر إعادة للمهام الأساسية للعبة باستخدام قواعد جديدة، مثل تحديد نوع السلاح الذي يتوجب عليك استخدامه، أو ملابس محددة عليك استخدامها وقت القيام بالاغتيالات.

للأسف أطوار لعب Ghost و Sniper assassin لا تعود مع الجزء الثالث، ولكن هناك بديل لذلك الفراغ الذي تركوه، وهو طور الواقع الافتراضي، ببساطة هو أحد أفضل ما تم تقديمه في الواقع الافتراضي حتي الآن، والرائع هو كونه يدعم مراحل الجزئين الأول والثاني أيضًا إذا كنت تمتلكهم. ولكن وجب التنويه أن نسخة البلايستيشن 4 لازالت لا تدعم الواقع الافتراضي، وإذا أردت تجربته علي الجيل الجديد فسيكون عليك استخدام نسخة البلايستيشن 4 علي البلايستيشن 5.

 

الرسوم والصوتيات هنا في أفضل أحوالهم، الأصوات المحيطة بك في البيئات كانت دائمًا رائعة، مع تمثيل فيزيائي متواضع، ولكن هنا فإن الوضع تحسن كثيرًا، كما أن نظام الانعكاسات قد دفع الإمكانيات الرسومية للأمام، شعرت بذلك بشدة في مرحلة الصين التي احتوت علي أضواء النيون بكثافة. كما أن الكثير من لحظات اللعبة كمرحلة برلين، تحديدًا داخل الملهي الليلي، ومرحلة دبي، تتمتع بتفاصيل مبهرة علي الصعيد البصري، إلا أن اللغة العربية واجهت مشكلة. الخطوط العربية في الفندق في مرحلة دبي مكتوبة بشكل سيء أفسد علي الاندماج بالمرحلة.
هناك خيار وضع الأصوات علي الوضع "الحركي-Dynamic" وهو أفضل تجربة صوتية في السلسلة، بجانب كون الأداء الصوتي لجميع الشخصيات ممتاز.

  


في النهاية:

مع بداية ثلاثية The World of assassination، جاء الجزء الأول في صورة حلقات، بقيمة إنتاجية متوسطة ظهرت في ركاكة اسلوب التصويب، وتواضع الرسوم، ولكن ياعزيزي، لا تنسي أن الأفكار المبتكرة تلمع ولو كانت مدفونة تحت الرماد، فما بالك لو كانت في لعبة فيديو بمستوي جيد أو قريب من الممتاز؟ في الجزء الأول كانت حقوق النشر مع سكوير إينكس، وفي الجزء الثاني كانت مع WB، أما في الجزء الثالث من السلسلة، ها هو المطور IO interactive يقدم لنا لعبة بقيمة إنتاجية ضخمة ، ويقوم بنشرها بنفسه، فلا شيء أجمل من أن  تقدم رؤيتك كاملة دون تدخلات الناشرين المزعجة. لعبة هيتمان 3 تعتبر انتصار لمجتمع اللاعبين، ولجميع المطورين الحالمين بإنتاج ألعاب كما يرونها مناسبة، وهي لعبة عظيمة تستحق الشراء بلا أدني شك
.
[full_width] 






مراجعة Hitman 3 Reviewed by Mostafa Argoun on يناير 26, 2021 Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

Gamers Field جميع الحقوق محفوظة ©2011-2021
DMCA.com Protection Status

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.