asus

Top Ad

آخر الأخبار

أخبار

سنة بدون Assassin's creed

هذا السنة تختلف عن باقي السنوات الماضية لمحبي الالعاب و بوجه الخصوص محبي سلسلة assassin's creed ! كيف لا و محبي السلسلة الذين اعتادوا على صدور جزء جديد كل سنة  لكن هذا العام لن يتم اصدار جزء جديد . وسيصدر الجزء الجديد في 2017 .
حيث ان شركة يوبي سوفت قررت ان تمنح المزيد من الوقت للمطورين حتي يتمكنوا من اعادة السلسلة الي مكانتاها العالية ، وكان لهذا القرار صدي واسع بين اللاعبين اذ انقسموا الي قسمين فهناك قسم يؤيد هذا الخطوة حيث يري بان السلسلة اصبحت في تدهور مستمر و اصبحت مكررة بشكل سخيف و ممل ، وهناك اشخاص لا يريدون ان يتم تاجيل اصدار اللعبة لانهم اعتادوا علي صدورها كل عام حتي لو كانت مككرة مثل الاجزاء القديمة .
و ذالك يرجع الي قصة اللعبة المشوقة التي دامت ما تميزت شركة يوبي سوفت في كل اجزاء assassin's creed فالشئ الوحيد الذي ما زالت تحتفظ به اللعبة هي قصتها المثيرة و المشوقة و التي كانت تنال اعجاب اللاعبين اكثر من اللعبة نفسها .
ام نحن كمحبي العاب نتمني ان تعود هذا السلسلة الي مكانتها العالية بين الالعاب . فالجميع يتذكر assassin's creed unity و كانت كارثة بكل المقاييس خاصة لمستخدمين الحاسب اذ كانت اللعبة مليئة بالخطاء التقنية .

لكن بعدها بسنة واحدة قدمت يوبي سوفت assassin's creed syndicate في مدينة لندن واعادت جزء من هيبة و رونق assassin's creed . اذا نالت اللعبة تقييمات ايجابية من معظم المواقع العالمية الخاصة بالالعاب .

التدهور الكبير للسلسلة حصل نتيجة الاصدار المتكرر كل عام و استهلاك اللعبة لجني المال مما ادى الي انخفاض مستوى اللعبة فكل يتذكر عند نزول assassin's creed1 حيث كانت افضل اللعبة اكشن و بعدها assassin's creed2 و ايضا كانت اضافة كبيرة للعبة . لكن من بعدها اصبحت السلسة تدهور و تنخفض جودتها في كل جزء يصدر .
على كل حال سننتظر الي عام 2017 لنرى ما ستقدمه لنا اللعبة من اضافات . الكل يعلم ان الجزء القادم سيكون في مصر و سنري هل ستعود assassin's creed او ان الجزء الاخير سيكون كسابقيه.

ما هي توقعاتكم بخصوص الجزء القادم الذي تدور احداثه فى مصر ..!
سنة بدون Assassin's creed Reviewed by محمد صلاح on أبريل 26, 2016 Rating: 5
Gamers Field جميع الحقوق محفوظة ©2011-2015
DMCA.com Protection Status

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.