asus

Top Ad

آخر الأخبار

أخبار

مراجعة Overwatch

إذا حاولنا صياغة جملة تعريفية لمصطلح "لعبة تصويب" ،سيصعب وضع كل المتغيرات التي طرأت علي هذا النوع من ألعاب الفيديو منذ بدايته ،ولذلك ستحتوي تلك الجملة التعريفية علي العناصر الأساسية لأي لعبة تصويب صدرت من الجيل الأول ،وحتي الجيل الحالي ،وبالرغم من تعدد تلك الألعاب من نوع التصويب ،إلا أن ليس هناك من تجرأ علي تغيير هذا المفهوم بقدر ما فعلت Overwatch ،فهي لعبة جريئة وطموحة وممتعة!
[full_width] أوفرووتش هي لعبة تبدو في شاكلتها بسيطة ،وسهلة ولكنها تحمل ما هو أكثر بكثير من مجرد فكرة أو أثنتين ،وهذا الشيء الذي نحن بصددة لا يمكن وصفه بأنه مجرد محتوي كبير ،بل علي العكس ،فعند النظر للمحتوي بشكل عملي تجد أنه محتوي عادي ،ولكن المتعة والروعة تكمنان في أسلوب اللعب ،والتنوع الغير مسبوقة في أساليب اللعب والتجارب التي تضعك فيها كل شخصية ،بل واختلاف كلايهما إذا حاولت إتقان اللعب بشخصية معينة ، أي أن اللعب بشخصية واحدة لا يسير بنفس الوتيرة دائماً.
تعتمد لعبة أوفروتش علي عنصرين بشكل رئيسي ،وهما تنوع الشخصيات ،وتنوع الخرائط ،وبالتالي ما يمليه تنوع الخرايط علي كل شخصية باختلافاتها مع الأخري ،وأيضاً كل هذا مع وضع حقيقة أن شخصيات مختلفة ستكون في خريطة واحدة في الاعتبار ،بالإضافة إلي الرسوم البصرية والألوان الخلابة ،أعتقد أن اللعبة لا يٌمل منها بسهولة!
عند النظر للمحتوي بشكل عملي تجد أنه محتوي عادي ،ولكن المتعة والروعة تكمنان في أسلوب اللعب
عند لعبك لأوفروتش ستنسي تماماً أنك امام لعبة فيديو او ذكاء إصطناعي ،وستشعر أن أسلوب اللعب يتشكل بناءاً علي أسلوب لعبك أنت في المقام الأول ،ففي الأفلام الأمريكية القديمة كانت هناك تلك الفكرة بأن مجموعة من الآليين الأشرار يستطيعون نسخ طريقة قتال الأخيار ،وبذلك لا يستطيع الأخيار الفوز في المعارك ضدهم ،هكذا تماماً شعرت مع أوفروتش ،ليس لأن هناك أشرار ينسخون أسلوب لعبي ،بل لأن التجارب لا تتكرر أبداً.
تعتمد لعبة أوفروتش علي عنصرين بشكل رئيسي ،وهما تنوع الشخصيات ،تنوع الخرائط ،وبالتالي ما يمليه تنوع الخرايط علي كل شخصية باختلافاتها مع الأخري
لعبة أوفروتش تحتوي علي21 بطل و 12 خريطة لمدن مختلفة حول العالم تقوم باللعب فيها ضد اللاعبين ،بأربعة أطوار مختلفة أو التدرب علي اللعب ضد الذكاء الإصطناعي ،وهي خرائط تتصور مدن شهيرة حول العالم في المستقبل في خضم حرب ضد الآليين الذين تمردوا علي البشر ،بينما تكون هذه القصة الرئيسية لعالم اللعبة ،فإن قصة الشخصيات يتم إصدارها خلال عروض من شركة بليزرد ،ومن الغريب أن العروض تلك تبدو جذابة جداً كأفلام الأنيميشن الخاصة بديزني مثلاً ،وبالفعل تقوم بربطك بالشخصية (شخصيات اللعبة)،وتعميق علاقتك بها بشكل فعال ،وهو شيء لم يكن منتظراً أو متوقعاً من لعبة تصويب جماعية،وقد يُفضل اللاعبين الآخرين جمع المحتوي برمته داخل اللعبة ،ولكني أري أنه شيئاً ممتعاً أن نتعرف علي الشخصيات خارج اللعبة ،وتبقي اللعبة فقط للعب والتخطيط!


"قصة اللعبة تدور حول إنشاء البشر لمنظمة الأوفرووتش من الذكاء الإصطناعي الذي سرعان ما ينقلب عليهم"
كما ذكرت مسبقاً ،كل شخصية مختلفة عن الاخري ،ويتمثل هذا الاختلاف في اختلاف القدرات الخاصة لكل شخصية ،واختلاف سرعتها مثلاً ،والأوقات التي يُمكنك استخدام القدرات الفائقة فيها ،ومع اختلاف نوع الشخصية بين الأربعة أنواع المتاحة "Offense-Defense -Tank -Support" فإن الوظيفة التي تقوم بها كل شخصية تختلف أيضاً ،وإذا حاولنا أن نأخذ مثالاً علي التنوع ،فإن شخصية Zayra مثلاً تستطيع التنقل بين فئة الTank والSupport وتمتلك قدرة الProjected Barrier التي تحول بين الاعداء و الحلفاء ،والتي تخدم مستخدميها جدا في أوقات السيطرة علي مناطق معينة في الخرائط.
اختيار الشخصيات أيضاً يخضع لقوانينه الخاصة ،فالمحترفون لا يختارون الشخصيات التي تُعجبهم أشكالها ،بل أن القدرات وتوزيعها هي العامل الأساسي الذي يحدد أي شخصية عليك أن تختار ،وإذا أخترت أنت و الستة الذين معك في فريقك مجموعة شخصيات غير متوازنة ستقوم اللعبة بإخبارك علي الفور ،فهي لا ترحب باللاعبين الذين لا يريدون التميز أو الهواة الذي يريدون فقط تجربتها! وعلي العكس تماماً فإنها تُرحب بالمحترفين ،وتُثبت لهم أن التمسك بشخصية واحدة هو فعل خاطيء ،فاللعبة تتيح لك تغيير شخصيتك خلال الفواصل(عندما تموت شخصيتك ويُعاد إحيائها) في الSpwan Room ،ويمكنك حينها أن تستكشف المزيد من الشخصيات ،بل وتستفيد من تقدم فريقك في اتجاه محدد ،فتقرر أن تلعب لعب  الاستراتيجي بشكل أكبر أو الهجومي إذا كان فريقك يحتاج إليه ،كل هذا يعتمد علي عقول اللاعبين ،ولكنه يُساعد من اللعبة بشكل عظيم!
القدرات وتوزيعها هي العامل الأساسي الذي يحدد أي شخصية عليك أن تختار
نمط الQuick Play يسمح لك بوضع قوانينك الخاصة ،والدخول مباشرة إلي حلبة القتال (الخريطة) ضد لاعبين متقاربين في المستوي ،والهدف الرئيسي لهذا النمط هو تعريف اللاعبين علي الشخصيات والاستراتيجيات المختلفة ،فالنمط يتيح لك إقصاء بعض الشخصيات من الاختيارات حتي تمنع بعض القدرات من أن يتم استخدامها ،فمثلاً إذا سأمت مواجهة Mei وجدارها الثلجي مراراً وتكراراً ،يمكنك حجب اختيارها في نمط الكويك بلاي ،وبهذا تكون بصدد مواجهة قدرات أخري باستراتيجيات أخري!
بالإضافة إلي هذا يوجد نمط التحدي الأسبوعي "Weekly Brawl" وهو نمط متجدد أسبوعياً يشبه مفهوم الCommunity Missions ،فيكون فيه اللعب تارة بشخصيات نسائية فقط ،وتارة بشريط طاقة مُضعف ، أو أي تغيير طفيف يُحدث تغيير شامل علي استراتيجيات اللعب ،وأولويات اللاعبين.
كل هذا لا يعني أن اللعبة لا تعاني من العيوب ،بل أن زيادة المحتوي بعض الشيء عما هو عليه الآن ،أي عند الإطلاق كان سيكون أمراً رائعاً ،بالطبع أوفرووتش أثبتت أنها بارعة في استخدام أسلوب آخر لتضمن الاستمرارية ،ولكن ما العيب في محتوي ضخم؟ يصعب علي مجتمع اللاعبين تجربته بشكل كامل في فترة قصيرة؟ نأمل أن تقدم بليزرد بعض الأطوار الجديد خلال الأشهر القادة.
أطوار اللعب الأخر مثل Escort وContorl و Assault/Escort هي اطوار تحدثنا عنها في انطباع البيتا ،ومع إعادة لعبها عند صدور اللعبة بشكل كامل ،فإنها أطوار بأفكار بسيطة ،وسهلة ،وتوظف قدرات الشخصيات واستراتيجيات اللاعبين بشكل ناجح ،لذا فإنا لم أشعر بأن الأطوار مختلفة بحق ، وإذا سألتني عن طوري المُفضل سأختار طور Assault/Escort لأنه يحتوي علي أكثر من مهمة (عليك اصطحاب حمولة من مكان إلي مكان بالإضافة إلي السيطرة علي مكان في الخريطة) ولكن أعتقد أن عقول المطورين في بليزرد قادرة علي إخراج أطوار إدمانية أفضل من تلك التي لدينا.

أحد مشاكل اللعبة الأخري ،هي دفع اللاعبين إلي استخدام أموالهم الحقيقية لكي يحصلوا علي العتاد والملابس والأموال التي يريدونها ،فاللعبة تُقدم بعض الأشياء التي يُمكن للاعبين شراؤها بأموال داخل اللعبة ،أو ربحها عن طريق الحصول علي صناديق Looting Crates كلما امتلأ عداد النقاط ،ولكنه لا يمتلأ بسهولة! ولذلك فإن علي اللاعبين الذين يطمحون إلي تطوير شخصياتهم أن يقوموا بلعب اللعبة لساعات طويلة جدا ليجدوا موارد كافية! أو أنسي الأمر إن كنت ممن ينفقون الملايين من الأموال الحقيقية لتسرع تلك العملية!
علي اللاعبين الذين يطمحون إلي تطوير شخصياتهم جتي ولو مظهرياً أن يقوموا بلعب اللعبة لساعات طويلة جدا ليجدوا موارد كافية! أو أنسي الأمر إن كنت ممن ينفقون الملايين من الأموال الحقيقية لتسرع تلك العملية!
المشكلة الرئيسية التي تُسببها الMicro Transactions أو فكرة إتاحة أدوات معينة للاعبين باموال حقيقة ،هي عدم التكافؤ في اللعب ،ولكن هذه المشكلة ليست هي الأكبر في أوفرووتش ،بل المشكلة الأكبر هي وجود بعض اللاعبين الغير محترفين الذين تم استقطابهم ،وحالها كحال أي لعبة أونلاين ،لا يمكن لأوفروتش أن تمنع ذلك ،لكن المطور وعد بإصدار طور لعب تنافسي للشخصيات فوق المستوي 25 ،ولكن هذا الطور تأخر كثيراً ،و تم تاجيله ،ولذلك فإن الخرائط تكتظ باللاعبين المبتدئين ،وهو الشيء الذي يمكن له إخفاء أنواع وأنواع من المتعة التي لن نكتشفها أبداً إلا عند تجربة اللعبة مع محترفين.

تصميم الخرائط ،هو أحد أفضل تصاميم الخرائط علي الإطلاق ،فالخرائط تحتوي علي اماكن أسميها انا أماكن المفاجآت ، فمثلاً في خريطة لندن هناك زقاق تستطيع تضييق الخناق علي الفريق الآخر إذا أستدرجتهم فيه ،ويمكنك بعدها قتلهم جميعاً بضربة واحدة باستخدام قدرة شخصية D.Va الخاصة ،وهذه التصاميم الفريدة من نوعها تكشف عن مفاجآت كثيرة في كل مرة لعب مجموعة من اللاعبين فيها ،فكما قلت من قبل ،تلك اللعبة تتغير تماماً مع تغيير استراتيجيات اللاعبين.
كما قلت من قبل ،تلك اللعبة تتغير تماماً مع تغيير استراتيجيات اللاعبين.
الرسوم في اللعبة هي أحد أفضل جوانبها ،فاللعبة وشخصياتها وبيئاتها تشبه أفلام مثل Zootopia و Big Hero 6 من إنتاج شركة والت ديزني ،بل وأن الأداء الصوتي للشخصيات يُدعم ذلك بشكل كبير ،وبجانب هذا فإن الشخصيات حتي ومن قبل حديثها ،فإنها تُثير الفضول في نفسك لتعرف أصول هذه الشخصيات وكيف أصبحت كذلك ،ومثالاً علي هذا النوع من الشخصيات شخصيتي  Winston و Tracer.
في النهاية ،لعبة أوفرووتش هي لعبة ثورية جديدة ،من المطور بليزرد الذي نجح في تحديه وهو إخراج أول لعبة تصويب له علي هيئة جيدة ،بل وممتازة ،تبني نجاحها علي أسلوب جديد وهو تنوع أسلوب اللعب وليس قوة وكبر المحتوي فقط كما فعلت ألعاب مثل Black Ops 3 في العام الماضي،وهو أسلوب جديد سيضمن لها الإستمرارية في مجتمعات اللاعبين ،وقاعدة جماهيرية كبيرة في الأشهر القادمة ، وبذلك فقد حققت توان رائع بين تعميق أسلوب اللعب بشكل غير مسبوق ،والتجديد والمساحة الواسعة الذي بلغها الإبتكار ،ومع ذلك فإنها تحتاج إلي المزيد من المحتوي ،وتحديثات لتحل المشاكل التي تضايق اللاعبين.

مراجعة Overwatch Reviewed by Mostafa Argoun on يونيو 02, 2016 Rating: 5
Gamers Field جميع الحقوق محفوظة ©2011-2015
DMCA.com Protection Status

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.