asus

آخر الأخبار

أخبار

مراجعة Hitman 2

العميل 47 في أبهي صوره

الطريقة الأفضل لوصف "Hitman 2" هي وصفها بكونها الموسم الثاني من اللعبة الأولي، وليست "الجزء الثاني" لأن التطوير بين الجزءين ليس كبيرًا، بل يعتبر بمثابة تعديل للأفضل لتقديم تجربة لعب أكثر اكتمالًا، ولذلك فإن بعض العناصر مث الرسوم لم يتم لمسها، حتي العيوب التقنية لاتزال نفسها هنا، ويمكننا القول بأن التحسينات جميعها علي المحتوي وأسلوب اللعب.
التغيير الأول الذي قد تلحظه هو أن اللعبة تخلت تمامًا عن نظام الحلقات وأصبحت لعبة واحدة كبيرة، بسعر كامل، ولكن من الواضح أنه تم تصميمها بنظام الحلقات في البداية لأنه سيكون عليك تحميل كل مرحلة علي حدي.
القصة ليست محور هذه السلسلة، ولكن علي الرغم من تقديم قصة سينيمائية جيدة جدًا في Hitman absolution، إلا أن السلسلة الجديدة التي بدأت في 2016 لا تعير القصة اهتمامًا كبيرًا، وهذا الوضع لازال مستمرًا مع الإصدارة الجديدة، إذ أن القصة تقدم سيناريو باهت مليء بالمنظمات المتنازعة، التي لا تثير الاهتمام علي الاطلاق، ولكن هدفها ه وضع العميل 47 في الأماكن المخصصة للعمليات الجديدة، وهناك بعض اللحظات الجيدة في القصة متعلقة بعلاقة العميل 477 مع شخصية ديانا ولكنها قليلة وبعيدة عن بعضها، ما يقلل من أهمية القصة أكثر هو اتباعها أسلوب سردي جديد شبيه بالمجلات المصورة، عبارة عن صور متحركة بأداء صوتي متوسط المستوي.

أما عن أسلوب اللعب فقد شهد التغيرات الأضخم أولها هو ضخامة الخرائط والأوضاع التي ترسل اللعبة العميل 47 إليها، فحجم الخرائط والتفاصيل بها شهد تطورًا كبيرًا، من حيث أعداد الشخصيات بها، والأحاديث التي يمكنك سماعها والاستفادة منها، وبالطبع الفرص والأدوات التي يمكنك استغلالها للوصول لأهدافك والتي تأتي تحت اسم Mission stories.

تحتوي اللعبة علي ستة خرائط كبيرة بمعدل ثلاثة أهداف بالخريطة الواحدة، وتكون البداية في كل واحدة منهم من نقطة محددة، عند اتمام المهمات، تقوم اللعبة بإعطاءك تقييم بناءًا علي الفرص التي قمت باستغلالها والأشياء التي قمت بتجربتها كنوع من نظام التقدم (Progression system) مع إمكانية بديء المهمة من جديد من موقع وبأدوات أفضل، وهو ما يعزز من فكرة إعادة اللعب، لأن البيئات تصبح بذلك غنية بالأشياء الجديدة.

عادت أيضًا حقيبة العميل 47 الذي يمكنك استخدامها في تخبئة الأسلحة مثل بندقية القناص، والتي تتيح لك استخدام القنص في أي نقطة من اللعبة ولكن القتل بالأساليب الاعتيادية لا تكافؤك عليه اللعبة، كما أنه يجلب لك العديد من المتاعب.
التنكر أيضًا أصبح أكثر أهمية إذ أن أعداد الأفراد الذين بإمكانهم كشفك ق زاد بتوزيع ذكي علي الخريطة، وإيجاد الأماكن التي يمكنك تخبئة الجثث فيها أصبح أكثر صعوبة عن ذي قبل، كل ذلك بالإضافة إلي تفاصيل صغيرة مثل المرايا الواقعية- أي أن الضحايا يمكنهم رؤيتك في المرايا علي عكس الجزء السابق- يضيف للعبة أجواء متقنة، وأحب أن أقول "واقعية" ولكن اللعبة تلعب علي وتر كونها واقعية جدًا في بعض الأحيان، وهزلية في أحيان أخري، فهناك مهمة تقوم فيها باغتيال هدف باستخدام كعكة! ناهيك عن الذكاء الاصطناعي المنخفض الذي عرفت به اللعبة، فبالرغم من جميع القيود التي تضعها عليك اللعبة لتجعل تجبرتك أقرب ما يكون لتجربة عميل سري حقيقي، إلا أن الذكاء الااصطناعي يمكن التلاعب به بسهولة تامة! ففي أحد المهمات ظل الحراس يقتربون من أحد النوافذ التي أختبيء انا علي الجهة الأخري منها، واحدًا تلو الآخر، وهو الشيء الذي أتاح لي اغتيالهم دون أن أنكشف.

لحسن الحظ تجربة اللعبة لا تتوقف علي مهمات القصة فقط، بل تضيف أطوار جديدة كليًا مثل الطور التعاوني والتنافسي الجماعيين، الأول هو Sniper assassin والذي يشبه طور  Sniper Challenge من Absolution، وهو يحتوي علي شخصيتين، Stone و Knight يقومان بتصفية مجموعة من الاهداف بالتنسيق مع بعضهما، هذا الطور يحتوي علي خريطة واحدة إلي الآن، ولكنه يمتلك القدرة علي أن يصبح أفضل جوانب اللعبة، كما أن الطور الثاني هو Ghost mode والذي يقدم خريطة واحدة فقط إلي الآن ولكن المطور وعد بالعمل عليه في الفترة المقبلة، ويتكون هذا الطور من مجموعة من الأهداف يقوم بالتسابق لاغتيالها فردين، كل منهما في خريطته، أي ان ما يفعله اللاعب الأول لا يؤثر علي خريطة اللاعب الثاني، ولكن هناك شيء مشترك بين الخريطتين هو الGhost items وهي عبارة عن صناديق يقوم اللاعبين بأخذ ما فيها من أسلحة وأدوات، فإذا سبقك اللاعب الآخر إليها ستجدها خالية من أي شيء، وإذا قمت مثلًا برمي عملة علي الأرض في مكان قريب من مكان تواجده سيقوم الحراس بالبحث وربما إيجاد اللاعب، وفي حالة سبق أحد اللاعبين الآخر في الاغتيال سيكون هناك نافذة زمنية من 20 ثانية للاعب الآخر لتنفيذ الاغتيال، أو الخسارة والبديء مع هدف جديد، الأهداف عشوائية في كل مرة فلا مجال للتكرار.
أيضًا يعود طورElusive targets وهو  طور يحصل فيه اللاعبون علي فرصة واحدة فقط لاغتيال هدف، والهدف الأول في هذا الجزء هو الممثل Sean bean بطل Game of thrones، وطور Contracts الذي يصمم اللاعبين فيه مهات ويشاركونها مع الآخرين.
تقدم اللعبة أيضًا مستويات صعوبة مختلفة، تبدأ بتقديم المساعدات وتنتهي بإعطاءك المهمة فقط، وتقديم سعة تخزين ةاحدة فقط، أما الصعوبات الأقل تقدم سعات تخزين أكثر.

الرسوم هنا لا تختلف كثيرًا عن الجزء السابق، الإضاءة تحسنت كثيرًا، ولكن أفضل ما تحسن هو التفاصيل التي يمكن للاعبين ملاحظتها علي اتساع الخريطة، وأعداد المشاه في الكادر الواحد، في خريطة مومباي مثلًا أو ميامي يكون هناك إمكانية التخفي وسط الزحام، ولا يوجد أي اختلاف في الأداء سوي في مرات قليلة.
الأداء الصوتي أيضًا تم الاهتمام به قليلًا، خارج المقاطع السينيمائية التي سبق وأن ذكرت أنها متوسطة، هناك شخصيات جانبية مختلفة ولكل منهم صوته علي عكس الجزء السابق الذي كانت تتكرر فيه الأصوات بشكل مزعج.

كلمة أخيرة:

يمكننا القول أننا حصلنا علي مجموعة حلقات جديدة من هيتمان الأولي، مع الكثير من التحسينات التي تعزز من التجربة وتزيد من المتعة والصعوبة مع توفير إمكانية ضبط الصعوبة، وبالطبع فإن البيئات هنا أكبر وأفضل وأكثر حيوية، مع محتوي غني ووعود بالمزيد من الدعم المستقبلي، مع دعم لعب حلقات الجزء الأول بتحسينات الجزء الثاني، فإن Hitman 2 تعتبر جنة العملاء، علي الرغم من القصة المحبطة.

[full_width]
مراجعة Hitman 2 Reviewed by Mostafa Argoun on نوفمبر 19, 2018 Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

Gamers Field جميع الحقوق محفوظة ©2011-2018
DMCA.com Protection Status

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.