asus

آخر الأخبار

أخبار

يوتيوبر يبني نظامنا الشمسي داخل لعبة Minecraft علي صعوبة مطلقة

لطالما تحدي اللاعبين أنفسهم لبناء أجسام ضخمة ذات تفاصيل أقرب ما تكون للواقع, حيث توفر ذلك اللعبة الأكثر مبيعًا في التاريخ Minecraft حيث الحدود الوحيدة في طريقك هي مدي خيالك.

سمعنا من قبل عن تشييد قصور ضخمة و مجسمات هائلة في لعبة Minecraft بل شاهدنا مدناً كاملة تحمل تفاصيل واقعية لحد الذهول, و ما زال يتحدى لاعبو Minecraft أنفسهم حتي وصل أحدهم لبناء كوكب كامل بشكل مذهل, حيث صرح أن الأمر استغرق وقتا طويلًا جدًا خصوصا أن الأشكال الدائرية يجب أن تكون متناسقة لتظهر بشكل جيد.
 مؤخرًا تخطي هذا الحاجز أحد اللاعبين و بدأ في بناء نظامنا الشمسي كاملًا, لم يتوقف حبه للتحدي عند هذا الحد. من المعروف أن لعبة Minecraft تحتوي ثلاثة مستويات صعوبة مختلفة, المستوي العادي و الصعب و الصعوبة المطلقة, المستوي الأخير يجعل النجاة صعبة للغاية و يضع عالمك علي المحك دائمًا, ففي حال موتك سيتم مسح العالم و ستخسر كل شئ دون فرصة للعودة.

لك أن تتخيل عزيزي أن هذا الشخص حاول النجاة في هذا العالم علي أعلي مستوي صعوبة متاح. حيث صرح اليوتيوبر قائلًا:

إذا ارتكبت خطأ ما أثناء البناء, مثل السقوط في الفراغ مما يؤدي إلي موتك, لن تتمكن من مواصلة اللعب في هذا العالم مجددًا, يعطي هذا قيمة لكل شئ في عالمك, يجله أكثر إثارة, مدركًا أنه في أي لحظة قد تفقد كل شيء.

اليوتيوبر PaulGG  في أحد مقاطعه بعنوان "نجوت مائة يوم علي كوكب بصعوبة Hardcore", حيث تحدي نفسه بالنجاة في عالم فارغ من كل شئ عدي عدة كواكب هائمة في الفراغ, و صرح أن إنشاء مقطع فيديو كهاذة تطلب قدر هائل من الوقت.

كدلالة علي صعوبة التحدي الذي واجهه هذا اليوتيوبر, كاد يفقد اليوتيوبر عالمه في اليوم الأول, حيث وصلت صحة الشخصية إلي نصف قلب بعد أن هاجمه زومبي و كريبر - يا له من موقف مرعب - حيث كان علي بعد خطأ صغير من موت شخصيته, و عبر اليوتيوبر عن ذلك أنه كان علي بعد ضربة واحدة من خسارة كل شيء, و نهاية المحاولة.

أما عن اليوتيوبر الذي تحدي نفسه ببناء تلك الكواكب صرح مؤخراً أن المشروع كان ضخم للغاية و لا يظن أن لديه دوافع لبناء كواكب أخري.

و صرح لموقع Kotaku أنه ما زال يراسله اللاعبون علي تويتر بالتقدم الذي أحرزوه في بناء كواكب مستوحاه من عالم اليوتيوبر Sandication, الأمر الذي أسعده كثيرًا.

و ما زالت لعبة Minecraft متربعة علي عرش ألعاب جيلها بالاستمرارية, حيث تم إصدار اللعبة عام 2009, في البداية كانت اللعبة أبسط ما يكون, الطور الوحيد المتوفر هو طور الإبداع "Creative mode" تكونت فقط من عشر مكعبات أساسية عكس ما لدينا الآن, أيضًا كان العالم محدود حيث تبدأ في مساحة أرضية يحدها المحيط من جميع جوانبها.
لم يمر وقت طويل حتي بدأ صانع اللعبة في تجربة طور الـSurvival الجديد, حيث تملك عدة قلوب كمؤشر لصحة اللاعب. لم يكن هذا الطور في بدايته بعيد كثيرًا عن طور Hardcore الذي نعرفه الآن.

بالرغم من لامحدودية عالم Minecraft, إلا أنه لم يمنع شعور الملل من التسلل للاعبيها, لذلك بدأ اللاعبين في إنشاء المجسمات الضخمة و التي تستغرق وقت طويل للغاية, قد يكون هذا أحد أسباب استمرار اللعبة حتي الآن.


الخروج من إطار و هدف أطوار اللعبة و التركيز علي ما هدفت إليه اللعبة في الأساس هو أحد عوامل نجاحها الباهر, حيث الأبداع هو العامل المشترك بين نتاج ما مضاه اللاعبين من وقت في اللعبة. فاليوتيوبر Skeppy و الذي يملك عالم مشابه لعالم من ذكرناهم من صناع المحتوي الآخرين, حيث استضاف 100 لاعب في عالمه, الذي يحتوي علي نظام شمسي بني فيه اليوتيوبر جسور بين الكواكب, ليبدأ ضيوفه في رحلة بين الكواكب, حيث لا يملكون أي صلاحيات للتعديل علي العالم, و كي يواصلوا التقدم عليهم تخطي تحديات الباركور و عقاب الفشل هو الموت.
لا شك أن هذا النوع من المقاطع التي تحتوي علي تحديات صعبة و مبتكرة هو أحد أهم عوامل استمرارية اللعبة و نجاحها, و يعد هذا دليلًا علي براعة لاعبي Minecraft التي قليلًا ما نشهد لها مثيل في عالم الألعاب.

[full_width]
يوتيوبر يبني نظامنا الشمسي داخل لعبة Minecraft علي صعوبة مطلقة Reviewed by ezz eldin on فبراير 22, 2022 Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

Gamers Field جميع الحقوق محفوظة ©2011-2021
DMCA.com Protection Status

اتصل بنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.